لماذا تأخرتَ يا زيتوت حتى أعطيت الفرصة للذباب ليصنع منك ( البوز) ؟

IMG_87461-1300x866

في فاتح يونيو 2019 يرد  العربي  زيتوت  بطريقة غير مباشرة على خبر الاتصالات السرية  المكثفة لحركة رشاد مع النظام لإدخالها  لبيت الطاعة  كما  جاء  في  عنوان  الخبر  المنشور في  جريدتنا الموقرة  الجزائر تايمز ، وقد  جاء  ذلك  من العربي  زيتوت كاعتراف منه  بأنه فعلا  قد زار في الثاني أو الثالث من رمضان  صديقا   ألح  عليه  أن  يزوره  ضروريا  لأنه  مريض  وكان  زيتوت لم يزر هذا الصديق الذي  يعرفه  من  حوالي  24  سنة  وهو  معه في منفاه  بلندن  لكنه  لم  يزره  طيلة  عشر  سنوات على الأقل  كما  يذكر زيتوت ، ويستمر في الحديث إلى أن   يقول :" حينما دخلت  عند  صديقي  وجدت عنده  شخصا  لا أعرفه  قدَّمه  لي  صديقي  بكونه  عقيد  سابق  في  الجيش  الجزائري " .. ويستمر زيتوت  قائلا : " حينما  دخل  هذا  الضابط معي  في  الحوار  اشتكى  لي  هذا  العقيد السابق  من  ظلم  جماعة  توفيق  لأنه  كان يستحق أن  يخرج  من الجيش  الجزائري  برتبة  جنرال ، وبعد ذلك  دخل معي  في  النقاش  لأنه  رغب  وتمنى  أن يقنعني  بأنه  في  الجزائر الآن  جنرالات  نوفمرييين وبادسيين  ويحبون  الخير للجزائر " .... وانتقل  زيتوت  من أجل  إقناع  ذلك  العقيد  السابق  بأن  حركة رشاد  ليس  لها أي  شيء  خاص  لا كتنظيم   ولا كأفراد ،  انتقل  زيتوت  فجأة  أثناء الحوار  ليعترف  مرة أخرى – بخصوص  الشيء  الخاص- الذي  ينفيه  زيتوت  بشدة  أنه  وتنظيمه  يطالبون به  ،  ويستمر  زيتوت معترفا  فيقول : " بأن  شخصا  آخر اتصل  به  عن طريق  الهاتف  قبل  عشرة أيام  فقط  [ أي  10 أيام  من  فاتح  يونيو  2019  تاريخ  هذا  الرد  غير  المباشر على من  اتهموا  حركة رشاد  بأنها  على اتصال سري  مع  النظام ]   كلّمه  جزائريٌّ  آخر  بالهاتف  الذي  تسلم  رقم  زيتوت   من  وسيط  هو في الأصل  صديق  للعربي  زيتوت  الذي  أخبره ( أي الوسيط ) بأن الذي  سيكلمه  له  قرابة  مع  القايد صالح   وهو  يحمل  له  أخبارا  ( جميلة ) " .. ويشدد   العربي  زيتوت  أنه  لا يريد أن  يذكر  نسبة  القرابة  لذلك  الجزائري مع  القايد صالح  حتى لا  يحرجه  حسب  قول  زيتوت ، وردد  الجزائري  المتصل  بالعربي  زيتوت  بالهاتف  نفس  كلام  العقيد  الأول بأنه  يوجد  في  الجزائر اليوم   (  جنرالات نو فمبريين وبادسيين ) ...

الاستنتاجات :

1) كلنا  قرأنا  خبر  الاتصالات  السرية  بين  حركة رشاد  والنظام  الجزائري  من موقع  الجزائر تايمز  المنشور  في  31 ماي  2019 ، لكن  ظل  الشك  يراود  كثيرا منا  بهذا  الخبر خاصة وأننا  نسمع  يوميا  ما  يكيله  العربي زيتوت من اتهامات للنظام ، بالإضافة إلى  توجيه  الحراك من  لندن .

2) بعد هذا الاعتراف  المسموع  والمرئي للسيد  العربي  زيتوت والمنشور في  اليوتوب  بتاريخ  فاتح  يونيو كلنا  سيتبادر إلى  ذهننا  أن  جريدتنا الغراء  الجزائر تايمز كانت  السباقة  لنشر هذا الخبر  .

3) إن  مقولة  ( لا دخان  بدون نار )  صحيحة  100 % .. وأن الخبر المنشور  كان  من مصدر موثوق  لدى  جريدتنا  الغراء  الجزائر  تايمز .

4) نستنتج  من  كلام  زيتزت  أن هناك  عرضين  للنطام  الجزائري  على  العربي  زيتوت  وتنظيمه ، الأول : كان  غير  مباشر  عن  طريق  عقيد  جزائري  سابق  متفائل  بالنية  الحسنة  للجنرالات  الجدد  الذي  سماهم  ( بالنوفمبريين  والبادسيين )... أما  العرض  الثاني  فكان  شبه  رسمي من طرف  قريب  من أقرباء  القايد صالح  ومضمونه  لا يختلف  عن  مضمون  العرض  الأول  ... إذن  حسب  اعتراف  العربي زيتوت  كان  هناك  عرضان من النظام  مباشرة   لحركة  رشاد ....  السؤال  هو : 

 لماذا تأخرتَ يا زيتوت حتى أعطيتَ الفرصة  للذباب ليصنع  منك ( البوز) ؟

نعرف  عنك  يا السي  العربي  زيتوت  أنك  تنشر أخبار الحراك  الجزائري  وجديد  الحراك  يوميا  وأحيانا  مرتين  في  اليوم  رغم  ظروفك  التي  كنت  أحيانا  تذكرها  وتتحداها  لتقول  لنا  ما  في  جعبتك ،  لكن  أخبارا  تَـلْمَسُكَ   في  الصميم  أنت  وحركتك  ما  كان  عليك أن  تَـتَـسَتَّرَ عليها  طيلة هذه المدة ،  لأنك  اليوم  حتى  وإن  كنت  صادقا  فيما  قلته  فإن  الكثير  سيعتبر  أنه  مجرد  رد  على  اتهام  غَلَّفْتَهُ  بعرض  مبادئك  ومبادئ  حركتك  التي لا تساوم  في  حقوق  الشعب الجزائري  قيد  أنملة  لتقرير مصيره  بنفسه  بدون وصاية  من أحد ( حسب  ما فهمتُ من  كلامك )  وأنك  وحركتك  لا  أطماع لكم  سوى  أن  ينعتق  الشعب الجزائري  من  ربقة  استعمار  بني  جلدتنا ،  لكن  ما  أروع  لو  فضحت  وخاصة  عرض  قريب  القايد  صالح  في  وقته  أي   قبل  حوالي  16  يوما  فسيكون  الأمر أجمل  وأروع   ،  بما  فعلتَ  أنت  تمارس  السياسة  التي  تضع  الاستراتيجيات  قبل  الأهداف ،  وقد  ظهرت  استراتيجية   حركة  رشاد ،  ولولا  الصحافة التي ( شَمَّتْ )  الخبر  ونشرته  لما  كنا  استمعنا  لاعترافاتك  بكون  قريب  من  أقرباء  القايد صالح  قد  اتصل  بك  هاتفيا ...

