خلال 48 ساعة اتلاف أكثر من 7 هكتارات من الغابات والمحاصيل الزراعية

IMG_87461-1300x866

تم خلال 48 ساعة الماضية بولاية مستغانم تسجيل 31 حريقا مما أدى إلى إتلاف أزيد من 7 هكتارات من الغابات والمحاصيل الزراعية, حسبما أستفيد يوم الأحد من المديرية الولائية للحماية المدنية.
وأوضح المصدر أن معظم هذه الحرائق تم تسجيلها بالجهة الشرقية لولاية مستغانم حيث تمكنت وحدات التدخل بهذا الإقليم (سيدي لخضر وسيدي علي وعشعاشة) من إنقاذ أزيد من 38 هكتارا من الغطاء النباتي.
وأتت هذه الحرائق على عدة هكتارات من محاصيل القمح اللين والشعير ومئات الحزم من التبن وأشجار الكاليتوس والصنوبر الحلبي بدواوير الرواونة (بلدية بن عبد المالك رمضان) والسخايمية (بلدية حجاج) وسيدي عبد العزيز (بلدية الصور) والكرايمية (بلدية استيدية), تضيف المديرية.
وتم -وفقا لذات المصالح- وضع جهاز متخصص في مكافحة حرائق الغابات والمحاصيل الزراعية بدوار أولاد بوزيان ببلدية سيدي لخضر من خلال تسخير 40 عون للحماية المدنية و10 مركبات للإطفاء بإمكانها التدخل على مدار الساعة.
للتذكير حذرت مصالح الحماية المدنية لولاية مستغانم الفلاحين من هذه الحرائق التي تتزامن مع انطلاق موسم الحصاد والدرس لهذا الموسم وارتفاع درجات الحرارة خصوصا بهضبة مستغانم ومنطقة الظهرة كما دعتهم للحيطة والحذر وأخذ الاحتياطات اللازمة لضمان سلامة المحاصيل ولاسيما الحبوب.
وسجلت الحماية المدنية خلال العام الماضي بالولاية 94 حريقا أتت على زهاء 26 هكتارا من الحصيدة ومحاصيل القمح الصلب واللين والشعير و5 قناطير من منتوج البطاطس, كما أشير إليه.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك