المنجل لا يصل الى هؤلاء وكذلك الذباب لا يهاجمهم.. مالسبب يا ترى ؟

IMG_87461-1300x866

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. Tu as oublier le generale de cocaine chengriha.

  2. صالح الجزائري

    صدق من قال إن الأمر كله مدبر وأن المحاكمات والاعتقالات مجرد مسرحية الغرض منها تهدئة الشارع لكي تعود حليمة إلى عادتها القديمة فأبله من يعتقد بأن المسؤولين "المعتقلين " لم يفروا ولم يحاولوا الفرار حتى رغم وجود أموالهم ومساكنهم بالخارج ورغم وجود طائرتهم الخاصة تنتظر منهم إشارة الإقلاع فهم لم يفروا لأنهم يعلمون أنهم يؤدون دورهم في مسرحية محبوكة الغرض منها تنويم الشعب واعطاءه انطباعا بالانتصار فكل الادوار مرسومة بعناية وكلهم يؤدي دروره بدون زيادة ولا نقصان.

  3. هيهيهيه..... هؤلاء هم من يطعمون الذباب الإلكتروني و خصصوا لهم اجرة شهرية مقابل تلميع صورتهم و سب المغاربة. و تعرفون جيدا من أين يقتات الذباب طبقا من فضلات الإنسان و من كل شيء تفوح منه الرائحة الكريهة.

  4. أطردوا البوليصاريو من البلاد والحراك سينجح كلمح البصر ععندها سترون حكام المرادية يتغوطون في سراويلهم هذه هي نقطة ضعفهم العصابة ستبقى رغم أنوفنا لتتمم مابدأه المجرم بومدين في حق الجزائريين والإنسانية لاتطردوا العصابة أطردوا البوليصاريو سترون العجب العجاب خذوا بنصيحتي ستحل جميع مشاكل الجزائر المادية والمعنوية بإذن الله.

  5. النظام الجزائري اقوالبي مع شعبه و جيرانه و من ليس في فلكه، في باقي العالم. يدعي انه تقدمي شريف، واته مع الشعوب في تحريرها و تقرير مصيرها لكنه لا يبرهن ذلك تجاه مواطنيه . يكذب و يدعي ان اغلبية الشعب مع القائد صالح و مع هذه الحكومة التي عينها جنيرالات الكوكايين. اذن هذا النظام يرى انه هو الذي على حق و من يعارضه هو على باطل. ما هذا ؟ أليست هذه ديكتاتورية قائمة في الجزائر بالتحايل المستمر، متمسكة في رأيها لا تقبل الرأي الآخر حتى و لو كان راي الشعب فإنها تلتف على مطالبه. فالى اين ؟ حكومة تسجن الشعب داخل حدود مغلقة حتى لا يطلع عن ما لم يرغب به هذا النظام، عن ما يحدث من وراء الحدود. نظام يهجي و يقذف الأنظمة التي لا تسير في فلكه. نظام ليس له مبادئ تستجيب لطموحات الشعب، ليس له منهج اقتصادي آمن يخدم الشعب و مستقبل البلاد. نظام لن يبرهن الجدية و الفعالية في التنوع الاقتصادي و الانتاج و الاستقلال في الامن الغذائي، و حتى ولو فشل فإنه يتسلط، و يلتف و يناور و يصر على استمراره.

الجزائر تايمز فيسبوك