ليس  عيبا  أن  تمارس  السياسة  لأن ما تفعله  طيلة  24  سنة  هو  في  صميم السياسة  كمعارضة  لتغيير  نظام الحكم  في  الجزائر ، لكن  العيب  هو أنك  أعطيت  بنفسك  للذباب الالكتروني  مادة  دسمة  ليحطم  نضالك  لمدة  24  سنة  ،  لنفرض أن العقلاء  سيعترفون  لك  بجهودك  رغم  هذه  الهفوة ،  لكن  الدهماء  من  القوم  لا يعرفون  دقائق  مثل  هذه الأمور ،  لأن  تسترك  على هذين  الاتصالين  وخاصة الاتصال  الثاني من  قريب   القايد صالح  سيدخل  في  باب ( تقديم  حركة رشاد  كمنقذ  للنظام  بل  وكإعادة  إنتاج  النظام  نفسه  مهما  حاولت أنت  وجميع  عناصر  الحركة  الدفاع  عن  قناعاتكم  بخصوص  تقرير  مصير  الشعب  الجزائري  في  هذه  الظروف ) لأن  الكثير  سيعتبر ذلك  استباقا  متسرعا  نحو  المناصب  المغرية ،  وحتى  إن كنت  أنت  زاهدا  في  تلك المناصب  فإنه -  لا قدر الله -   قد  أعطيت  الفرص  لكثير من  عناصر  حركة  رشاد  بأن  ينشقوا  عن الحركة  لسبب  بسيط هو  لماذا  لم  تخطب  فينا  خطبة  عصماء   مثلما  تفعل  كل  يوم  وفي اليوم  الذي  اتصلوا  بك  مباشرة أو بصفة غير  مباشرة  حتى  لا تتركوا ( أنت  وحركتك )  لذوي  النيات  السيئة  كثرة  التأويلات  بل  قد  يعود  الكثير  لخطبك  القديمة  ويشكك  فيها ... إن دفاعك عن  نزاهتك  ونضالك  الذي  عمره  24  سنة  ،  ودفاعك  عن طهارة ونزاهة  حركة  رشاد  التي  لا يتجاوز  عمرها  12  سنة  ، كل  ذلك  قد  يذهب  في  مهب  الريح  بسبب  أنك  عَوَّدْتَ  الجزائريين الأحرار  على  سماع  الجيد من  الإجراءات  الفعالة  لاقتلاع  النظام  من جذوره سواءا  بسياستك  التي  تدعو  لشعار ( عفا  الله  عما  سلف  فقط  ليتركوا  الجزائر  للشعب  ويرحلوا )  أو بفضح  ملفات  الفساد  التي كنت  توجه  بها  القايد صالح  قائد السلطة  الحالية  نحو  انتقاء  فقط  بعض  الفاسدين  وتقديمهم  للمحاكمة ،  وفي الأخير  يأتينا  خبر – رغم  أنه  جاء في قالب  متفائل  في إطار  البحث  عن الخروج من الأزمة الحالية  - وهي  في  الحقيقة  ليست  أزمة  بالنسبة  للشعب  الذي  صنع  الحراك بل  هي أزمة  للنظام  الذي  بدأ  يبحث  عن  حلول  للخروج  من أزمته  شرط  أن  يبقى هو  صاحب  نصيب  الأسد  في  (  المُلْـكِ )  ، ومع  الأسف  الشديد  استطاع  النظام  بخبثه  ومكره  وخسته  ودناءته  أن  يشرع  في  تحطيم  ( القدوة  النضالية )  الموجودة  بين  الشعب  الجزائري ،  وهي أول  خطوة  لخنق  الثورة  وهي  حينما  يستطيع  النظام  تحطيم  صورة  حركات  وشخصيات  أفنت  عمرها  في  سبيل  انعتاق  الشعب ... فَـهَـلاَّ   صارحتَ  يا السي  العربي  الشعب  في  وقته  بما  يطبخه  النظام  لخنق  ثورة  22  فبراير  2019  فقطعا  ستكون  أنت  وحركتك  في  عيون  الشعب  الجزائري ..لقد أصبح  غول  الانترنت  خطرا  على  من  يستعمله  بكثرة  كوسيلة  للتواصل  اليومي  مع  الناس ، لذلك  فالخطر  كل  الخطر أن  يهب  الهاموش  الالكتروني  لتخريب  الفضائل  والمثل  العليا  ، وهذا  ما  نخشى منه  على  ثورة  22  فبراير 2019  ،  نطلب  من  الله  السلامة ،  وندعو  لك  بأن  يرزقك الله  سرعة  الفطنة والبديهة  لتجتاز  هذه  المحنة  لأن  الهاموش  الالكتروني  لا يرحم ... فقد  جعلوا  منك  بوز  (Buzz   ) لفترة ما ... الله يحفظ ....

 

 سمير كرم  خاص  للجزائر  تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. يا اخونا سمير كرم لمذا الشك في اخونا المناضل العربي انه كان يحاور لعل يأتي بنتيجة،، كل واحد منا يعرف ان السياسات مواقف واتفاقيات وتحالفات الاتصالات السرية تسبق العلنية لأسباب عدة منها عدم سماع الطابور الخامس مثل فرنسا و العربان في الخليج لكي لا يتدخلو ، أتوقف بهذا القدر سلام ،،،،،. مع

  2. جعجعة بدون طحين

  3. ahmed

    ما هي علاقة العربي زيطوط بالجنرال شنقريحة الذي لم يذكر اسمه ضمن لا ئحة جنرالات العصابة ؟ لماذا العربي زيتوت لم يستطع ذكر اسم الجنرال سعيد شنقريحة في لائحته التي تضم الجنرالات المُتَحَكِّمِينَ في السلطة في الجزائر: إن بعض المعارضين في الخارج وعلى رأسهم العربي زيتوت يتخبطون في تناقضات مفضوحة حيث لم يتصالحوا مع ذواتهم 100% أولا وقبل كل شيء و حتى يسيروا مع منطق الثورة ومنهجيتها في الشعار الجوهري  ( تتناحاو قاع  ) ... استفدنا كثيرا من تحاليل العربي زيتوت لكن وأنا أتتبع خطاباته على اليوتوب وجدته مؤخرا قد نشر على اليوتوب لائحة بعنوان " قائمة بأسماء وصور الجنرالات الجزائريين المُتَحَكِّمِينَ في البلاد " وقد استعرض العربي زيتوت هؤلاء الجنرالات بأسمائهم وصورهم ومهامهم الوظيفية في كل هرم الجيش وسلطاته ... لكننا لا نجد العربي زيتوت يذكر من بينهم الرجل الثاني في الجيش وهو سعيد شنقريحة ، فلماذا يالعربي زيتوت لم تذكره وما علاقتك بهذا الجنرال المافيوزي ؟ وهذه قائمة بأسماء الجنرالات الجزائريين المُتَحَكِّمِينَ في البلاد حسب العربي زيتوت هم : 1 ) الفريق أحمد قايد صالح قائد الركان . 2 ) الجنرال عبد الحميد غريس الأمين العام لوزارة الدفاع 3 ) الفريق علي بن علي قائد الحرس الجمهوري 4 ) محمد العربي حولي قائد القوات البحرية 5 ) الجنرال عمار عماري قائد الدفاع الجوي 6 ) الجنرال حاجي زرهون المراقب العام للجيش 7 ) العميد عالي بلقصير قائد الدرك الوطني 8 ) الجنرال عبد القادر لشخم المدير العام للإشارة وأنظمة المعلومات 9 ) الجنرال علي سيدان قائد الناحية العسكرية الأولى 10 ) الجنرال محمد صالح بن بيشة مدير المستخدمين 11 ) الجنرال مصطفى سماعيلي قائد الناحية العسكرية الثالثة 12 ) الجنرال فرحاح مهني مدير المصالح المالية 13 ) الجنرال حسان علايمية قائد الناحية العسكرية الرابعة 14 ) الجنرال محمد تيبودلت المدير المركزي للعتاد 15 ) الجنرال رزوق دحماني مدير المصلحة الاجتماعية بوزارة الدفاع 16 ) الجنرال محمد عجرود قائد الناحية العسكرية السادسة 17 ) العميد حاج صدوق مدين 18 ) الجنرال شريف زراد رئيس دائرة الاستعمال و التحضير 19 ) الجنرال محمد قايدي مدير جهاز المخابرات 20 ) العميد بوعزة واسيني مدير الأمن الداخلي بالمخابرات 21 ) الجنرال مفتاح صواب قائد الناحية العسكرية الثانية 22 ) الجنرال عمار عثامنية قائد الناحية العسكرية الخامسة 23 ) الجنرال محمد بوزيت المدعو يوسف مسؤول الأمن الخارجي . أين اسم الجنرال سعيد شنقريحة ضمن لائحتك أيها السيد العربي زيتوت ؟ ولماذا لم تنشر اسمه ضمن هذه اللائحة وهو من عتاة المافيا العسكرية الحاكمة في الجزائر ...عليك أن تبرر ذلك وإلا فاستنتاجاتنا ستكون صحيحة 100% 1 ) سنتعرف على من يكون الجنرال ماجور سعيد شنقريحة ؟ 2 ) لنستدل بذلك على تجنب العربي زيتوت ذكره ضمن القائمة التي نشرها زيتوت نفسه .. ثالثا : من يكون الجنرال ماجور سعيد شنقريحة ؟ بتعيين سعيد شنقريحة قائداً للقوات البرية ، أصبح شنقريحة الرجل رقم 2 في هيكلة الجيش الوطني الشعبي ، أي الجنرال الحاكم رقم 2 بعد قايد صالح لكن لماذا هو الرجل الثاني ؟ الجواب يكمن في المهام الخطيرة جدا التي أصبحت على عاتقه . 1 ) تضُم القوات البرية التي هي تحت إمرة الجنرال ماجور سعيد شنقريحة أكثر من 70 بالمئة  ( 70%  ) من التعداد البشري للجيش الجزائري، وكل الوحدات القتالية في وزارة الدفاع… 2 ) و تضم سبعة أسلحة قتالية مُختلفة وهي سلاح المُشاة، وهو العمود الفقري للجيش الجزائري 3 ) سلاح المدفعية بجميع تشكيلاتها . 4 ) سلاح المدرعات ... 5 ) سلاح هندسة القتال 6 ) سلاح المدفعية المضادة للطيران ... 7 ) القوات الخاصة... 8 ) سلاح الإمداد .. فماذا بقي من الجيش الجزائر خارج سلطة الجنرال ماجور سعيد شنقريحة : بقي خارج سلطته العسكرية إذا تحدثنا عن الأسلحة التي تحت قيادة رئاسة الأركان  ( القايد صالح  ) لم يبق سوى سلاح الطيران والبحرية الجزائرية وبعض التشكيلات غير الفعالة في القتال العملياتي مثل الحرس الجمهوري أو الدرك الحربي وغيرها من التشكيلات غير الفعالة في العمليات القتالية الحقيقية ... رابعا : ماذا يجمع العربي زيتوت والجنرال سعيد شنقريحة حتى لم يحشره في زمرة المافيا ؟: قال الجنرال ماجور سعيد شنقريحة في خطابه أمام عساكر الجزائر وميليشيات البوليساريو بمناسبة ملتقى تندوف لفعاليات الكفاح المسلح بين الجزائر والبوليساريو المنعقد بقيادة الناحية الثالثة بتندوف ما بين 14 و 16 مارس 2016 وهو إذاك قائد للناحية العسكرية الثالثة بتندوف وهو ما سربه ويكيلسكس و نشرته كل وسائل الإعلام الدولية باعتباره تهديدا مباشرا بالحرب على المغرب ... قال سعيد شنقريحة في خطبته التحريضية العصماء يحمس عساكره وميلشيات البوليساريو ضد المغرب وهذا الفيديو سربه ويكيليكس و هو في المتناول بعنوان  ( حصري .. تصريحات عدائية للمغرب من اللواء الجزائري سعيد شنقريحة " ).... قال شنقريحة في هذه الفقرة التي اقتطفناها من خطابه التحريضي ضد المغرب ما يلي : " إنها فرصة حقيقية لكل المشاركين في تبادل الخبرات في المجال العسكري والمواضيع والقضايا الراهنة ذات الصلة مع القضية الصحراوية ومكاسبها وتكييفها مع المستجدات التي تعرفها الساحة الدولية والإقليمية ووضع تصور منهجي واستراتيجي لمواصلة العمل والسير على الطريق الصحيح تحقيقا للأهداف المشتركة بين الجيشين الجزائري والصحراوي وفي مقدمتها استرجاع سيادة الشعب الصحراوي الشقيق على أرضه المسلوبة عنوة وظلما من طرف المحتل المغربي "... ويضيف الجنرال سعيد شنقريحة " ويتطلب هذا مزيدا من تضافر الجهود خاصة إذا علمنا أن دولة الاحتلال المغربي تعمل على زعزعة استقرار دول المنطقة وإطالة معاناة الإخوة الصحراويين من خلال اعتمادها على تجارة المخدرات ودعم وتمويل الإرهابيين والمجرمين وفتح المجال لهم لتهديد حدودنا وسلامة بلادنا . وهنا يجب أن ننوه بالمجهودات الجبارة المبذولة من طرف أفراد وحداتنا المرابطين على حدودنا الوطنية وبالتعاون مع جيش التحرير الصحراوي البطل بكل حزم وعزم وجاهزية تامة ويقظة دائمة ومستمرة " ....ويبلغ سعيد شنقريحة قمة عدوانيته حينما يقول: " متمنياتي القلبية الصادقة لأشقائنا الصحراويين بالنصر على عدوهم الغاشم وعدونا والنجاح والتوفيق في مهامهم النبيلة "... أما موقف العربي زيتوت فهو معروف بعدائه للمغرب لأنه من الذين أقسموا بالأيمان المغلظة أن يبقوا أوفياء لقسم العداء للمغرب حتى الموت ، فهو خريج مدرسة المخابرات العسكرية الجزائرية التي تكن أكبر العداء للمغرب ، وهذا الزيتوت الهارب من الجزائر رغم أنه يأكل ويتمتع بخيرات المغرب كما حل عنده ضيفا معززا مكرما فلن يستطيع التخلص من الظغينة الدفينة و الحقد العميق للمغرب ولكل ما هو مغربي حتى لا يحنث بقسمه لعداوة المغرب فهو تربية المخابرات الجزائرية ولن يقبل بغير الحقد والضغينة للمغرب ولكل ما يمت بصلة للمغرب ، وبخصوص قضية الصحراء فهو يتملص كالزئبق ويلوذ بأطروحة ما يسمى  ( حل قضية الصحراء في إطار اتحاد المغرب العربي  ) وهذه زلة أكبر من ذنب ... فاسم هذه المنظمة التي ولدت ميتة  ( الاتحاد المغاربي  ) وهي ميتة منذ ولادتها لأنها أولا : كانت مجرد رحى تطحن قرونا تسمع لها ضجيجا ولا ترى لها طحينا ثانيا لقد ماتت مع ظروف ولادتها لأن الذين أسسوها قد اتفقوا على أن تكون ذرا للرماد في عيون شعوب المنطقة المغاربية فقط لا غير . ثالثا : تقول نظرية العربي زيتوت :" يجب أن ينال الصحراويون استقلالهم عن طريق الاستفتاء ، وأن يؤسسوا دويلة الجمهورية العربية الصحراوية و تنضم لمنظمة الاتحاد المغاربي كدولة سادسة وبعد قرن أو قرنين سنفكر في صيغة لتنفيذ اتحاد شكلي لدول المغرب العربي الست  ( جمهورية البوليساريو  + الجزائر + تونس  + ليبيا  + المغرب  + موريتانيا  ) موووووووت ياحمار ... أي لن يتحقق هذا الاتحاد حتى ترضى مافيا الجنرالات وأحفادهم وأحفاد أحفادهم بذلك ومنهم أحفاد