الجماهير التونسية يُهينُون المٓلك بلافتات مُشينة ويهاجمون فندق لاعبي الوداد أمام أعين الأمن التونسي

IMG_87461-1300x866

عمدت المئات من الجماهير التونسية بشكل مشين الى مهاجمة فندق اقامة نادي الوداد البيضاوي محاولين ازعاج اللاعبين طيلة مساء أمس الخميس باشعال الشهب الاصطناعية و اطلاق الموسيقى والصراخ والسب، أمام أعين السلطات التونسية.

هذه الجماهير، رفعت لافتة تهين فيها المٓلك بعبارات غير أخلاقية والمغاربة، بشكل وقح، دون أي تدخل من السلطات التونسية التي لم تكلف نفسها عناء توفير الحماية للجماهير المغربية، كما كان الشأن للجماهير التونسية بالرباط و الدارالبيضاء.

 

 

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. محمد المغربي الأصيل

    يجب أن يعطي الملك أمرا بالعودة الفورية للوفد الودادي من تونس التي لم تبقى فيها دولة مثلها مثل ليبيا والجزائر ، العودة فورا ، وكرامة ملكنا المعظم أكبر من أي كأس أو بطولة مهما كانت عالمية .... نحمد الله على سلامة ملكنا المفدى حينما زار تونس وجاب شوارعها طولا وعرضا بل تناول وجبة غداء في مطعم مشهور بأكلات السمك في تونس ... هذه هي الأخوة وإلا فلا ... اعطني نتيجة الفوز أو أشتم الملك الذي تفتخرون به ... سنبقى نفتخر بملكنا محمد السادس إلى يوم القيامة وسنعتز بالنظام الملكي الذي وحد المغاربة بكل أطيافهم إلى يوم القيامة لأننا أمة بل إمبراطورية مغربية شريفة أما الدول الهجينة فلا قيمة لها في التاريخ

  2. كمال المغربي

    التوانسة مشهورين في المغرب بأنهم لا يصومون رمضان وهم من أكبر الكفرة بالله لا دين ولا ملة لهم ، فكيف يلتقي شعب يعبد الله وتنتشر فيه المساجد التي يقرأ فيها الناس القرآن صباح مساء ورزقهم الله ملكا من نسل الرسول صلى الله عليه وسلم يجمعهم على السراء والضراء ، ملك يسمع للفقير قبل الغني ، كيف يجتمع المغاربة المسلمين أبا عن جد ... كيف يجمع الله هؤلاء بتوانسة إذا أراد أحدهم أن يذهب إلى المسجد فإنه يعمل على إخفاء  ( العباءة  ) وهي رداء محتشم للصلاة يخبؤه في جيبه حتى يدخل إلى المسجد وكأنه مجوسي سيؤدي الصلاة في المسجد ويخاف من بقية قومه المجوس ... لعنة الله عليكم يا وكالين رمضاء يا مساخيط الله إلى جهنم خالدين فيها أبدا .

  3. l'abus de la harissa est déconseillé aux petites natures

  4. c'est a croire qu'à l'est des frontières Marocaines il n'y a que des asiles psychiatriques a ciel ouvert dommage que Sigmund Freud le père de la psychanalyse n'est plus de ce monde il aurait dû pain sur la planche quoique tous ces cas aux cervelles ravagées relèvent plutôt de la psychiatrie

  5. quelles autorités essebsi wa tabssi autant dire Tintin et walou

  6. راشد

    يكفي ان الكل عرف اخلاق التونسيين الحقيقية

  7. ام جواد

    ماكنت اظن ان جلدة مستديرة مملوءة بالهواء يمكنها ان تفرق بين شعبين عربيين وتخلق الصدمة..الكرة والرياضة قبل كل شيء اخلاق...والجماهير التونية عاكست ذلك بكل المقاييس انطلاقا من هجومها على حافلات المشجعين وتكسيرها في الطريق السيار...ثانيا الهجوم على على الفريق بفندقه وازعاجه ...ناسين ان اولئك ضيوف يجب اكرامهم....ثالثا جرأتهم على ملك البلاد...وهاته اشياء ماعهدناها بدول لاتدين بالاسلام فكيف لدولة تدعي العروبة والدين والاسلام....اما عن المبارة والهدف المرفوض فأراها لعبة مصطنعة لانه كيف يعقل ان يعلم المدربين بعد 10دقائق من الشوط الثاني بعطل الفار....عموما افريقيا مشهود لها بالخذلان والنفاق والشقاق....وهنيئا لفريق تونس بكاس لاطعم له ....

  8. pendant des années on nous a rabâche et soulé avec le pays du jasmin d'un printemps Tunisien et a présent on s'aperçoit qu'on guise de parfum ce n'est que des effluves de fosses sceptiques aux relents repoussants malheure usement

  9. les gens complexés n'accueillent jamais leurs hôtes avec des bouquets de jasmin mais avec des fagots de gourdins l'hospitalité n'a jamais été leur fort

  10. qu'ALLAH fasse proliférer nos envieux disent les Marocains

  11. ماذا تنتظرون من منهم جمعية نسوية تطالب بتقنين زواج التونسيات بأربع رجال بدلا من زواج الرجل بأربع نساء. معلومات احتراماتي للعفيفات التونسيات.

  12. un bled ou ses visiteurs sont pris pour cible et caillassés par des voyous je préfère le bannir de ma liste des vacances je préfère aller griller mes sous et sans regrets a trifouilly les oies ou à petaouchnok ou l'accueil est très chaleureux et meilleur et rentrer chez moi sain et sauf

  13. وصل السيل الزبى ونفذ الصبر وحان وقت رد الصاع صاعين لوكان في شبه دويلة تونس رجال لكان التحدي مقبولا ولكن اين الرجال واين المروءة فعلا هؤلاء اللوطيون المخنثون الذين بمجرد ما ينطقون الا اصابك التقيؤ من طريقة كلامهم كان معي ذات يوم جزاءري وهو صديق لي وعندما تحدثنا عن العروبة ثار وقال انسى الكلمة لان هناك شبه دويلة يسكنها لقطاء لا تعرف لهم اصلا وليست لهم نخوة الرجال وعلل كلامه بالقول ان تونسيا يمكن ان يعيرك زوجته واخته مقابل المال بل يمكن ان يقدم مؤخرته مقابل المال ايضا وهذا الاخ الجزاءري زار تونس ويعرف ما يقول بل هو نفسه وقع في هذا الموقف الحرج وهؤلاء الحشرات التونسية اللقيطة اجبن الكائنات فوق الارض واليوم اصبحنا نعرف لماذا كان بنعلي يجثم على رؤوسهم ويعري سواتهم التي هي اصلا عارية ان زريبة للقطاء مثل تونس التي ليس فيها اخلاق بل هم شككوا حتى في القران وشككوا في النبي وشككوا في السنة فاصبح كل شيء حلالا في بلد التوانسة القوادين الرخصاء فلا قيم ولا دين وبمجرد ما تدخا الة تونس يتبعك التونسيون كالكلاب ويسالونك هل تريد قضاء ليلة حمراء فياخذك الى منزله وتصبح الزوجة والاخت والبنت خليلة والرجل يرقص افضل من شاكيرا اذن كل ما قام به التوانسة ليس غريبا بل هو متجدر وعادي ولكن هن لا يعرفون المغرب وشراسة المغاربة لان المسالة اصبحت تهم اربعين مليون مغربي ولهذا فانا اقول ان هاته الشردمة من الفيروسات التونسية ينتظرها ايام عصيبة اينما حلت وارتحلت وسيرون ويفهمون ما معنى ان تتطاول عن بلد اسمه المغرب وله تاريخ يتجاوز ثلاثة عشر قرنا واين هو تاريخ شيء اسمه تونس

  14. عند تنهق الحمير فاعلم انها مقهورة......الملك لا يدخل عللا خط اعمال صبيانية

  15. Mohammed-Ali

    Il y a quelque jours j'avais vu une promotion pour le tourisme en Tunisie à partir du Maroc. Je l"avais critiqué. J'ai déçu un grand nombre de lecteurs, maintenant vous avez la preuve que les Tunisiens ne souhaitent la bienvenue qu'aux Européens. Je vous invite à boycotter tout ce qui est Tunisien.

  16. ce bled vient de se payer une  publicité dont il voudrait bien se passer et il va cartonner dans les désistements et les annulations bienvenue aux amoureux des sensations fortes et des caillasages en filez vos équipements anti-émeute dès votre descente de l'avion

  17. الراجي

    معنى العبارة أنهم نزعوا عن الله صفة الملك, هذا ما فهمته, و لكن لا بأس أحيانا أن يعبر بعض من حثالات الرعاع الجاهل الذي لا عقل له عن جهلهم و جهالاتهم.

  18. tout ce mouvement de masses hystériques c'était a Rades et pas a Tataouine en Tunisie n'est ce pas les figurants du tournage de la saga star VAR le retour des jets de pierres et la pire contre éthique

  19. malgré tout cela les caillassages des autocars des supporters du Wydad les jets de bouteilles en verre sur les joueurs Marocains et leurs supporters les pétards allumés et divers projectiles il ne manquait que les lances flammes et des torches vivantes pour que la fête soit a son comble les menaces et les agressions a l'arme blanche à l'hôtel les points de sutures a l'hôpital et j'en passe et des meilleurs un match a hauts risques pour clore la chose certains trouvent que tout s'était passé calmement dans une ambiance conviviale et bon enfant baignant dans une hospitalité débordante et ce qu'il y'a de plus civilisé peut être que ces messieurs étaient tout simplement miro chootes ou complices de cette mascarade

الجزائر تايمز فيسبوك