تشطيب البوليساريو من مخيمات لحمادة أصبح أمرا مَحْسُوماَ لكن كيف سيكون ذلك ؟

IMG_87461-1300x866

مع ثورة  22 فبراير 2019  المستمرة  إلى أجل  غير مسمى ، نجد  العصابة الحاكمة  في الجزائر  لاتزال  مصممة  ( زكارة في الشعب الجزائري )   على  التمادي  في  إرسال  مؤشرات  تؤكد  بها  للشعب  الجزائري  وللحليف  الصحراوي  (  البوليساريو )  بأن  العصابة المجرمة الجاثمة على صدر الشعب الجزائري  لن  تتخلى  عن قضيتهم  الوطنية الأولى  قضية الصحراء ،  كل  شيء  قابل  للنقاش  مع  مافيا  جنرالات الجزائر إلا  قضية  الصحراء  لأن مِلَفَّهَا  تحتكره  مافيا  جنرالات  الجزائر  الحاكمة  ولا أحد  سواهم  ، فكأن  البوليساريو قد أصبح أحد  أكبر  أعمدة  النظام الجزائري  في  الماضي  والحاضر  وسيبقى – رغم أنف  ثوار  22  فبراير 2019 – ( هذا  طبعا  هو  تفكير  العصابة الحاكمة  في  الجزائر لحد  الساعة  أي سيبقى  البوليساريو أحد  أعمدتها  في  المستقبل  البعيد  بل  وإلى  الأبد ، لكن الله  سيخزيهم  ويخذلهم  بحول الله ) لأن مافيا  الجنرالات  في  الجزائر لا تزال  تطمع  في  استنساخ  نفسها  مرة  أخرى  عن  طريق  الخداع  والنصب  والاحتيال  والمكر والالتفاف  على  المشروعية  الشعبية  التي  فرضت  نفسها  أمام  العالم  شاء  من  شاء  وكره  من  كره ، و نحن  ننتظر دائما  ما  سيقوله  فخامة  الشعب  قائد  ثورة  22  فبراير  2019  التي  لم   تضع  بعد  أوزارها ...  فما  قول  الشعب  من  قضية  الصحراء  التي استنزفت  خيراته  بالملايير من الدولارات ؟ ،  فهل  سيتركها  لتزيد  استنزاف  خيراته  في  المستقبل  ؟  وهل  يفكر  الشعب  الجزائري  في  وضع   شعار  لطرد  البوليساريو من  أراضيهم  ، يكون  شعارا  قويا   ضمن  شعاراته  التي  ترعب   المافيا  الحاكمة   مثل  (  تتنحاو  قاع   وحتى  البوليزاريو )  أي  أنتم  و من  يستغل  أرضنا  وخيراتنا  من  البوليساريو  الذي  طغى  وتجبر  وأصبح  مفضلا  لدى  العصابة  الحاكمة  على  الشعب  الجزائري .

أولا: ضربة  جنوب إفريقيا هي آخر مؤشر على أن جمرة البوليساريو بقيت في حجر العصابة وحدها:

جهز  القايد صالح الحاكم  الفعلي لجزائر اليوم  ( 2019 ) طائرة  فخمة  خاصة  لنقل  حليفه ( إبراهيم الرخيص )  مغتصب النساء الصحراويات ،  خصص قايد  صالح تلك الطائرة  لرئيس البوليساريو ليسافر بها  إلى  جنوب  إفريقيا  لتقديم  آيات  الطاعة والولاء  لفخامة  الرئيس  الجديد  لجنوب  إفريقيا  السيد  سيريل رامافوسا  بمناسبة   تنصيبه  يوم  25 ماي 2019  كرئيس جديد  على جنوب  إفريقيا ، لكن  هذا  الأخير لم  يُـعِـرْ أيَّ  اهتمام  لوجود ابراهيم الرخيص  ولا  لِمَا  يُسمى  قضية  الصحراء  في خطابه  أثناء تنصيبه  ،  ونعلم  جميعا  أن  قضية  البوليساريو كانت  تأخذ من  خطاب  الرؤساء  السابقين  لجنوب إفريقيا  الحيز  الأوفر  في  حين  لم  يذكرها  الرئيس الجديد  لا من قريب ولا من  بعيد ، فـهذا  الرئيس  الجديد  يعرف  جيدا  و بكل واقعية  ظروف  معيشة  شعب  جنوب  إفريقيا  التي لا تزال  تتخبط  في  الفقر والمرض  ( أول  دولة في العالم من  حيث  انتشار  مرض  فقدان المناعة المكتسبة ( السيدا أو الإيدز) حيث  تفوق  نسبة  المصابين  بهذا المرض الفتاك  حسب إحصائيات  الدولة الرسمية  أكثر  من  25 %  من  الساكنة  ، لكن  الأوساط  الدولية المختصة  تعتبر أنه  رقم  قليل  جدا  عن الواقع  فقد  تصل  النسبة  ما بين  35 و 40 %  من  الساكنة  وبنفس  النسبة  في جارتها بوتسوانا  )  كما  أن  جنوب  إفريقيا  من الدول التي تشهد أكبر تفاوت اجتماعي في العالم، متأثرة ببطالة هائلة (أكثر من 27 %) ومعدل فقر مرتفع ونسبة فساد متزايدة ، والسبب  هو أنه  منذ  1994  وهي  سنة  وصول  السود  إلى السلطة  عن طريق  حزبهم ( المؤتمر الوطني الإفريقي )  بقيادة نيلسون مانديلا  ونهاية  نظام  الأبارتايد  ، منذ ذلك الحين  وهم  يعيشون  في  نشوة  الديماغوجية  التي  جعلتهم  يفرحون  وينتشون  طيلة   25  سنة  بحلم  السلطة  المزيفة  التي انتزعوها  من البيض ، وهو عظم  الذي  رماه  السكان  البيض  لهم  ولكن  لم  يتركوا  لهم  البيض  المجال  المالي  وهو  عصب  الحياة ،  أي  تخلص  البيض من  ( صداع )  السلطة  وتفرغوا  لتنمية  رؤوس أموالهم  وهي بملايير  الدولارات  بعيدا  عن  أيادي  السود  ، إن 25  سنة  من ( الدوخة )  بالخمور والمخدرات  المنتشرة  و تكاثر  مرض  السيدا  بينهم  بشكل مهول  في جنوب إفريقيا  كافية  أن  تجعل  البغل  يستفيق من  حِمَارِيَتِهِ  التي  جاء بها  من أبيه  الحمار ، فلعل  الرئيس الجديد  قد  استفاق من  حُمُورِيَتِهِ  أو  بُغُولِيَتِهِ  ،  فقد  أدرك  أن  سابقيه من الرؤساء  الذين  تسببوا  في  انهيار  شعبية  حزبهم المؤتمر الوطني الإفريقي ( في الانتخابات الأخيرة  يحصل  حزبهم على أضعف نسبة منذ 25  سنة )  لذلك   قرر  الرئيس  الجديد   سيريل رامافوسا  منذ وصوله إلى السلطة قبل عام  أنه سَـيَطْوِي صفحة حكم جاكوب زوما السيئة الفاسد المفسد   (2009-2018) التي شهدت سلسلة فضائح سياسية ومالية هزت الدولة والحزب ونشرت  الفساد  في البلاد ،  ومعلوم أنه  أي  زوما  لم  يسلم  هو  بنفسه  من المحاكمة  بتهمة  الفساد  ونشره  واعتماده  في  الحكم ولا يزال ملفه في المحكمة  ... إذن  أُسْقِطَ  في  يد  القايد صالح ومن معه  في  السلطة  فقد  نفخوا  في  حليفهم  إبراهيم الرخيص  لدرجة  أنهم  وضعوا  رهن إشارته  طائرة بوتفليقة  الرئاسية  على أمل  أن  يجد  الرخيص  في  استقبالهه بجنوب  إفريقيا  الرئيس أو على الأقل  من  يوازيه  في  الدرجة ، لكنه  لم  يجد  سوى أسوأ  استقبال  في تاريخ البوليساريو مع جنوب  إفريقيا ، فقد وجد  شخصا  نكرة من  جنوب إفريقيا لا  قيمة  له  حتى على  صعيد  المدينة التي نزلت  فيها الطائرة  الفخمة  ، لكن مقابل ذلك  وجد جيشا هائلا  وكبيرا  من  الدبلوماسيين الجزائريين  ومن  البوليساريو  فقط  لا غير،  ومن هنا  ظهر  مؤشر  الاستخفاف  بحضور  هذا  المخلوق  السريالي  الذي لا قيمة له ، وزاد ظهور ذلك الاستخفاف بالرخيص  واضحا  وجليا  في خطاب  الرئيس الجديد  أثناء تنصيبه  حيث  لم  يذكر  لا صحراء غربية ولا شرقية  ولا  جزائر  ولا  بوليساريو ولا شيء  ، لم  يتحدث  سوى عن  مشاكل  بلاده  التي  تغاضى  عنها  سابقوه من الرؤساء  الذين  انغمسوا في  الديماغوجيات  التي  يعشق  حكام  الجزائر  سماعها  والتي جعلت حزب  الرئيس يفقد  قوته  وجعلت بلاده  تسير نحو الانكماش  الاقتصادي  شيئا   فشيئا  أمام  ظهور  أقطاب اقتصادية إفريقية  أخرى منافسة  ....

لقد  هَـوَتْ  قلعة  أخرى من قلاع  الجزائر  التي  كانت  تستعملها  لتحصين  البوليساريو  في  العالم  وفي  إفريقيا على الخصوص ،  فبعد  سقوط   نيجيريا   وجنوب  السودان  التي أضيفت  إلى  45  دولة  إفريقية  أخرى  لم  يبق  للبوليساريو  سوى  عشر دول  منها  الجزائر وموريتانيا  وثمانية دول  فاشلة  وفاسدة في إفريقيا ... وهكذا نستنتج أن المافيا الحاكمة في الجزائر  بقيت وحدها  تكتوي  بجمرة  البوليساريو  في  حِجْرِهَا  ، وبقي  الشعب  الجزائري  وحده  يؤدي  فاتورة  تهور  حاكميه  ..

لا يتناطح  عنزان  أن  الدبلوماسية الجزائرية  وقبل  ثورة  22  فبراير 2019  قد  انهارت  في  إفريقيا  وخصوصا  في  قضية الصحراء  أمام المد  الاقتصادي  الواقعي   للمغرب  في عموم  إفريقيا  والمبني  على  سياسة  رابح  رابح ... فماذا  هو فاعل  شعب  الجزائر لما  بعد  ثورة 22 فبراير 2019 ؟

ثانيا : الاتحاد الأوروبي  وأمريكا  وفرنسا  على  قلب  رجل واحد  ضد  كيان  البوليساريو :

ما  أشد  حالة  البؤس التي بدت  عليها   شبه " مظاهرة "  في  مدينة  تندوف  تتكون من  بضعة  أشخاص  لا يتجاوز  عددهم  العشرة  وربما  أقل  من  ذلك وهم  يحملون  علم  الجزائر  وخرقة   البوليساريو البالية  ( (chiffon   ولم  يكونوا  يرددون  أي  شعار ،  ظهر  ذلك  في  فيديو  واحد  بئيس  على اليوتوب  وتظهر في مقدمة  الفيديو  أولا المظاهرة  الحقيقية  الضخمة  الخاصة  بالحراك  التابع  لثورة  22  فبراير 2019  التي  قامت  في  مدينة  تندوف  كما في  كل  المدن الجزائرية  وترفع  نفس  شعاراتها  مثل (  يتنحاو قاع )  وغيرها  من  الشعارات  ضد  المافيا  الحاكمة  في الجزائر ،  وفي  الخَلْفِ  بعيدا  عن  تلك المظاهرة الرسمية  الضخمة  لشباب مدينة  تندوف  نرى  بعض  المرتزقة  الجزائريين  يحملون  الخرقة  المذكورة  ( (chiffon مع  العلم  الجزائري  وقد  بقي  فرد واحد  استطاع  أن  يستجوبه  صحافي  حيث  ردد  هذا  المرتزق  الجزائري  الشيات أسطوانة  :"  الجزائر  دائما  مع  قضايا  الشعوب  مثل  قضية فلسطين  وقضية الشعب  الصحراوي " .إن هذا الفيديو  كافٍ  وحده  ليعطي  للعالم  الدرجة  المزرية  التي  تدل على نفور الجزائريين  من قضية الصحراء ، و قد يكون بعضهم  يخاف  من  المخابرات  العسكرية  التي تنشط  بحدة  في  محيط  مدينة  تندوف  وفي  دائرة واسعة جدا  وكأنه  حصار  مضروب على  عناصر  البوليساريو  خوفا  من  أن  يكتشف  العالم  الدور  الحقيقي  لمافيا  حكام الجزائر في  قضية الصحراء المغربية ، لذلك لا نجد  فردا  من البوليساريو  في  أي  مظاهرة ، فذلك  مُحَرَّمٌ  عليهم  تحريما  قاطعا  ولذلك يتحدث  بعض الشياتة الجزائريين  عنهم بالوكالة  وباقتضاب  وميوعة  كقولهم : مبدأ  من  مبادئ  ثورة  نوفمبر  1954 !!! تلك المبادئ  التي  بيعت  في سوق النخاسة  السياسية   بأبخس الأثمان و التي  تَغَوَّطَ  وَتَبَوَّلَ  عليها  أمثال  أويحيى  حينما  قال للشعب  الجزائري في وجهه ( جوع كلبك  يتبعك )  والكلب في كلامه  هو الشعب  الجزائري ... لعنة الله  عليك  يا أويحيى  وعلى من وضعك وزيرا  في  دولة  بحجم  جزائر  الثوار أيها  الكلب  الحقيقي  القذر ...  وابحثوا  في  اليوتوب  ولن  تجدوا  غير  ما  ذكرت ، إذن  ماتت  قضية الصحراء في  الجزائر نفسها ، أما  في الخارج  فيكفي أن  برلمان  الاتحاد الأوروبي  قد صَوَّتَ  لصالح  تجديد  اتفاقية الصيد  البحري التي تنص  تنصيصا  لا  جدال  فيه  على  أنها   تشمل  كامل  المياه  الإقليمية   للمغرب   من  طنجة  شمالا  إلى  لكويرة   في أقصى  جنوب  المغرب ، وكان  التصويت  على هذه  الاتفاقية بنسبة  أذهلت  أصدقاء  المغرب  قبل  أعدائه ، فقد صوت البرلمان الأوروبي  لصالح  هذه  الاتفاقية  يوم  12 فبراير 2019  بما  مجموعه  415  صوتا من أصل 653  من الذين  حضروا  مقابل 189  وامتناع  49  نائبا . لقد كان الأربعاء  الأسود  لدى  حكام الجزائر  والبوليساريو  هو الأربعاء 12 فبراير 2019   لأنهم   جندوا  كل  أموالهم  وطاقاتهم  وأخاديعهم  وأكاذيبهم  وحيلهم  ليخسر المغرب  هذه  الاتفاقية  أو على الأقل  تقزيم  طول  المسافة  البحرية  حتى لا تشمل  الأقاليم  الجنوبية الصحراوية للمغرب ومن أروع  المفاجآت أنه  بعد  10 أيام  عن هذه  الأربعاء  السوداء  جاءت  الجمعة الأولى  المباركة يوم 22 فبراير 2019  !!!!  إنها  كارثة  الكوارث  أن  يعترف  الاتحاد الأوروبي  بأن مياه  الصحراء  المغربية  هي  مياه  تدخل  ضمن هذه  الاتفاقية  التي لا شك  سيضع  الاتحاد  الأوروبي   نسخة  منها  في الأمم  المتحدة  ، إذن تلك أموال  بالملايين  قد  خسرتها  مافيا  الجنرالات  لعرقلة اتفاقية  الصيد  البحري  بين المغرب وأوروبا ، أما  أمريكا  فالغريب أن أعضاء مجلس الأمن  يفوضون  للمندوب الأمريكي هو الذي  يعمل  على  صياغة  قرار  مجلس الأمن  الذي كان  سنويا  وأصبح  الآن كل  ستة أشهر  عن الوضع  في  الصحراء ،  قلت الغريب أن أمريكا  هي  المكلفة  بصياغة هذا القرار  وجرت العادة  أن  يراجعه  بقية  المندوبين الأمميين الأربعة  الدائمي  العضوية ( روسيا – الصين – فرنسا – إنجلترا )  ومع ذلك  لم  يصدر  أي  قرار  يمس  وحدة  المغرب  الترابية  بمعنى " اعتبار الأمر قطعا  هو احتلال  المغرب  لهذه  الصحراء "  فكل  قرارات  مجلس الأمن  تدور  حول  البحث  عن حل  سياسي سلمي  متوافق  عليه   من  جميع الأطراف  ، وقد  دام  هذا  الوضع  منذ  1992  أي  منذ  اتفاقية  وقف إطلاق  النار  بين  المغرب  والجزائر  في  الحقيقة  لأن البوليساريو لاشيء  فهو  مجرد  قطيع  يلبي  مرغما  أوامر  المافيا  الحاكمة  في الجزائر  ويدفع  بيادق البوليساريو  للواجهة  وهذه  حقيقة  فجرها  آخر  مبعوث  للأمين العام  المستقيل  هورست كوهلر  حيث  فرض  على الجزائر أن  تجلس على طاولة المفاوضات المستديرة  مثل  بقية  الثلاثة الآخرين المغرب موريتانيا  البوليساريو ، وهذه  شجاعة  نادرة  من  أي  ممثل  للآمين العام للأمم المتحدة  في  الصحراء ، لأنه  اشترط  بل  فرض  على الجزائر أن تكون  على قدم  المساواة  في المسؤولية  مع الثلاثة  الآخرين في  البحث   عن  حل  سياسي   سلمي  توافقي يرضي  جميع الأطراف ، وكان قبل  المائدة  المستديرة  الأولى والثانية  قد  صدر  قرار عن  الكونجريس الأمريكي  صادق  عليه  الرئيس  ترامب  يؤكد  القرار  الذي  بموجبه  يتوصل  المغرب  بمساعدات  مالية  أو  عينية  من أمريكا  لكن  هذه المرة  يقول  القرار  بصريح  العبارة  أن  تلك  المساعدات  يمكن  أن  تستفيد منها  المناطق  الجنوبية للمغرب  أي  الساقية  الحمراء  ووادي  الذهب ، أما  منتدى كرانس  مونتانا  الدولي فقد  أصبحت مدينة الداخلة  الصحراوية المغربية  مقرا  رسميا  لاجتماعاته  السنوية  والتي  يحضرها  الآلاف  من  كبار  الشخصيات  السياسية  والاقتصادية  والحقوقية  الدولية ... أما  فرنسا  فهي  الوحيدة في العالم  التي  تعرف  حقيقة  الخريطة  المغربية  قبل  دخولها  للمغرب  عام  1912  وخروجها منه عام  1956 ،  فهي  التي  تعرف  خبايا  الموضوع  لأن  فرنسا  كانت  تستعمر  الجزائر  على أمل  أن  يكون  مستقبل  الجزائر  هو  الالتحاق  بفرنسا  كجزء  لا يتجزأ منها  ،  وكان المغرب  إذاك  تحت  الحماية الفرنسية  ،  ففرنسا  تعرف  الملف  جيدا  أكثر من  غيرها ، أما  إسبانيا  فلا  زالت  فلول  الفاشستية  يجري  في  دمائها  الحنين  للعودة  للصحراء المغربية  لذلك  فالمغرب  شديد  الحذر  منها  خاصة  وأن  المد  الفاشي  أخذ  يتصاعد  في  إسبانيا  وربما  ليس  إسبانيا  وحدها  بل  في  كامل  أوروبا  ،  لكنه  في  إسبانيا  وخاصة  مع  قضية الصحراء  يتسارع  أكثر  وهو ما  تصلي  من أجله  مافيا  جنرالات  الجزائر  وبيادقهم من  البوليساريو ... سبحان الله  العالم  يبحث عن توسيع  حرية  شعوبه  وحكام الجزائر  يستميتون  من  أجل  تضييق  هذه الحريات  بل  والقضاء عليها  نهائيا ....

عود على بدء :

طالما  وأن  المافيا  الحاكمة  في الجزائر  ( زكارة في الشعب الجزائري )   مصممة  على  التمادي  في  استمرارها  لدعم  البوليساريو  وصرف  ملايين  الدولارات  على قضية  خاسرة  ، فإن  الكلمة اليوم  لثورة  22  فبراير  2019  ،  الكلمة  اليوم  لفخامة  الشعب  ،  هل  يريد  الاستمرار  في  استغفاله  لامتصاص  دمائه  من طرف  شردمة  البوليساريو  الذي  نجد  بعضا منه  يطالب  بمحاكمة  قادة  البوليساريو  الذين  كانت  لهم  علاقة  مع  بعض  الذين  يُحَاكَمُونَ اليوم  في الجزائر  على الفساد  العام  في  الجزائر  وفي  نفس  الوقت  كانت  لهم  علاقة  بقادة  البوليساريو  للتخطيط  الاستراتيجي  من  أجل  استمرار  نهب  خيرات  الشعب  الجزائري  وتوفير  نصيب  من تلك الخيرات  المسروقة  لقادة   البوليساريو ، وهذا  الأمر  نشره  كثير من  أعضاء  البوليساريو الانفصاليين  ويرددونه  في  مجالسهم ،  يقولون :" إن  قادة  البوليساريو  كانوا  يتواطؤون  مع  المافيا  الحاكمة في  الجزائر من أجل  سرقة  أموال  الشعب الجزائري  واقتسامها  أو على الأقل ضمان نسبة من المسروق لقادة  البوليساريو....ننتظر  اليوم من  الحراك  في  الجزائر - الذي  أصبحت  له  قيمة  عالمية - أن ينظر  بعين العدل  لهذه الفضيحة  الكبيرة جدا والتي كانت من الثغرات  الواسعة  جدا للاستحواذ على خيرات الشعب  الجزائري طيلة  45 سنة . ألا يمكن  في  هذا  الحراك  رفع  شعارات  بطرد  مرتزقة  البوليساريو  من  مخيمات  لحمادة  أم  أن  الشعب  ينتظر  أن  تلحق  ميليشيات  البوليساريو  بالجنرال  سعيد شنقريحة  لخنق  ثورة  22  فبراير  2019 ؟... وتجدون  بجانب  هذا الموضوع   بنفس الموقع الالكتروني  الجزائر تايمز خبرا  بعنوان :  (خبر خطير يهم عائلات 200 الف مخطوف خلال العشرية السوداء من طرف جنرالات الكوكايين)  يقول  الخبر : " الجنرال توفيق  قدم اعترافات خطيرة حول العشرية السوداء التي مرت بها الجزائر حيث اعترف أن كثيرا  من المفقودين تمت تصفيتهم بعد أن تم أخذ أعضائهم لبيعها في الأسواق السوداء لتجارة الأعضاء البشرية كما أعترف أن العربي بلخير قام بإستقدام مليشيات من خارج الجزائر و هي من كانت تقوم بأغلب عمليات الذبح و المجازر التي شهدتها تلك الفترة حيث تتطابق هذه الإعترافات الخاصة حول المجازر مع شهادات كثيرة قدمها بعض الناجين في تلك الفترة " ... ومن  تكون  الميليشيات  التي  أتى بها  العربي  بلخير  لذبح  الجزائريين  سوى  مرتزقة  البوليساريو  القريبة  منهم  بتندوف ؟  إن  مافيا  الجنرالات الحاكمين  على  الشعب  الجزائري  قد عملت على تربية  أفاعي  البوليساريو  لتستخدمها  في  حالة  وجود  خطر حقيقي على  سلطتها  لتستعين  بمرتزقة  البوليساريو من  جهة  لدفعهم  بترديد  شعارات  لصالح  القايد  صالح  وجنرالات  الجيش  عموما  والدعوة  لحكم  عسكري  مباشر  على الجزائريين  ومن  تم  إلى  استعمالهم  في  قمع  المظاهرات  الشعبية الجزائرية  ، فالبوليساريو  لن  يتخلى عن  الجزائر  حتى  يتركها  خرابا  يبابا ....  فاحذروهم  يا  ثوار  22  فبراير  2019 ...

لم  يبق  للشعب  الجزائري  سوى  إنجاز  عملي وفَعَّالٍ  لتشطيب  مخيمات  لحمادة  من  آخر  خائن  صحراوي  ليعود  إلى  وطنه  المغرب ...  لكن  كيف  سيتلقى  المغرب  هذه الفلول  الكثيرة  جدا ، لاشك  أن  على الأمم  المتحدة  أن تتدخل  لتنظيم  عمليات  التشطيب  لمخيمات  لحمادة من  البوليساريو ...

 

سمير كرم  خاص  للجزائر  تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. Chakran

    تحي للأخ سمير كرم. البوليزارو جزء من عصابة الطاغية صالح، بهم يسرق ثروات البلاد، هم نوع من السلاح لتضليل الرأي الجزائري.

  2. ولد السالك

    الشعب الجزائري رفع في احتجاجاته أعلام الجزائر و الأمازيغ و فلسطين فقط... لماذا ؟؟ سؤال لكل انفصالي أحمق ؟؟

  3. عبدالله بركاش

    بعد الدعاية التي خصصتها جبهة البوليساريو لمشاركة زعيمها إبراهيم غالي في مراسيم تنصيب الرئيس الجديد لجمهورية السلفادور، أكدت حكومة الدولة ذاتها، التي تم تشكيلها في فاتح يونيو، أنها تعمل على تقييم علاقاتها الدبلوماسية مع "الجمهورية الوهمية". وأوضحت وزارة خارجية السلفادور، في بلاغ رسمي، أنها تعمل على تطوير سياسة خارجية جديدة تهدف إلى تعزيز مصالح هذا البلد الأمريكي اللاتيني، ومن ذلك "تقييم الحكومة لعلاقاتها الدبلوماسية مع جبهة البوليساريو".

  4. صالح الجزائري

    تحية خاصة لك أستاذ سمير كرم ونحن نوافقك الرأي بخصوص وجود هذا المشكل  (البوليزاريو ) فوق أرضنا والذي قد يتسبب لنا في مواجهة عسكرية مفتوحة مع جارتنا الغربية ولعلمك فالمغاربة قد يهاجمون تيندوف لكنس المخيمات التي تسبب لهم صداعا لذلك علينا نحن الجزائريين أن نقرر أن كنا مستعدين لخوض الحرب (تصريحات كوهلر بحتمية عودة الحرب بين المغرب البوليزاريو ) إلى جانب البوليزاريو علما بأن الحرب لا يمكن أن تقوم بدون مباركة الجزائر لذلك علينا نأخذ الامور بجدية ونقرر ان كنا سنستمر في دعم البوليزاريو أم أننا سنرى لنفسنا وجهة أخرى.

  5. pour le peuple algérien le Polisario est une fabrication de boukharoba le père fondateur du régime qui s'était accaparé illégalement les rênes de l'Algérie en 1962 donc a balayer avec le régime tous a la décharge avec les détritus de l'histoire le seul endroit qui leur convient le mieux

  6. le peuple algérien va jeter tous ces Gueux a la poubelle avec le clan de boutef et les généraux et pas d'exception c'est la même mafia un pour tous tous pour un tous a la poubelle

  7. أعلنت وزارة الشؤون الخارجية بالسلفادور، الجمعة 07 يونيو، أن الحكومة الجديدة بالسلفادور توجد حاليا في مرحلة تقييم علاقاتها الدبلوماسية مع "الجمهورية الصحراوية الوهمية". وأكدت الوزارة، في بيان لها، أنه بمجرد الانتهاء من هذا التقييم فإن حكومة السلفادور ستقوم بإطلاع المجتمع الدولي على قرارها في هذا الشأن. وأشار البيان إلى أن هذه المقاربة لحكومة جمهورية السلفادور، التي تم تنصيبها يوم فاتح يونيو 2019، تندرج في إطار مرحلة التقييم الشامل لسياستها الخارجية والتي تسعى من خلالها إلى دعم، بشكل فعلي وناجع، مصالح البلاد على الصعيد الدولي.

  8. جزائري

    البوليزاريو ايروحو اقودو للمروك و اكونو حزب في الصحراء و يحاربون المروك داخل الصحراء الغربية ماشي من داخل الجزائر. خليونا نحن الشعب الجزائري نحترم الشعب المغربي الشقيق.

  9. استمرار وجود عصابة البوليزاريو هو من استمرار العص

    استمرار وجود عصابة البوليزاريو هو من استمرار العصابة الحاكمة بالجزائر و لا يمكن ان يبقى احدهما دون الاخر لان البعض يقتات من طرف البعض الاخر و كفى ..الضحية طبعا شباب الجزائر و مستقبلهم ..

  10. Merci Mr Samir Karam Et 1000 fois Merci

  11. صحرلوي تندوفي

    و الله يا اخي كرم ما كنت تقوله و ما زلت تردده ان عصابة البوليزاريو هي سبب التخلف و التقهقر لبلاد الجزاءر الحبيبة. انها ورقة تلعب بها جنرالات المرادية و السراق كلون وجدة بوتفليقة و زبانيته اصحاب حزب FLN و RND. الذان لا يكسبان رحمة في شعب الجزاءر العظيم سوى النهب و السطو على اموال الجزاءر و العقارات و الصفقات المدبرة. عصابة البوليزاريو ورقة يلعبون بها ضذ الشعب الجزاءري و الشعب المغربي لانهم جعلو منها حجرة واحدة لضرب عصفورين و صدقت لهم اللعبة منذ الستينياتالى ما لا نهاية. اغتنوا على حيابها و تفسحوا في جميع البلدان و تمتعوا بالمال و الفنادق الخمس نجوم و التنقلات بالطاءرات و الاكل البدخ و و و كل شيء على حساب المسكين الجزاءري. و الدليل انهم لازالوا متمسكين بهاته العصابة في عز الحراك الجزاءري. كان الامور عادية بالنسبة لهم. مصاريف التنقل و الماكل و المشرب و اللباس لعسكر بوليزاريو و البنزين و الغاز كل ذلك فابور و الجزاءري الحر هو من يدفع الفتورة المتتالية منذ 45 عام. لا حول و لا قوة الا بالله. وزراء خارجية الجزاءر المتعاقبين لا يبحثون على الاستثمارات الخارجية و لا شيء سوى ملف البوليزاريو هو الشغل الشاغل تاعهم و ما باغينش حتى حل لهاذ القضية التي طال امدها لانها سبب غناهم و سبب الكسب الرهيب من واء هاته القضية. و الدليل هو ان الاقتصاد الوطني الجزاءري في الهاوية منذ نشاته. اقول للجزاءريين ابناء الشهداء ان دوام البوليزاريو فوق تندوف هو الدليل على استمرار عصابة نظام العسكر الحاكم السيسي الثاني او الثالث بعد السودان. لازم يتنحاو كاع بما فيهم بوليزاريو كاع يعني كاع و تحيى الجزاءر العظيمة.

  12. foxtrot

    اعجبنى حراك الجزاءرى انهم خرجوا اطفال ونساء ورجال وشيوخ لطرد العصابة الحاكمة اءلا ةهى عصابة الجنيرالات الحاكمين الفعلين للجزاءرمند سنة 1962مند انقلاب سيىء الدكر بومدين وما اعجبنى فى الحراك وهوا حمل الاعلام الجزاءرية وامازغية ونبد علم بوزبال الان الشعب الجزاءرى عاق وفاق باءن بوزبال هوا سبب وحيلة الجنرالات الاكل امول الشعب الجزاءرى وكونوا يا جزاءرين على يقين بان الجنيرالات سيستقدمون ملشيات بوليخاريو لدبحكم كما استعملها القدامى لقتل الشعب ليبى اتناء تورته وليكن فى علمكم باءن الجنيرالات السودان استعملوا مليشيات من دارفور لاءرتكاب المجزرة الانتم عارفينها هده الايام وكان على رءسها الجنيرال حميدتى وقد قامت حمعيات فى السودان وفى اروبا بوضع اسمه لدا المحاكم الاروبيىة وقد استدعت بريطانيا سفير السودان لديها

  13. l'amitié du gaid a Ghali vaut bien un petit saut en gulfstream présidentiel surtout que les amis de sa fakhamatou sont aussi ses amis de drôles d'amis surtout que ce voyage même onéreux n'est pas un simple déplacement de commun des mortel mais un pèlerinage sacré de vieux pirate rompu aux détournements des mineurs et des aides alimentaires en perdition et sans port d'attache cherche mains secoure uses auprès d'anciens temples abandonnés de la révolution et une planche de salut pour échapper a une disparition certaine de l'entité polisarienne et aux sirènes du paniers a salade de la guardia civile son taxi pour les geôles espagnoles pour expier ses péchés pour des dizaines d'intimites sauvagement arrachées et de disparitions forcées d'opposants mûrements réfléchis

  14. مغربي وكفى

    استمرار العداء الجزائري الرسمي تجاه المغرب بخصوص صحراءه من الأسباب الرئيسية لتشبث العسكر بالحكم، وهو السر في العلاقة الوطيدة ما بين الشنقريحة والعربي زيتوت المعول عليه كواجهة مدنية لحكم العسكر مستقبلا

  15. celui qui fréquente Ghali soit qu'il n'avait pas trouvés mieux et il était obligé de faire avec le loustic soit il avait suivi le conseil des mauvais jours de son papounet le jour où il s'était levé du mauvais pied le gauche la mine déconfite ce jour mémorable ou il lui disait d'une voix grave et caverne use fiston choisis bien tes amis parmi ceux des quartiers mal famés la meilleure des écoles la crème des malfrats ceux a qui il ne faut jamais tourner le dos sous peine de te retrouver avec la lame d'un couteau de boucher enfoncée jusqu'à la manche entre les omoplates ou au pire défiguré et méconnaissable avec une poignée de bastos dans le bide dans un tiroir de la morgue en rigidité cadavérique avancée ceux a qui il faut jamais le mettre entre les pattes un couteau avec lequel ils risquent de t'egorger encore moins le manche d'un gulfstream de dernière génération

  16. العربي

    مالسبب. العربي زيتوت يتحاشي الحديث عن البوليزاريو.

  17. حمزه

    .البوليساريو جاهد علي ارضه وعرضه وطرد الاستعمارالاسباني شر طردا.وادا المروك يقول الصحراء المغربيه فليحارب وبطرد المرتزقه او الانفصاليين كما يحلو تسميتها صاحب الجلابه والعياشه عبيد البوخاري ولاد بوحماره .اقتاتو من الزطله والدعاره انكم عبيد فالحريه بعيده عليكم

  18. المرابط الحريزي

    هل تسب الريافا الشرافا سيادك يا إبن العاهرة الاسبانية الاستعمارية؟ لعندة الله عليك وقبح الله سعيك. الريافا في أسوء احوالهم أحسن منكم انتم البوليخاريو 100000000 مرة. سير سير، سير عبد الجنرالات يا لحّاس سباط الاستعمار. عمرك ما احترمت حتى نفسك ولن تحترم اسيادك وهذا نعرفه ونفهم. ماعندش موك لا العزة ولا الكرامة باش تحتارم نفسك وتحترم الآخرين. يا البوّال في السروال

  19. عبدالكريم بوشيخي

    الشعب الجزائري الشقيق يعرف ان مليشيات البوليساريو و كيانها المفبرك هي السبب الرئيسي في المصائب التي حلت بالجزائر منذ 1975 الى اليوم يعرف انها مصت دماءه و نهبت مئات ملايير دولارات نفطه و غازه و افقرته و جعلته يعيش حياة البؤس و الفقر في اغنى بلد في القارة الافريقية و العالم العربي هذه حقيقة يكتوي بها في صمت و لا يستطيع الجهر بها في الوقت الحالي لكن سيقول كلمته الحاسمة في حق تلك المليشيات المسلحة حينما ينتهي من مقارعة و ازاحة بقايا النظام البوتفليقي المنهار الذي لم يتبقى منه سوى كايد صالح و الباءات الثلاث فالشعب الجزائري الشقيق ذكي و عدم رفعه لشعارات قوية ضد نحس البوليساريو و محاسبتها و مطالبتها بالرحيل عن الجزائر لا يعني انه يؤيد نظامه الفاسد في دعم بيادق ابراهيم غالي لانه يعرف ان 95 في المائة من الفساد الذي نخر الجزائر مرتبط بهذا الثلاثي المافياوي البوليساريو و جنيرالات الجيش مع المخابرات و وزارة الخارجية و فروعها في الخارج لكنه لا يريد فتح جبهة اخرى ضد النظام لاعتبارات عديدة لانه يعرف ماذا تعني قضية الصحراء المغربية لهذا الثلاثي المافياوي يمكن ان يبيد نصف الشعب الجزائري من اجلها فكما قال استاذنا الجليل السيد سمير كرم حفظه الله و هو العارف بخبايا النظام ان ما يرعب هذه العصابة هو رفع شعارات لطرد عصابات البوليساريو من الجزائر و ان كل شيئ قابل للنقاش الا هذه القضية هنا اختارت ثورة 22 فبراير التخلي عن فتح هذه الجبهة ضد النظام حفاظا على دماء الجزائريين بعد ان اخذت العبرة من اغتيال محمد بوضياف و الحرب الاهلية و سحق الجبهة الاسلامية للانقاذ التي كانت لها مواقف ضد عصابات البوليساريو لكن ثوار 22 فبراير اختاروا قطف رؤوس الفساد اولا و قص اجنحة النظام حتى ينهار و تخر قواه و عدم اعطائه ذريعة لابادة نصف الشعب الجزائري على قضية عصابات البوليساريو لكن هو يعلم علم اليقين ان برحيل بقاياه و سقوطه ستسقط تلك العصابات اوتوماتيكيا و لا يحتاج بعد ذالك لرفع شعارات ضدها او المطالبة بطردها لان ساعة الحساب و العقاب ستاتي بعد انتهاء العملية الكبرى ضد رموز النظام الفاسد فهذا التكتيك الذكي الذي يقوم به الثوار بتجاهلهم في حراكهم للوتر الحساس للنظام سيحافظ على دماء الجزائريين و سينهي المعركة لصالحهم باقل الخسائر لانني متيقن ان 98 في المائة من ابناء الجزائر يكنون حقدا دفينا لنحس البوليساريو لانها السبب الرئيسي في تعاستهم و فقرهم و الدكتاتورية المسلطة عليهم و قد انفجر ذالك الغضب حينما احرق ثوار انتفاضة اكتوبر 1988 سفارة كيان البوليساريو في الجزائر العاصمة و لولى فرار السفير الوهمي ابراهيم غالي على يد المخابرات الجزائرية لتفحمت جثته بالنيران فهذا مثال بسيط عن واقعة اثبتت ان العدو الاول للشعب الجزائري هو عصابات البوليساريو و اعترافات الجنيرال محمد مدين اماطت اللثام عن الدور القذر الذي لعبته تلك المليشيات خلال الحرب الاهلية التي استعان بها النظام لذبح الجزائريين و ارتكاب تلك المجازر الفظيعة فالجنيرال توفيق اعترف بالحقيقة لان المليشيات الخارجية التي تحدث عنها و استعان بها النظام هي البوليساريو و البوليساريو في نظر النظام دولة مغاربية حتى و ان كانت تستقر في تندوف لذالك يعتبرها قوى خارجية.

  20. sur ordre du grand chambellan Ghali l'émissaire de confiance du régime fut dépêché sur le champ au galop exceptionnellement sur le plus rapide des coursier le beau des etalons du harras dans sa robe blanche et paré de sa plus selle réservé en temps normal uniquement au postérieur présidentiel a des milliers de lieues de rabouni par monts et par vaux sur sa monture le gulfstream et bravant mille dangers pour assister a temps a la cérémonie d'investiture du nouveau maître des contrées sud africaines et lui remettre en mains propres une lettre d'allégeance et de soumission et par la même occasion lui transmettre les salutations bien basses ainsi que les vœux les plus sincères de ses maîtres et leur dévouement ainsi que le renouvellement de leur hostilités envers le royaume leur voisins de l'ouest et leur attachement à son affaiblissement dussent ils céder a un dinar symbolique les réserves des hydrocarbures présentes et a venir malgré l'amitié qui le liait a ce pays lointain et amis les péripéties du voyage et ses fatigues l'accueil fut des plus froids et distant et l'envoyé très spécial résigné fut relégué au rang des indésirables et ses interminables salamalec aux oubliettes et ses généralissimes nimbés des folies des grandeurs de subir l'affront de plein fouet un choc d'un troupeau d'éléphants n'aurait pas fait autant d'effet

  21. نحن في الجزائر لا نريد ارسال أبنائنا للموت فوق رمال الصحراء غربية كانت أو شرقية فيكفينا الملايير التي صرفت ولم يستفد منها الشباب البطال نحن نعلم بأن ما صرف على الصحراويين كان يكفينا لبناء الجزائر من دابا وجديد . نحن نطالب المسؤولين الجزائرييين بالكشف عن الحساب ومحاسبة المسؤولين عن ضياع رزق أبناىنا بدون فائدة تذكر كما صرح بذلك السيد نور الدين بوكروح : https://www.youtube.com/watch?v=ZhdmGfzz6xs

  22. foxtrot

    الى اكبر كداب كداب كداب الى اخمص قدميه يقول هدا الدحش ان من حرر الصحراء هوا بوزبال ههه الا تستحى يقول المتل ادا اردت ان تكدب فل تكدب على الاحياء فكدب على الاموات انت ياجحش تلفزات الجنيرالات هى والجراءد الصفراء غسلوا لك المخ هداان بقى عندك مخ لحرر الصحراء وهى المسيرة الخضراء المضفرة وقبل ما تنطقها شل فمك وتوضء اما فيما يخص قادة بوزبال فجلهم من طانطان وكليميم واسا زاك الا بعض الاشخاص وقروء فى مدارس المغربية كمتال يادحش عبد العزيز ابوه الله ارحموا كان ساكن فى مدينة تادلة كان جنديا وزيد وزيد الولى مصطفى السيد قراء فى المدارس المغربية شارك فى مضاهرة الطانطان ضد الاستعمار الاسبانى وتقريبا جميع القادة بوزبال لفى الصف الاول رجعوا الى بلادهم بقى الا شردمة تاكل فى اموال الفقاقير ضلما وعدوانا الا بعض الجزاءرين والمورتانين من قادة بوزبال امتال بما يسمى وزير الدفاع بوهالى جزاءرى قح يا دحش الدول الغربية عارفة قادة بوزبال من اين هم فصلهم وغرسهم وشادة وفادة عليهم وعارفين الجزاءر مادا تريد هدفها ومخططها هم ليسوا اغبياء ياغبى اما الجنيرالات فبوزبال ليس سوى لعبة الاكل اموال الفقاقير ها انتم وصلتم الى اكتر 350مليار وحقيقة الرقم الصحيح 450 مليار دولار حسب الجرائد لعندها وزن وفى الاخير 350 مليار تبنى جزاءر 10 مرات بصحة وراحة يا خمزة وسير اوليدى ادى فاتورة للكوبين 450 مليون دولار بوزبال زبلها عليكم استسمح الاحرار الجزاءرين انا مرغم ان اءجيب هدا لحاس امتال هدا هم سبب هلاك الجزاءر

  23. si gaid a mis gracie usement l'avion présidentiel avec tout son équipage y compris ses charmantes et gracie uses hôtesses et le plein de kérosène de chkaras et de naïveté à la disposition du très cher et onéreux Ghali c'est pas lui qui paye c'est le trésor  public algérien qui casque depuis 1975 c'est comme ça c'est tous les jours c'est sa tournée et depuis il trinque et régale aux frais et a la santé de la très génére use sonatrach et ses hassi qui ont fait le bonheur du Polisario la modique somme de 350 milliards de dollars avec modestie et sans tambour battant et le malheur de Messaoud et du peuple algérien deux grands perdants dans l'affaire ou plutôt ce marché de dupes le premier loin d'être chanceux à tout perdu dès le départ pour la postérité jusqu'à son nom et pour le second c'est en cours et ça ne saurait tarder avec les Polisarios a ses crochets il est sûre de tout perdre jusqu'à son slip pourquoi les Polisarios et pas tout simplement le Polisario pour la simple raison c'est qu'il en a deux sur le dos celui de 1962 et l'autre de 1975 le duplicata du premier et chaque affaire scabre use a son pigeon ou son dindon de la farce

  24. زوج ام حمزة

    الى حمزة المريض بذاء الكلب يجب عليك التوجه الى اقرب معهد باستور وحكي لهم انك تعرضت الى عضة كلب وانك بك السعار لا تذهب الى الحراك الشعبي الجزائري فقد يغربلون عليك الماء وتموت بذاء الكلب

  25. المرابط الحريزي

    رحلة من جنوب إفريقيا نحو الصحراء المغربية ، عبر السالفادور . وفلسطيني الأصل يفوز في الانتخابات. والصدمة ستكون قوية على شامة عيشى وبوخرزة . لن تربحو تونس ، فالوداد من كازا للسمارة أقوى منكم ومن نحسكم أيها الخونة.. أنتم البوليساريو من تسجنون الأبرياء وتسرقون الاعانات الدولية من الارامل واليتامى ، لتمولو مهرجانات الشواذ ، قبح الله سعيكم . سنشطب المنطقة لننظفها من العزلة كاملة

  26. عباسي

    إلى حمزة: من يقرأ كلامك يدرك جيدا ما معنى تربية العاهرات. الجزائريون منك ومن من رباك براء

  27. شقران

    إلى الكلب حمزة .هل تعرف من هو ابوك البيولوجي؟ اسأل القواد صالح يدلك عليه ،كيفما كان الحال فأنت ابن كلب من كلاب الطاغية السفاك صالح . الصحرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااء مغربيييييييييييييييييييية، نباحك لا يغير شيء.

  28. cornudo

    صارعوا الى اعلان الجمهورية في ارضكم جنوب الجزائر عاصمتها تندوفٌ بعد 45 سنة لكم كل الحقوق في اقامة جمهورية فوق وطنكم الام. سيساعدكم جنرالات الطغيان على الفوز بها.

  29. saad

    بسم الله الرحمان الرحيم سبحان الله العظيم إنه من المؤكد أن الباديسية النوفمبرية والديكولية وجهان لعملة واحدة .أنه من الواجب على الشعب الجزائري أن يتبنى موقفارجوليا ورادكاليا من هؤلاء القتلة الأنجاس وعنوان هذا الموقف هو المصالحة الشاملة اكاملة مع المملكة الشريفة وترسيم الحدود التاريخية بين الشقيقتين ولوا إقتضى الأمر بإيجاد صيغة توافقية لإدارة المناطق الحدودية بإعطئها نوع من الحكم الداتي لأن التصالح مع المللكة الشريفة هوتصالح مع التاريخ ومع الداة الجزائرية .وكفانا من النوفمبرية المفبركة ومن الباديسية الإبليسية ومن الديكولية الإفرنجية ومن الخروبية المخربة ومن التفليقية المفلقة.إنه لم ولن تقوم قائمة للشعب الجزائري إلابالمصالحة الشاملة والكاملة مع جذوره التاريخية وهذه الجذور هي المملكة الشريفة وأنتم الشرفاء أبناء الشرفاء .إخوانكم يحبونكم وسيضلون يحبونكم إلى يوم نلقى الله رغم كل شيء بعد أن نزغ الشيطان نينناوبينكم تحت مسميات سماها النوفمبرية تارة والباديسية تارة أخرى.إن هي إلاأسماء سموها ليضلوك بها أيها الشعب الجزائري.

  30. حمزه

    الشعب الجزاءيري شقيق الاحرار ليس شقيق عبد لي المخزن يتهجم علي اسياده اهل الريف وزكوره والمغاربه الاحرار يالعياش المدلول اركع وبوس اليد القائد والباشه وشيخ الحومه راه في بؤسها براكه بتعبيد البوخاري

  31. Chakran

    حمزالمرتزق. تندوف عاصمة الجمهورية الغربية، سارع مادام الشعب الجزائري مشغول في الثورة، وعلم أنه بمجرد انتهاء مهام القواد صالح سيطردونك زي الكلب. أنت مازلت لا تعرف من انت ولا اين توجد وماذا ينتظرك. ماذا حققت في 45 سنة؟ الشمس العطش التشرد الفقر ...............الخ كن واقعيا وسلك الطريق الصحيح إلى البحر.

  32. de temps en temps hmizette le caniche des casernes sort de sa niche et aboie le sac a puces pour assécher sa bave ses jappements irritent surtout sa rage qui est a plaindre la pauvre elle le supporte depuis qu'il a été mis bas a force de squatter la carcasse d'un taré elle va finir dans un asile psychiatrique

  33. عبد الله المغربي

    اااااااستاد سمير . هدا السرطان الخبيت الدي صنع من طرف بومدين الأمي المجرم خطط له على أساس بوابة إفريقيا من وإلى أوربا. ولكن المشكل الدي وقع هو أن الامظاء جاء من رجل عسكري أمي دكتاتوري لا يفقه في السياسة شيء. فوجد أمامه شعب كله ضد تقسيم إفريقيا كلها بدون حدود ولا جمارك ولا للحكم العسكري في المنطقة نريد مغرب كبير بكل أطيافه للعيش الكريم من طنجة الي نهر السنغال

  34. quel bénéfice espèrent tirer du Polisario les vieillards du régime plutôt une perte sèche de 350 milliards de dollars la pire a quoi doit s'attendre le plus médiocre des investisseurs de boukharoba a nos jours ils ont tout simplement hypothéqué les richesses passés présentes et a venir de l'Algérie celles des générations futures ils partiront tous un jour les pieds devant et que laisseront ils derrière eux un pays sur les genoux fauché comme du blé et des camps bourrés a bloc de polisariens encore plus nombreux des bouches voraces a nourrir

  35. مومن

    اول مرة اقرا شجاعة في الطرح ودكاء في اثارة الموضوع بكل سراحة الكاتب في القمة

  36. نريد فقط ان نعرف اين ومتى كان هناك وهم اسمه البول خاريو

  37. BOUSALEH BRAHIM

    LE SAHARA MAROCAIN DEMEURERA MAROCAIN POUR L 'ÉTERNITÉ A NE PAS EN DOUTER UN SEUL INSTANT. Face aux provocations incessantes algériennes d'une gravite extrême et aux complots ourdis du régime algérien contre l’intégrité territoriale du Maroc, la sagesse immense et sans limite adoptée ,accompagnée d' un sang froid remarquablement indescriptible par le royaume du Maroc ,le Maghreb aurait alors connu une guerre fratricide destructrice entre le Royaume chérifien et le régime algérien a ca use d' un conflit créé de toutes pièces par Alger autour du Sahara marocain . Sans cette clairvoyance du Maroc la région du Maghreb aurait alors connu un embrasement destructeur aux conséquences catastrophiques. , Le royaume du Maroc ,durant quatre décennies entières ,malgré les coups bas et les provocations incessantes du polisario l'enfant bâtard du régime algérien, a su contenir une situation explosive créée depuis 1975 a aujourd'hui . , Le faux conflit autour du Sahara marocain ,qui dure durant plus de 40 années aujourd'hui ,ne devrait pas exister ni voir le jour sans l'arrogance et l'intransigeance du régime algérien prétentieux qui ,croirait comme fer pouvoir mettre a genou le royaume chérifien du Maroc pour l' amputer de son Sahara,territoires sud marocains libérés du colonisateur espagnol en 1975 par le brave peuple ,marocain a travers sa glorie use marche verte entreprise alors par 350.000 volontaires marocains et marocaines qui a permis de décoloniser et de récupérer le Sahara marocain. Boukharoba de son vivant et ses héritiers de harki après la mort de ce dernier planifiaient de créer une entité fantoche pour le polisario dans les territoires marocains de Sakya al hamra et Oued dahab ,un rêve utopique boukharobien qui aurait pour but de disposer un jour d 'une ouverture sur l'atlantique pour désenclaver le territoire algérien au détriment de l’intégrité territoriale du royaume du Maroc. le royaume du Maroc ,malgré tous les complots harki et les provocations de son enfant bâtard le polisario a su faire preuve de sang froid immense pour éviter le pire a nos deux peuples et a notre région,une attitude noble adoptée par le royaume et malheure usement incomprise par le régime harki qui prendrait la sagesse du Maroc pour de la faiblesse.. Un conflit a haut risque et aux conséquences incalculables créé alors de son vivant et de toutes pièces par feu Boukharoba dit Boumediene le président algérien d'alors en 1975,un réel danger dévastateur avait fait planer durant un certain temps sur le Maghreb, une situation explosive qui aurait pu très mal se terminer et évitée de justesse a vrai dire grâce a la sagesse des dirigeants marocains qui a permis d’écarter alors un conflit armé entre le Maroc et l 'Algérie. Quatre décennies entières aujourd’hui, l'arrogance et l'intransigeance du régime harki reste intacte et ce faux conflit autour du Sahara marocain qui a coûté au peuple algérien quelques 500 milliards de dollars en 40 ans partis en fumée, dépensées inutilement et sans contre partie aucune pour soutenir ses mercenaires du polisario dans une aventure stérile et sans lendemain,un entêtement fou et sordide des harki ,qui continue de saigner a vif l’économie algérienne qui depuis des mois traverse une situation de faillite avérée.. Les pétrodollars du peuple algérien par centaines de milliards de dollars de perdus inutilement pour l' Algérie ,pays des plus sous développés du tiers monde ,argent gaspillé follement dans une aventure stérile autour du Sahara marocain et le Sahara marocain qui demeure toujours marocain ,continue de faire saigner a blanc et pour longtemps encore l’économie algérienne agonisante.

  38. ALGÉRIEN AN0NYME

    LE RÉGIME HARKI ENTRETIENT LES MERCENAIRES DU POLISARIO POUR LES UTILISER UN JOUR C0NTRE LE PEUPLE ALGÉRIEN EN EFFERVESCENCE QUI MANIFESTE DANS LA RUE DEPUIS LE 22 FÉVRIER PASSÉ C0NTRE LE RÉGIME POURRI DES BOUTEFF ET DE S0N VALET LE SINISTRE CAP ORAL GAY D SALAH . LE RÉGIME FANTOCHE HARKI ASSASSIN COMPTE UTILISER LES BARBARES MILICES DU POLISARIO POUR MASSACRER UN JOUR LE PEUPLE ALGÉRIEN RÉVOLTÉ COMME LES MILITAIRES SOUDANAIS BARBARES AU POUVOIR 0NT UTILISÉ LES MILICES SAUVAGES DE JANJAWIDS POUR MASSACRER LES MANIFESTANTS SOUDANAIS QUI 0NT FAIT PLUS DE 120 M ORTS ET DES CENTAINES DE BLESSÉS TOUS DES CIVILS INNOCENTS POUR TENTER DE CASSER LE HARAK DU PEUPLE SOUDANAIS... LES BARBARES DE MILICES JANJAWIDS 0NT VIOLÉ DES DIZAINES DE FEMMES DU HARAK SOUDANAIS DEVANT UN M0NDE C ORROMPU ET HYPOCRITE QUI NE RÉAGIT PAS POUR DÉN0NCER CES CRIMES ODIEUX.

الجزائر تايمز فيسبوك