القايد صالح يخون حاملي الأعلام الأمازيغية ويعطي تعليمات صارمة لقوات الأمن بالتصدي لهم

IMG_87461-1300x866

حذر نائب وزير الدفاع الوطني, رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي, اليوم الأربعاء ببشار, من اختراق المسيرات الشعبية و رفع رايات أخرى غير الراية الوطنية, حسب ما افاد به بيان لوزارة الدفاع الوطني.

و أوضح المصدر ذاته أن الفريق قايد صالح الذي قام بزيارة إلى الفرقة 40 مشاة ميكانيكية ألقى كلمة توجيهية تابعها جميع أفراد وحدات الناحية العسكرية الثالثة, جدد من خلالها على أهمية “لفت الانتباه إلى قضية حساسة تتمثل في محاولة اختراق المسيرات ورفع رايات أخرى غير الراية الوطنية من قبل أقلية قليلة جدا”, مشددا في هذا الإطار على أن “للجزائر علم واحد استشهد من أجله ملايين الشهداء, وراية واحدة هي الوحيدة التي تمثل رمز سيادة الجزائر واستقلالها ووحدتها الترابية والشعبية, فلا مجال للتلاعب بمشاعر الشعب الجزائري”.

و اضاف في هذا الصدد أنه تم “إصدار أوامر صارمة وتعليمات لقوات الأمن من أجل التطبيق الصارم والدقيق للقوانين السارية المفعول والتصدي لكل من يحاول مرة أخرى المساس بمشاعر الجزائريين في هذا المجال الحساس”.

و أكد الفريق قايد صالح “أنه وبفضل الخيرين من أبناء الجزائر ستبقى مشاعر الجزائريين محفوظة دائما وأبدا, فلا خوف على مستقبل الجزائر بلد ملايين الشهداء, لأنها ستعرف بفضل الله تعالى, ثم بفضل أبنائها المخلصين كيف تتلمس طريقها نحو بر الأمن والأمان, وستنطلق عجلة التنمية في بلادنا بوتيرة أسرع وبعزيمة أمضى وبأهداف أسمى, فلا مكان لأزمة اقتصادية ولا لغيرها من الأزمات الأخرى, إذا ما تحررت الجزائر من العصابة والمفسدين ومـنتهكي الأمانة, وتشـبثت بمرجعيتها النوفمبرية الوطنية, فللجزائر القدرة كل القدرة على أن تبلغ مبلغها, الذي أراده لها الشهداء الأمجاد”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. رئيس أركان جيش الجزائر يحذر من "راية الأمازيغ

    رئيس أركان جيش الجزائر يحذر من "راية الأمازيغ"حذّر رئيس أركان الجيش الجزائري احمد قايد صالح من "رفع رايات غير العلم الجزائري الرّسمي"، في إشارة منه إلى "رفع العلم الأمازيغي ". وقال صالح اليوم الأربعاء ، خلال جولة ميدانية، إن "رفع راية أخرى غير الراية الوطنية، من قبل أقلية قليلة جدا، قضية حساسة تتمثل في محاولة اختراق المسيرات". واعلن المسؤول العسكري الأول في الجزائر "إصدار أوامر صارمة وتعليمات لقوات الأمن من أجل التطبيق الصارم للقوانين السارية المفعول، والتصدي لمحاولة المساس بمشاعر الجزائريين"، وفق تعبيره. وأضاف الفريق قايد صالح: "الجيش الوطني الشعبي يعمل عل تأمين الحدود الوطنية بالكامل، من خلال الوقوف الدائم بالمرصاد لأي اختراق إرهابي محتمل، وأي عمل معادي يهدف للمساس بأمن الجزائر واستقرار شعبها".

  2. Omar

    diviser pour régner ...gaid salh le sionniste...naima salhi la sionniste...tet nahaw gaa...gaid salah place par boutesrika est fidele serviteur des boutesrika...gaid, kaidi, tous les membres de l'état major militaire doivent demissionné...car ils ont faillit a leur mission Durant les vingts années des boutesrika.

  3. هل هي بداية تصادم

  4. Shadow

    الخنزير يريد ضرب الحراك بالعالم الامازيغي

  5. elarabi ahmed

    من هنا تبدأ الحكاية - كايد صالح هو مجرد رقم فى قائمة عصابة تصنع عصابات .فهو ينهق بما تكتبه له العصابة لوكان يعرف أين يساق الحديث لما لبث فى كهف العصابة التى صنعته سنين -فهم يستغلونه بسبب تورطه مع العصابة وبمفرده فى قضايا شتى من الفساد وخيانة الأمانة ونهب .انهم يخافون التغيير الدى سيكشف الأحياء منهم والأموات -ويعرى عورتهم التى تختبئ وراء السلطة والبندقية و الدبابة .فالدى يخافون منه آت لامحالة أجلا أم عاجلا .أما تقديم القربان فلم ولن يفيد فى شيء انها سنة الله فى خلقه فسبحان الدى يغير ولا يتغير . فمشكلة الجزائر كدولة هي أنها تحوى بين أحشائها عصابة تتكون من العسكرى والمدنى تمتد فروعها الى شرائح من المجتمع الدى لايعرف من يحكمه فعلا . يعتقدون أن اخفاء المسروق والسارق والتماطل سيمكنهم مع مرور الوقت من استرجاع سلطتهم التى تلاشت بسبب من ولو على الشعب . جازمين أن أن قوة الدبابة هي الفيصل انها عقلية القرن الماضى .والتى ستدخل الجزائر فى متاهات ستكون وخيمة على البشر والحجر -لأنهم كعسكر نسو نظرياتهم التى تقول - (من يحتفظ بكل شيء يخسر كل شيء )

  6. انا مغربي متزوج من جزاءرية ولنا طفلين ومنذ زمان حسبت نفسي جزايمغربي مغربجزايري والسؤال المطروح لماذا لا يتجرا الشعب الجزاءري على الخوض في مشكلة تخص دويلة وهمية افتراضية كرتونية ضبابية جرثومية هاته الكذبة التي يريد كبرانات الحركي الجبناء زرعها في تندوف ولم يفلح في ذلك والخنزير المسمى الفاسد وليس صالح يجب ان يحاكم ويتم اعدامه شنقا في الشارع العام وتترك جثته الوسخة للكلاب ولكن الكلاب لن ترضى بجثته لانها لا تعرف الخيانة والسرقة

  7. B

    ماذا لو نغير اللون الأخضر باللون الأزرق.. دولة قوية ولها نزعية إمبراطورية كما هو الحال مع العلم الروسي والفرنسي و البريطاني والأميركي

  8. Jacob

    حين رفع اهل الريف رايتهم ظلت السلطات الجزائرية تهلل لذلك وان من حقهم الافتخار بالهوية وغير ذلك من المبررات اما امازيغ الجزائر فلايحق لهم الافتخار بانتمائهم للامازيغية ثم ان القائد صالح مع تقرير مصير الشعوب ودفع مقابل ذلك للبوليزابلو ملايير الدولارات ماذا لو طالب امازيغ الجزائربتقرير المصير هل القائد صالح سيدعمهم ام سيقمعهم,الجزائر واسبانيا تدعم كل الشعوب لتقرير مصيرها الا القبايل والمزاب والباسك وكطالونيا غير معنية بهذا التقرير,ياصالح النيران التي توجههالنا تذكر جيدا انها ستصيبك ذات يوم لانك تمكر والله خير الماكرين

  9. Bizarre,? CE gayd salah il interdit le drapeau amazigh qui est algerien mais autorise celui du polisario.v a comprendre

  10. منع العلم الفلسطيني و ذلك بمباركة من السعودية و الامارات الصهيونية، نحن نقولها للعلن سنحمل الراية الفلسطينية و راية الشيد الشهيد مرسي رئيس جمهورية مصر الاسلامية و راية الجبهة الاسلامية للانقاذ و راية الامازيغية و راية المغرب العربي الموحد ، تحياتي لشعب فلسطين و كل الشعوب الحرة

  11. عباسي

    على جزائريي القبايل أن يتعاموا مع هذا الفخ المنصوب للحراك بحكمة وبعد نظر. فقيادة الجيش تعلم أن رفع علم الأمازيغ لا يشكل أي خطر على الوحدة الوطنية، إنما قادها مكرها من جهة وصلابة الحراك من جهة ثانية إلى اللجوء لاستفزاز أبناء القبايل ودفعهم إلى التحدي حتى يتسنى لها فض الحراك بالقوة بمبرر الحفاظ على الوحدة الوطنية. على المتظاهرين إذن عدم إعطاء هذا المبرر والاكتفاء بالعلم الوطني، واضعين نصب أعينهم أن الهدف الذي لا ينبغي التفريط فيه أو الانحراف عنه هو تحقيق الديمقراطية وبلوغ الدولة المدنية، وكل شيء عدا ذلك يهون في الوقت الراهن

  12. راشد

    بداية الاستبداد واختراق شعار اتنحاو قاع يوم الجمعة استعد

الجزائر تايمز فيسبوك