جاب الله يرى الحل للأزمة السياسية التي تعيشها الجزائر في الخنوع الى المؤسسة العسكري

IMG_87461-1300x866

يرى عبد الله جاب الله، رئيس جبهة العدالة والتنمية، أن الحل للأزمة السياسية التي تعيشها الجزائر لا تكون إلا بالحوار مع المؤسسة العسكرية أو مع أطراف مدنية تكون ذات مصداقية كلفهم بذلك.

وقال جاب الله على صفحته الرسمية على الفيسبوك “إن الحالة التي تعيشها البلاد لا تحل إلاّ بالحوار السيد الجاد والمسؤول مع المؤسسة العسكرية أو من تكلف من المدنيين ذوي المصداقية الشعبية حول كيفية تفعيل المادة السابعة من الدستور”.

ويعتبر جاب الله أن العمل بالمادة 7 من الدستور “هو ما يجسد مطالب الشعب ويمكنه من استرجاع سلطته وممارسة حقه في السيادة ورسم مستقبله بنفسه، كما أفصح عن ذلك في مسيراته المليونية المتواصلة منذ 22 /02/2019”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. مولود الوهراني

    حل الأزمة في الجزائر يتلخص في حل جبهة البوليساريو لأن ما يسمى بالمشكلة الصحراوية التي تسببت في عداء ممنهج مع المغرب الشقيق ماهي الا وسيلة خلقها كابورانات فرنسا المتحكمين في الشعب الجزائري المغلوب على أمره والناهبين لخيرات الجزائر منذ الاستقلال للاستمرار في النهب و السرقة عبر أكذوبة الدفاع عن حق تقرير المصير للشعوب

  2. المغرب له 12 قرنا من التاريخ نريد ان نعرف ماهو تاريخ شيء ايمه جاء زاءر

  3. مولود الوهراني

    إلى اللقيط الذي يتخفى وراء إسم  (الجزائري  ) لأنه لا إسم له أغلب مرتزقة البوليساريو لايعرفون سوى أمهاتهم اللائي ولدناهم وانت منهم عبارة عن ذباب إليكتروني للبوزبال. إن حراكنا جاء ليضع النقط على الحروف لن نصرف عنكم دينارا واحدا بعد نجاح حراكنا إن شاء الله وسنسلمكم إلى الأمم المتحدة لتقرر مصيركم كما أن قادتكم القتلة سنسلمهم لمحكمة الجنايات الدولية لتحاكمهم على جرائمهم ضد الإنسانية. لن نمهلكم إلى عيد الأضحى المبارك

الجزائر تايمز فيسبوك