أحفاد أمثال الانتهازي العربي زيتوت الذي يتكلم كما يتكلم منافقوا قريش ، نحن معكم ولكن بهذه الصيغة المستحيلة التنفيذ ... هنا وهنا فقط يلتقي الجنرال ماجور سعيد شنقريحة والمنافق الأبخر المصاب بالإسهال الكلامي الثرثار المدعو العربي زيتوت فاحذروه هو والمسمى سعد بوعقبة والمسماة حدة حزام ، فكلهم عملاء للجيل الجديد الذي سيخرج من رحم مافيا الجنرالات الحاكمة اليوم في الجزائر والتي يصارعها الشعب الجزائري اليوم منذ ثورته التي قام بها يوم 22 فبراير 2019 ، والشعب الجزائري اليوم في موقف لا يحسد عليه فهو قد أصبح لا يعرف عدوه الحقيقي من صديقه الانتهازي ... فللشرمة المذكورة وعلى رأسهم العربي زيتوت من يحميهم في الداخل والخارج وهو الجنرال ماجور سعيد شنقريحة الرجل الثاني في الجيش الذي يملك 70 % من القوة العسكرية الجزائرية ولأن هؤلاء الانتهازيين أصدقاء العربي زيتوت ينتظرون موت الشيخ قايد صالح فهم ينظرون إلى المستقبل البعيد حينما ينزاح هؤلاء المترددون في حسم قضية الصحراء الغربية عسكريا و يأتي من ينفذ ذلك بكل عنجهية – سعيد شنقريحة - ، إذاك سيعتبرون أنفسهم قد ربحوا غنيمتين بحجر واحد : إزالة الطبقة الأولى من المافيا الحاكمة الآن واستخلافها بطبقة ثانية موالية لهم وتستمر في تحقيق مآربهم الاستراتيجية وهي الدولة الجزائرية التوسعية  ( أنا على يقين تام أن العربي زيتوت توسعي شمولي  ) ، وستكون البداية بحسم ضم الصحراء الغربية للجزائر الأم قبل كل شيء وهذا هو الحلم الأبدي للعربي زيتوت وزبانيته ..وهؤلاء المنافقون قد قال فيهم رب العزة  (أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ بَدَّلُوا نِعْمَةَ اللَّهِ كُفْرًا وَأَحَلُّوا قَوْمَهُمْ دَارَ الْبَوَار  ) صدق الله العظيم .. ومعنى الآية قيل إنهما الأفجران من قريش وهما : بنو المغيرة وبنو أمية ، فأما بنو المغيرة ، فقطع الله دابرهم يوم بدر ، وأما بنو أمية فمُتِّعوا إلى حين.... والأفجران في الجزائر هما : الأولى هي مافيا الجنرالات الحاكمة اليوم في الجزائر سيقطع الله دابرهم في القريب العاجل والثانية هم الانتهازيون الذين يتحينون الفرصة للانقضاض على السلطة من الذين ينبحون في الداخل و الخارج لتسقط هذه المافيا  ( وأخص بالذكر ثلاثي العربي زيتوت والمسمى سعد بوعقبة والمسماة حدة حزام  ) فكلهم عملاء للسلطة المستنسخة من السلطة القديمة وينتظرون الجنرال ماجور سعيد شنقريحة ليحقق هدفهم و ليفرض هيمنته ذات يوم على الجزائر لأنه يملك كل مقومات إعادة التاريخ ألا وهي خنق ثورة 22 فبراير 2019 كما خنق الخونة ثورة نوفمبر 1954 ليستقدموا خطباء الثورة لينشروا دكتاتوريتهم وفكرهم الفاشي تحت حماية الجنرال الأقوى إذاك وهو سعيد شنقريحة الذي يرى فيه العربي زيتوت الجناح العسكري المنقذ من التيه الثوري

  4. صالح الجزائري

    الرجوع إلى الأصل أصل ومهما يقول ومهما حاول صباغة مواقفه بصباغة البطولة والإقدام يبقى السيد زيتوت نتاج أصيلا للنظام الجزائري وإذا حدث لا قدر الله واحتل هذا الزيتوت منصبا قياديا في النظام القادم كما يخطط لذلك شنقريحة الجنرال فإن ذلك سيعني إستمرار النظام الحالي بحلة جديدة وسيصبح الشعب الجزائري الأبي في وضعية شاهد ما شافشي حاجة . والحمد لله الذي أبان أخانا العربي زيتوت على حقيقته فقد بدأها معنا بالكذب والنفاق ولسنا ندري بماذا سينهيها . أكيد أن كل شئ متعلق بالتعليمات التي قد تصله  (رفقة الشيك طبعا )من الجزائر العاصمة.

  5. مغربي وكفى

    سؤال غير ذبابي: لماذا ترك الكايد الحراك بملايينه ورموزه في الجزائر وراح حتى لندن للتفاوض مع شغص بعينه؟

  6. الراجي

    و في أحد تسجيلاته يوجه السيد العربي زيتوت, الذي لا يحب تزكية نفسه أبدا أبدا مكررا مرارا مرارا أنه أخطأ في حياته كلها خطأ واحدا فقط, يوجه الكلام إلى السيد شنقريحة بأن يفعل شيئا لينقذ الموقف و يحافظ على الجيش لأن السيد قايد صالح بحسبه غير مؤهل للعبور بسلام من خلال الأزمة, يريده أن يقود انقلابا ! ! و لكن لماذا توجه بالكلام إليه بالضبط؟ المهم ما رأي السيد زيتوت في حديث خير البرية  (كل بني آدم خطاء و خير الخطائين التوابون ) هل تكذبه كما كذبت غيره؟ أم هل يجب علينا أن نغير قواعد اللغة فنمسح صيغ المبالغة و أوزانها؟ أم هل أنت يا سيدي المحترم لستَ من بني آدم؟. الحديث يطول ولكن لا أريد أن أكثر و السلام

  7. عبد الباقي قربوعة

    زيتوت شجاع وكل منشوراته جريئة ومختلفة، والأكيد هو ذكي أيضا ولن تغيب عنه فكرة تسجيل اللقاء الذي جرى بينه وبين أحد أقرباء الجنرال السيد قايد صالح، أقول تسجيل بكل ما تضمنه من حوار وليست صورة تذكارية لا يعلم أحد تاريخ التقاطها، زيتوت رجل صادق أيضا ومستجيب دائما لتنوير الرأي العام، إلاّ الكذب فأصدقاؤه يتوسمون فيه الصدق دائما لذلك أطلب منه نشر هذا اللقاء، والرجاء لا يقول بأنه لم يسجله لأن هذا يؤكد غباء فضيعا، أو يتذرع بالدواعي الأمنية فهذا كذلك يحط من مقدار شجاعته المعهودة، المهم عليك أن زيتوت أن تنشره حتى تتفادى آفات قد تؤذي شخصيك منها مثلا  (الغباء، الجبن، الكذب )، وبذلك تكون قد خيبت أملي وأمل أصدقاءك الذين يعدّونك زعيما اضطررت للإقامة في الخارج لأن بحوزتك حقائق دامغة وتغشى على نفسك من وجودك في أرض الوطن لأنه لا يوجد أحد يحرسك، فقد يكون الجنرال أرسل أحد أقربائه ليعرض عليك إقامة دبلوماسية تحظى فيها بحصانة خارقة.. هيّا يا زيتوت أنشر المقابلة، وأقبل أن تضعني في مقام ذبابة إن كنت صادقا، وإلاّ سأعتبر نفسي فراشة تعاف أن تحط على نباتات مشبوهة في غير وطنها. ! !

الجزائر تايمز فيسبوك