جيلالي سفيان: أي تفاوض مع السلطة يجب أن يكون حول مساعدتها على الرحيل وليس من أجل البقاء

IMG_87461-1300x866

سفيان جيلالي رئيس حزب جيل جديد، أن أي تفاوض مع اسلطة يجب أن يكون حول مساعدتها على الرحيل وليس من أجل البقاء.

وقال جيلالي سفيان في بيان نشره على الصفحة الرسمية للحزب “أكد رئيس الدولة النية في تنظيم حوار مع الطبقة السياسية، من دون الاشارة إلى وسائل وكيفيات تحقيق ذلك، أما رد الجزائريين في الجمعة 16 فإنه كان واضحا في رفضهم لأي محاولة للالتفاف على مطالب الحراك”.

وأضاف “إنكسر كأس الثقة بعد عقود من الكذب.. لقد ظهر جلياً الآن أنّه لم يعد للنظام سوى مخرج واحد: تسليم السلطة للشعب”.

وتابع “لقد تكلم بن صالح في خرجته الأخيرة عن الحوار والانتخابات الرئاسية باعتبارهما السبيل الوحيد للخلاص. الاقتراح مثير للاهتمام، هذا إن استطاعت السلطة أن تثبت حسن نيتها وجدارتها بالثقة، لأنّ التفاوض يكون في مساعدتها على الرحيل وليس على البقاء”.

وفي مقابل مطالبته السلطة بـ”تقديم ضمانات حسن النية”، طرح جيلالي استفهاماً أساسياً: “التساؤل السياسي الحالي يكمن في كيفية تحقيق الانتقال إلى النظام السياسي الجديد، دون تفاقم العواقب الوخيمة للتسيير الكارثي للنظام السابق”.

وخلص جيلالي إلى أنّ “عملية التغيير تبدأ بلجنة تتكون ممن يشهد لهم بالنزاهة والوطنية، تكون مقبولة لدى الجميع، وبتفويض شامل لإقامة اتصالات مع الشركاء السياسيين للاتفاق على المحطة الأخيرة من الحوار، وضبط جدول أعمال يجب أن يحتوي:

الإفراج عن السجناء السياسيين وسجناء الرأي

تعديل حكومي توافقي متكون من كفاءات محايدة مع رحيل جميع الأعضاء السابقين في حكومات بوتفليقة

الاتفاق على طبيعة، صلاحيات وتشكيلة اللجنة المكلفة بتنظيم الانتخابات

تحديد موعد الرئاسيات المقبلة.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك