كيف قضى أويحيى ليلته الأولى في سجن الحراش

IMG_87461-1300x866

وجد الوزير الأول السابق، أحمد أويحيى، صعوبة في تحمل مشهد دخوله السجن واستيعاب قرار قاضي المحكمة العليا بإيداعه الحبس المؤقت بالحراش، بعد ساعات من استجوابه، حيث ذكرت مصادر مقربة أن أويحيى فقد توازنه مباشرة بعد دخوله السجن، واضطر لتناول أدوية منومة ومسكنات بعد معاينته من قبل طبيب مختص في السجن.

وعاش آخر المسؤولين المحالين على سجن الحراش لحظات قاسية غير قابلة للنسيان بعدما وطأت أقدامهم أسوار المؤسسة العقابية، حيث أن مشهد دخولهم للسجن، وسط ترقب وهتفات عالية من بعض المساجين، حسبما ذكرته مصادر مقربة، شكلت صدمة قوية لكل من أحمد أويحيى الوزير الأول السابق وحتى عبد المالك سلال، حيث أكدت المصادر ذاتها، أن أحمد أويحيى أصيب بانهيار بمجرد دخوله حبس الحراش على الرغم من المعاملة التي حظي بها، لكن أصوات المساجين التي رحبت به على وقع “جيتو للحراش يا السراقين”، بعدما حاصرته احتجاجات المواطنين التي رمته بعلب الياغورت وعبرت عن فرحتها بدخوله السجن، جعلته يصاب بصدمة، وظل ملتزما الصمت دون أي حركة.

وأضافت المصادر ذاتها، أن وحشة السجن وآثار الصدمة ازدادات مع بداية الليلة الأولى التي قضاها أويحيى في السجن، حيث امتنع عن تناول الطعام المقدم له، ونظرا لحالته المتدهورة، فقد اضطر الطاقم القائم على مراقبته إلى الاستعانة بطبيب من أجل منحه أدوية منومة ومسكنات.

هذا، ولم يكن حال سلال بأقل من حال أويحيى، حيث أن هذا الأخير تفاجأ أيضا بقرار إيداعه الحبس الحراش، الذي بات يجمع كبار مسؤولي الدولة من النظام السابق والمحسوبين على الرئيس بوتفليقة بتهم ثقيلة وفق قانون الفساد.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. abdo

    كم هي صعبة الحالة من القيادة إلى لقوادة ولكن هذا هو جزاء الطغاة

  2. عبدالمالك الأطرش

    https://www.youtube.com/watch?v=2BjudrdEHrs راني في فندق 8 نجوم هذه الليلة حيت وجد رئيس الوزراء السيد المحترم أحمد اويحي. انتم لا تفهمو اي شيئ. فندق فندق وليس سجن يا فقاقير لا تفهمو اي شيئ. أحنا قالولنا راكم معزومين على عرس وطني وجابونا للفندق وقالو لنا غمض عينيك كي لا ترى مفاءجة الهدية نتاع عيد الميلاد. والآن انا اتواجد بغرفة انتظار قبل الدخول الى جناح الفندق حيث ساقيم إلى استلم الجازءة الهذية معية اويحي. لا غير. لمادا تكذبون علينا؟ ليس هنا اي سجن وانما فقط فندق اسمه حراش Plaza. ولكنهم يسبغون مكان الاسم فتغطت كلمة plaza لا يظهر من اسم الفند سوى كلمة الحراش. راني في السجن؟ يخرب بيتك لا يا اويحيى لماذا قلت لين سنسهر في الواي واي يا معتوه؟ وين هي فريدة اندهو فريدة. آ فريدة آفريدة آجيبي الي سروان 10 سراويل لان هذا المكان فيه الشواذ. يخرب بيتك لا اويحي انت تنام مع الشواذ. هل زوجتك تعلم؟ يخرب بيت ابوك وبيت القايد صالح. ماذا تنفعلون؟ آفريدة.... فريدة؟ اين انت؟ نعم؟ دخلت للسجن؟ اي سجن؟ لا للا انا اتكلم مع فريدة الطرشاء واسمي ليس هو عبدالمالك سلال. انا عبدالمالك الاطرش. أخرجيونو من هذا الأوطيل لا يعجبني هذا النوع من السواح الفقاقير

  3. AHMED

    QUELLE PRIS  VS PENSEZ QU   EST LIBIDO OU QUOI IL FAUT RAC TER TELLES KH ORTI A QLQ D AUTRES

  4. Mohammed-Ali

    Ils se retrouvent ensemble, ils vont se tenir compagnie, ils seront solidaires comme lors de la promotion du cinquième mandat.

  5. foxtrot

    والله اضحكتنى هده الصورة شكرا لصنعها اما فيما يخص هدا الكلب فسجن قليل عليه هدا يستحق اعدام هوا وعصابة كلهم وعلى راءسهم رئيس المخلوع بوتسريقة خرب البلاد وعبادوقطع رحم بين دول المغرب لعربى فى حكمه تكونت عصابات رجال الاعمال استولوا على الاخضر ويابس وتنمروا جنيرالات الفساد يحكموا الجزاءر من وراء الستار وعلى راءسهم قائد طالح وانا قراءت عليه مدة انه اكبر فاسد واكبر لص لهدا هوا يخاف من تسليم السلطة لشعب وفاهم يفهم ربى معاكم

  6. sa première nuit de noce au harem parmi les innombrables concubines du gaid les riches veuves du régime

  7. الدكتور عبدالمالك سلال

    لم أجد أية صعوبة دخول فندق الحراش.. ولكن أويحي فقد توازنه وتناول مسكنات وعناية من طرف اطباء المؤسس العقابية. وقام المساجين فعرس كبير اثناء استقبالنا ونحن نمني لهم. اويحي اصيب بالصدمة ههههه. ولكنني انا كلي رجولة انا فحل. اما اويحيى المعبز جبان يخاف اثناء الليل ويتبول على نفسه وعلى زوجه وااااا ههههههههههه. تحي الجزاير تحيى الجزاير لا للعهدة السادسة ونصف نعم للعهدة الخامسة. راهم كانو حابين ينصبوني رئيس وانتم تحطوني في سجن الحراش. يا باختي عليك يا فريدة ! ! !

الجزائر تايمز فيسبوك