انتشال ثلاث جثث لفظهم البحر بمستغانم

IMG_87461-1300x866

لفظت أمواج البحر ثلاث جثث، في ظرف 24 ساعة في مستغانم، بينها جثة امرأة في العشرينيات من عمرها، حيث يُرجح أن تعود هذه الجثث لحراقة.

وعثر صياد اليوم الجمعة 7 جوان، بعرض البحر في الساحل الشرقي لولاية مستغانم على جثة امرأة مجهولة الهوية، وفق ما نقلته عن المجموعة الإقليمية لحراس السواحل.

ووفقا لذات المصدر, تدخلت الوحدات العائمة لحراس السواحل لانتشال هذه الجثة التي عثر عليها على بعد ميلين بحريين (قرابة 4 كيلومتر) شمال الميناء الصغير ببلدية سيدي لخضر (50 كيلومتر شرق مستغانم) وتم نقل الجثة التي تعود لامرأة يتراوح عمرها بين 25 و 30 سنة إلى ميناء الصيد بسيدي لخضر قبل أن يتم تحويلها وهي متعفنة جزئيا لمصلحة حفظ الجثث بالمؤسسة الاستشفائية “حمادو حسين” ببلدية سيدي علي.

ولفظت أمواج البحر صباح اليوم الجمعة أيضا جثة مجهولة الهوية لشاب في الثلاثينات من العمر بشاطئ شعبة نصيرة ببلدية مزغران (غرب مدينة مستغانم) وتم تحويلها وهي في حالة متعفنة لمصلحة حفظ الجثث بالمؤسسة الاستشفائية “ارنستو شي غيفارا” بمستغانم.

و تعتبر هذه الحالة الثالثة خلال 24 ساعة التي يتم فيها العثور على جثة تلقيها أمواج البحر بسواحل مستغانم بعد العثور أمس الخميس على جثة شاب في الثلاثين من العمر على بعد ميلين بحريين شمال شاطئ إستيدية, كما أشير إليه.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك