متى يُحَاكَمُ الذين نزعوا أكثر من 350 مليار دولار من الشعب الجزائري وأعطوها لقادة البوليساريو ؟

IMG_87461-1300x866

أولا : حتى البوليساريو يتساءل متى   يُحَاكَمُ   قادَتُه  الفاسدون ؟

نشرت جريدة ( المستقبل الصحراوي )  يوم 25  مايو 2019  مقالا  بدون  توقيع  يبدأ  صاحبه  بوخز  مافيا  جنرالات  الجزائر  بكلام  جارح  يحتاج  إلى  تفكير  عميق  لنعرف من نحن  ومع من  كنا  نتعامل  في  قضايا  مبدإ  تقرير  مصائر  الشعوب  ومنها  مصير  الشعب الجزائري  نفسه ، يقول   الصحراوي  الانفصالي صاحب المقال : " بينما تعرف شوارع مدينة تندوف الجزائرية إحتجاجات عارمة كلَّ مرةٍ بسبب توزيع السكنات ، يقف قائد صحراوي على شرفة بيته الراقي يراقب الجموع  [  الجزائرية ] الغاضبة وهي تسب الوالي والمجلس البلدي وأعضاء محافظات الأحزاب و ”الحكرة” التي  يعيشونها " [.....] تماما مثلما يجلس هذا القائد الصحراوي  في  احتفال  بأي  ذكرى تحت ظل منصة شرفية يرقب اللوحات التقليدية للمواطنات الصحراويات اللائي تعانين  تحت  حرارة الشمس المفرطة " ....  ويضيف  هذا  الصحراوي  الانفصالي  واصفا  فساد  قادة البوليساريو  :"  المشهدان السابقان يطبعان يوميات حياة  هذا  القيادي الصحراوي بشكل غريب، فهو في الصباح ثوري يحرض الجماهير على الصمود في “الحمادة” ، وفي المساء غريب في  وطن  ليس  وطنه  يقتطع أمتاراً من أرض تندوف ليصنع عليها مستقبله وعائلته الصغيرة غير مكترث بهموم مواطنيه في المخيمات." [.......] ... ويستمر  هذا  الصحراوي  إلى أن يصل إلى  بيت القصيد  فيقول : "
بينما يَجُرُّ القضاء الجزائري العديد من المسؤولين السابقين وبمختلف الدرجات إلى المحاكم بتهم الفساد و استغلال المناصب في  تُهَمِ  الـتَّرَبُّحِ غير المشروع والذي استنزف خزينة الدولة  الجزائرية  ، تقفز إلى الذهن  بيننا  نحن  الصحراويين  عدة  أسئلة مشروعة  منها  مثلا  :  طالما  منجل  القضاء الجزائري لايزال يحصد  الكثيرين، ولعل أبرزها   سؤال : أين مشاريع قيادة البوليساريو من سيف قضاء الحليف  الجزائري ؟..... ويستمر هذا الصحراوي  موضحا : " قصة تلك المشاريع طويلة ومعقدة التفاصيل ، تبدأ من كيفية الحصول على سكنات وبأية طريقة وتحت أعين من ؟، ولاتنتهي عند حجم العلاقات التي نسجتها بعض القيادات الصحراوية مع رجالات نظام العصابة  الحاكمة في الجزائر  خاصة  مع المدعو طرطاق ، دع عنك العلاقات مع البرلمانيين ورؤوساء أحزاب ماكان يسمى التحالف الرئاسي وعلاقات أخرى مع بعض الولاة الذين مرُّوا على مدينة تندوف الجزائرية، متجاوزين  أشكال ضرورة تثبيت شروط الحالة المدنية وفقا للقانون الجزائري. ، لقد إستحوذت قيادات  عليا  في البوليساريو على أراضي في تندوف وأقامت عليها فيلات أو مساكن F5 وبعضهم فتح متاجر وحمامات مخالفة للقانون، فكيف لقائد سياسي في حركة تحرير أن يملك سجلاً تجاريا في دولة أخرى، وكيف تمكنت قيادات صحراوية ولدت في الطنطان ( المغربية )  بعضها كان أبوه أو أخوه جنديا في الجيش المغربي أو قائد آخر ولد في العيون أو الداخلة أو آسا من الحصول على إمتيازات هي حَقٌّ للمواطن الجزائري الذي ولد في ارماظين أو موساني وشارك جده في معارك مركالة او حاسي منير ؟.
ويستمر  الكاتب  الصحراوي الانفصالي  قائلا :  " ومع أنه توجد قيادات صحراوية ولدت وترعرت في تندوف أبا عن جد ويشملها ما يعرف بسجل المنسين او “ارحل”، غير أن أغلب القيادات الصحراوية لاتنطبق عليها نصوص مواد القانون الجزائري في كيفية منح الجنسية التي تضمن بقية الحقوق، الحق في العمل أو السكن، حيث لم يحل المانع القانوني دون أن تستغل قيادات صحراوية علاقاتها مع جهات نافذة في نظام العصابة البائد ( واحد من البوليساريو  يقول النظام  الجزائري "العصابة البائد " وهو اليوم  يعيش  تحت  رمح  وظل  من ؟  ربما  تحت  ظل  خازن النار سيدنا  مالك )   أن تستغل تلك العلاقة في الحصول على إمتيازات لا يحلم بها المواطن الجزائري “القٌليل” كما يقول الأشقاء الجزائريون [....]  ويستمر  هذا الانفصالي في  سرد طرق  الاستيلاء  على  سكنيات  الشعب  الجزائري  قائلا: " نوع آخر من طرق الحصول على سكنات في تندوف الجزائرية وهي أن يسجل القائد الصحراوي أوراق ملكية السكن بلقب زوجته أو يشتري لنفسه لقبا جديدا يضمن له السكن ولكنه يتنازل بموجبه طواعية عن بقية الحقوق التي تضمنها المواطنة الجزائرية  تحت أعين جهات نافذة من نظام العصابة يحتكر القائد الصحراوي قطعة أرضية لنفسه يبني فيها قصره المشيد على أعين البسطاء ولكنه بالمقابل يضمن لصاحبه - عضو العصابة الجزائرية- الاستفادة من برنامج عطل في سلام لأبنائه وكذا البعثات الطبية الأجنبية التي تزور المخيمات لأمه أو نسيبته وكذا الكثير من الهدايا من عطايا “النصارى”وهكذا بنيت علاقات من النفع والنفع المتبادل كان استغلال المنصب  بين  الطرفين  الصحراوي  والجزائري  هو  الحاسم  في  إنجازها .. فمنذ سنوات أضحت القيادة الصحراوية شريكاً فاعلا  في تشويه الصورة الناصعة لجبهة للبوليساريو، تلك الصورة التي كانت تتعفف عن طلب ما في يد الغير ولو كان بها خصاصة ، اليوم تغيرت الصورة تماماً حيث  أصبح  القائد أول المتسولين عند أعتاب الحليف  الجزائري ، وحيث يسكن الابراج العاجية على  ظهر  المواطن الجزائري و الصحراوي على حد سواء .
الآن والعديد من تلك الرموز التي كان يمقتها الشارع الجزائري، كانت ولاتزال ترتبط بعلاقات ودية بعضها حميمي مع قيادات صحراوية وازنة، السؤال :  فهل يطال سيف القضاء في الجزائر شركاء فاعلين  في جرم الفساد  وهم  قادة   البوليساريو ؟ ، قد لا يكون الجواب قريبا ولكن الأكيد أن الشارع الجزائري كما الصحراوي سيكتشف مع الوقت ماكان خافيا من علاقة بين عصابتين إحداهما كانت في المرادية وسقطت وأخرى في “الرابوني” ينطبق عليها المثل الجزائري “خبز الدار ياكلو البراني”.

انتهى  مقال  الصحراوي  الانفصالي  من  جريدة  المستقبل  الصحراوي  ليوم  25 ماي 2019 

 ثانيا : لكن أليس من أكبر فضائح الفساد في الجزائر افتعال قضية الصحراء ؟

يَدَّعي  القايد صالح  والذين  يحركونه  أنهم  شمروا على  ساعد الجد  لمحاكمة  الفاسدين  ويوم الأحد 26 ماي  2019  قالت المحكمة العليا  الجزائرية  في بيان لها   ” تلقت النيابة العامة لدى المحكمة العليا اليوم من النائب العام لدى مجلس قضاء الجزائر، ملف الإجراءات المتبعة ضد مجموعة من أعضاء الحكومة السابقين بسبب أفعال يعاقب عليها القانون، تتعلق بصفقات وعقود مخالفة التنظيم والتشريع المعمول به”..[ .....]  منسوبة  للمدعوين : " عبد المالك سلال وأحمد أويحيى زعلان عبد الغني،  تو عمار، بوجمعة طلعي، كريم جودي، بن يونس عمارة، بوعزقي عبد القادر، عمار غول، عبد السلام بوشوارب، عبد القادر زوخ، خنفار محمد جمال،.

 قد  تكون  هذه الحركة  مجرد   زوبعة  في  فنجان لامتصاص غضب الشعب الجزائري ، والحقيقة المُرَّة هي أن الفساد في الجزائر بنية معقدة يتداخل فيها الفساد السياسي والفساد العسكري والفساد الاقتصادي والفساد المالي والحقوقي ...واليوم يتحدثون عن الفساد في الجزائر ولا يذكرون سوى ما نُهـِبَ من المال مباشرة من سوناتراك أو ما تعلق بصفقات وعقود مخالفة التنظيم والتشريع المعمول به ،  أما أنواع النَّزيف المُسْتَدام لأموال الشعب الجزائري  طيلة 45  سنة   فلا تذكرها  العصابة  الحاكمة  ولا القايد صالح  وعلى رأس  استنزاف  الحزينة  الجزائرية  الثغرة الكبيرة في خزينة أموال الشعب هي  المصاريف  الخيالية  التي  تصرف  على  خرافة  البوليساريو وعلى مشروع  صناعة  دويلة  البوليساريو ، لأن أموال أنابيب النفط والغاز تَـصُبُّ مباشرة في جيوب البوليسا ريو .. ولنا  في  المقال السابق  للانفصالي  الصحراوي  خير دليل  على  اعتراف  البوليساريو  بأنفسهم  بالفساد الذي  يجمع  العصابتين  :  عصابة  المرادية  وعصابة  الرابوني . لكن  الأهــم  في  ما جاء  به  ذلك  المقال  هو  الاستهتار  بحقوق  الإنسان  الجزائري  وخاصة  فيما  يتعلق  بنزع  سكنيات  من  الجزائريين  بمدينة  تندوف  وإعطائها  لقادة  البوليساريو ، أين  منظمات  حقوق  الإنسان  في  الجزائر ؟  أم  أن  الأمر  ليس  في  يد  العصابة الحاكمة  ،  لأنه  وبالمكشوف  فهو  في  يد  القايد  صالح  رئيس  أركان  الحرب  العامة  في  الجزائر  ولن  يستطيع  مخلوق  في  الجزائر  أن  يتحدث  عن  موضوع  البوليساريو  في  خضم  حراك  22  فبراير  2019 !!!!!

ثالثا  :  هذه  بعض  المصاريف الدائمة   طيلة  45  سنة  للشعب الجزائري على البوليساريو :

لدويلة البوليساريوالوهمية وزراءٌ وجيشٌ  وأسحلة  وموظفون  ومستشفيات ومدارس  وبرلمان  وإدارات الخ الخ الخ  مما يَسْـتَوْجِبُ نفقات باهضة تَـمْتَصُّها هذه  الدويلة الطفيلية مباشرة من شرايين الشعب الجزائري منذ 45 سنة في حين أن الشعب الجزائري يعيش على القمامة وبطاطا الخنازير ؟ ومن الحُمْقِ أن يكون شعبٌ أكثرَ رحمةً على غيره دون أبنائه ، وكما يقول المثل : " إن ما يحتاجه  البيت  حَرامٌ  علينا  أن نَـتَصدَّقَ به على المسجد " .

فقد  أنفقت العصابة الحاكمة في الجزائر  ولا تزال تنفق على البوليساريو مئات الملايين من الدولارات سنويا بلا حسيب ولا رقيب ، كلها  تُـقْـتَطَعُ من الخزينة العامة الجزائرية مباشرة ، ويمكن  أن نذكر بعض مجالاتها كأمثلة لأن ما خَفِيَ منها كان أعظم ، فبالإضافة إلى  مصاريف المعيشة اليومية لسكان مخيمات تندوف يمكن أن نذكر :

  1. مصاريف جيش البوليساريو برجاله وعتاده الخفيف والثقيل دون أن ننسى مصاريف الصيانة اليومية للخردة التي يُراكمها البوليساريو  في ثكناته أو تلك المرمية في فيافي الصحراء  .
  2. مصاريف الموظفين في مخيمات تندوف مثل رواتب الأجهزة التي تسهر على تدبير شؤونهم اليومية في المخيمات ، كالأمن والقضاء والصحة والتعليم وغيرها .
  3. الاستفادة المجانية من كل المواد النفطية والغازية الجزائرية سواء لإنتاج الطاقة الكهربائية أو لتحريك أساطيل السيارات والشاحنات وكل المَرْكَبَات المدنية والعسكرية للبوليساريو  التي تجوب صحراء تندوف .
  4. مصاريف سفارات البوليساريو  وقنصلياتها في الخارج التي تؤدي الدولة الجزائرية رواتب موظفيها وخدَّامِها وحراسها كما تؤدي فواتير هواتفهم الثابتة والنقالة والخلوية cellulaire   عبر الأقمار الاصطناعية مباشرة.
  5. رواتب  مئات المُخْبِرين وجواسيس البوليساريو  في الخارج  والداخل لتتبع نشاط الصحراويين في العالم تؤدي أجورهم الدولة الجزائرية .
  6. مصاريف باهضة جدا بملايين الدولارات سنويا تصرف على اللوبي الجزائري في الولايات المتحدة الأمريكية  والأمم  المتحدة   لدعم الطرح الانفصالي الجزائري في الصحراء الغربية .
  7. الرشاوي التي توزعها وزارة الخارجية الجزائرية ذات اليمين وذات الشمال بالدولار وبسخاء على كل  المقالات والمنشورات  التي  تمدح  البوليساريو  وموقف حكام الجزائر من قضية الصحراء ودفاعهم من أجل تقرير مصائر الشعوب ، حتى أصبح حكام الجزائر - بِهَـبَلِهِمْ - مصدرا للاسترزاق   

رابعا :  افتعال قضية الصحراء  تجمع  الفساد  الأكبر  في الجزائر : السياسي والمالي والحقوقي :

قضية الصحراء قضية قديمة عمرها 45 سنة  والعالم لا يعيرها أي اهتمام ... واليوم ونحن في 2019  والعصابة الحاكمة  في الجزائر قد شاخت و شاخت  معها  العصابة  الحكامة  في  الجزائر كما  شاخت معهم   ما  يسمى  قضية الصحراء الغربية ، وبقدر ما يغرق ساسة الجزائر في الزمان تغرقُ الجمهورية الصحراوية الوهمية في النسيان الأممي لأن العالم أصبح مشغولا بقضايا  أخرى  أكثر  قلقا  وأهمية  وتهدد  السلام العالمي  مثل  الصراع بين أمريكا  وإيران أو بين  أمريكا  والصين .....

يحق لشباب الجزائر أن يسأل اليوم : ما ذنبه   في  ضياع حقوقه  الإنسانية  لكي  يؤدي من لحمه ودمه فاتورة أخطاء حكامه السفهاء وقراراتهم الطائشة التي تنهك ميزانية بلدهم في أكبر قضية للفساد السياسي والمالي  والحقوقي في الجزائر؟

أليس من حقوق  الإنسان الجزائري  أن يسكن  في  بلده  وفي وطنه  وهو  الأسبق  من  غيره  في  الحقوق  الأساسية  مثل الشغل  والسكن  والتطبيب  والتعليم  وغير ذلك من  الحقوق   ؟  فكيف  يجرؤ  أحد  عناصر  البوليساريو  أن  يعترف  بكل   شجاعة  أن  تلك الحقوق  كانت  تُـنْـتَزَعُ  من  الشعب   الجزائري  وتُوهَبُ   ظلما  وعدوانا  لقادة  البوليساريو  في  مدينة تندوف  الجزائرية  وليس  في  المخيمات  ،  فلا  الصحراويون   المنفيون  في  الصحاري  استفادوا  من  هذا  الحيف  ولا  الشعب  الجزائري   استفاد  من  حقوقه  الواجبة على  العصابة الحاكمة  في  الجزائر .....   

أليس افتعال قضية الصحراء هي الفساد السياسي والمالي  والحقوقي  الأكبر في الجزائر؟

والمصيبة أن حكام الجزائر مُصِرُّونَ على أن قضية الصحراء لاتزال قضيتهم الوطنية الأولى في غياب أي استشارة للشعب الجزائري الذي يسرقون أمواله  بافتعال  قضايا وهمية  على حساب  حقوقه  السياسية والمالية  والاجتماعية والحقوقية ....

 

سمير كرم  خاص  للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. المرابط الحريزي

    انتم في الجزائر، مسرح يومي للملايين من الانتهاكات الحقوقية  (تامالت +فخار ) وأيضا الاختلاسات المالية  (النخبة السياسية كلها وقادة الجيش الشعبي كاملين )... انتم تطالبون حاليا من القايد صالح الذي كان في القيادة أثناء العشرية السوداء ان يقول الحملية الحالية من أجل الاستجابة للحراك... والمجازر الاخبارية التي جعلت من الجزائري المنتخب ارهابي ظلما وعدوانا وهكذا قُتِل الدكتور فخار البارحة.. انتم يحكمكم ناس يقتلون يسرقون ويكذوب، وهذا النوع من البشر لن يُحاكم من اهدرو ال350مليار دولار إلا إذا فُرض ذلك عليهم ______________________________________________________________ مثلا، في الجزائر تايمز مؤخرا جاء خبر عن مسؤولية المغرب على سرقة ذهب السودان  (100% كذب ) وان المغرب فيه اختراق حقوق الانسان  (كذب سواء الدارالبيضاء او بركان ) المغرب ماشي هو الجزاير ولكن هناك جزايريين كثار يلعب الحقد دور أساسي في هويتهم وهنا أتحدث عن حقدهم للمغرب على وجه الخصوص... والآن الخبر التالي ______________________________________________________________ أصدرت مجموعة شركات ”مناجم المغرب“، بلاغًا ذكرت فيه أنها استلمت شحنة الذهب التي تم احتجازها من قِبل السلطات السودانية في 8 ماي الماضي، بعد اتخاذ قوات الدعم السريع جميع الإجراءات القانونية، التي أكدت براءة المجموعة المغربية من تهمة التهريب وقال المدير العام لمجموعة مناجم المغرب، عماد تومي، إن ”مجموعة مناجم تحظى بالاحترام والتقدير لجديتها واحترامها الصارم لقوانين وأنظمة الدولة التي تتواجد بها المجموعة، ونعمل منذ نحو 90 سنة على إنتاج وتسويق المعادن الأساسية والمعادن النفيسة، والكوبالت وغيرها من المعادن سواء في المغرب أو أفريقيا، وقدرتنا على العمل في مناطق معقدة ضرورية جدًا من أجل تطوير أنشطتنا بشكل دائم“. وكانت قوات الدعم السريع السودانية، أوقفت طائرة تابعة للشركة المغربية في الخرطوم، وأعلن عثمان محمد حامد مدير دائرة العمليات، خلال تصريح للتلفزيون السوداني وقتها عن ضبط 241 كيلوغرامًا من الذهب. وبحسب مصادر إعلامية، فقد كانت طائرة الهليوكوبتر المغربية تنقل شحنة الذهب من منجم ”غابغابا“ إلى الخرطوم بهدف تصديرها إلى زبون إيطالي، لحساب شركة ”مانوب“ التابعة لمجموعة مناجم السودان. ______________________________________________________________ هاهي التحقيقات اثبتت ان ذهب السودان الذي كان شركة مناجم مغربية مسؤوله عن صيغه، بخير وعلى خير والحمد لله على أنني وُلِدت مغربي ~ اما الجزائري فإما راه يحقد ويكذب على المغرب ويسب وشتم  (عبدو سمار مثلا ) إما يحسد المغرب ويصبر على الذل وعبودية جنرالات الخرائر كي يشعر بقيمة ______________________________________________________________ الحقيقة هي ان الجزائري  (نسبة كبيرة جدا ) ماعندوش الشخصية  (النضج الاجتماعي ) باش يقبل تحمل مسؤوليته كمواطن كامل الاوصاف . سيصبر إلى ان يوصل الموس للعظم باش ينوض وإلى ناض وضحك عليه صالح أو طالح وخوفو غادي يرجع هذا النوع من الجزائريين وستستمر محنه ______________________________________________________________ أنا تعلمت درس مهم منذ بدأت الكتابة على هذا الموقع المشكور، وهي ان الجزائر عندو أكبر عدو في العالم وهو الجزائري بنفسه . يعني انكم تحاربون بعضكم البعض بدون مواجهة بعضكم البعض بشجاعة فكرية، حتى يتسنى لكم ان تسيلو حقدكم على المغرب.... ولكن واحد النهار غادي يكون المغرب بعيد  (وهو بعيد الآن ) وحينها ستتساءلون  (الاجيال القادمة ) لماذا لم نتجاوب مع مقال سمير كرم عن ال350مليار التي صرفت عن البوليزاريو... هذا ما حصل أثناء سرقة او اهدار الملايير الاخرى... وحنا في المغرب ما سرقنا لا ذهب السودان ولا تخلينا عن مسؤوليتنا وتعلمنا درس . لن نضع الثقة في من يغدرنا مهما يحصل له أما الخونة الذين يعرضون الوطن للخطر، ولو يوقف ابليس معهم  (ماشي غير النظام الخرائري ) والله للا صورو حاجة من المملكة المغربية  (ولا المنطقة الخررة ) . المشكلة في البداية كان فاهمها النظام الملكي المغربي.... والآن أصبح يفهمها الملايين من المواطنين المغاربة . لن نترك الاعداء في راحة مهمى طال الزمن . هذا الجيل والجيل لي بعدو.. سنمحي الاعداء الخرائريين من الوجود وهذا مواطن عادي يقولها لاننا وأخيرا فهمنا من هم حكام بلاد الجاءزائر. ال350مليار دولار اشترت عصابة اجرامهة  (البوليساريو ) وأيضا عدو شرعي شرح لا ينهزم ولن ينهزم وهو فئة واسعة من الشعب المغربي داخل وخارج ارض الوطن . الجزائري البسيط يمكن يكون انسان ضاعت حقوقه في المواطنة، ولكن يجب التأكد من مواقفه الشخصية اتجاه المملكة المغربية . وإلى كان يحقد على النظام الملكي المغربي أو يؤيد البولي خاريو، فهو عدو نقطة نهاية انتهى الكلام ______________________________________________________________ السلامو عليكم

  2. chakran

    الحل الوحيد لازمة الجزائر هو حكم عملاء البولراريو من الجنرالات الفاسدين.

  3. مواطن

    اتساءل عن اي مخدر تناوله الشعب الخراءري و عصابته الحكمة ادت بهم الى ما يزيد عن45 سنة ولا زالوا في غفلتهم وفي خدارتهم يحلمون بتحرر الصحراء الم مممممممممغرببببببببية وينعمون بممر الى المحيط الشيء الذي لن يتاتى ابدا ابدا وكان من الافضل لجعلتم الغايطة يضربها بمؤخرته احسن لتكون النغمة افضل

  4. Chakran

    الشعب الجزائري عاش تعذيب على يد الجنرالات لم يعشه شعب في تاريخ الآدمية إلى يومنا هذا ، الشنيور في الرأس ، الشليمو المحرق، الإبادة الجماعية في التسعينات على يد اليهودى القواد صالح ،طرطاق، توفيق.....اللائحة طويلة، وأنواع التعذيب لا تعد ولاتحص، مر ست على الشعب الحر ، لم يمارسها الاستعمار الفرنسي من قبل، الغريب في الأمر أن اليهودي صالح أصبح يحكم الآن في الجزائر.

  5. عابر

    و من الأسباب التي جعلت النظام الجزائري يتهرب احصاء من هم تحت البوليزاريوا كلاجئين صحراويين، ان عددهم الذي قد ينفخونه، ما مقدار ميزانيتهم زيادة على المساعدات التي تهرب و الشبهات و ما يسرق من الكثير ما يرصد من ميزانية الصحراء  ! و و و ...كيف ما كان الحال فالجزائري سيقتنع أن هناك هولا من التبذير الذي لا ياتي بمنفعة للبلاد. الخلاصة هول المصاريف او الميزانية المرصودة سيراها الشعب على انها استثمار تبذيري لا منفعة منها للبلاد و لا للمواطن الجزائري. فاي حل للصحراء كيف ما كان سواء كان لصالح المغرب او لا، فلا منفعة في ذلك للجزائر او للمواطن الجزائري. لانه لا امن و لا امان اذا ظلم المغرب في وحدته . و هذا مستحيل لان شعب المغربي لا يهدأ أبدا من عواقب ظلم الإرث الاستعماري، كما حصل له من الأراضي التي اغتصبت منه. لانه سيرى في ذلك امتداد الاستعمار الجزائري الذي يحضى، بغير عدل دولي، بالمزيد من الهيمنة على أراض لم تكن له عبر التاريخ. هذا سيولد الفوضى او الارهاب في المنطقة و ذلك الذي تخشاه اوروبا و يخشاه الغرب. اذا كان النظام الجزائري جادا في هذا التخطيط مع المغامرة في رصد هذه الاموال الخيالية من ارزاق الشعب الجزائري ، فهذا النظام من المؤكد انه مجنون يبحث بدون حكمة، بعد ان استفاذ من اراضي مغتصبة من الجيران، فإنه يبحث عن موقع له مثل تلك التي ظهرت عند النازية او الفاشية، و انه يبحث عن الفتنة و القلاقل لا بين الأنظمة فحسب ، بل مخططه الفتنة و الارهاب و انعدام الثقة و الامن بين الشعوب . و هذا اشد خطرا و خاصة أنه يظهر جليا ان القائد صلاح هو الرأس المدبر بعد القدافي و بوخروبة باستعمال البوليزاريو كمجموعة مسلحة ارهابية ضد وحدة و سلامة المغرب و الأمة المغاربية . ليبقى التساؤل مرة أخرى ما الفائدة في ذلك لهذا العسكري العجوز ؟ ايريد ان ينتقم من المغرب لحادثة حصاره في حرب الصحراء  ! مستحيل كذلك و لاصدقاء المغرب و شركائه استثمارات ضخمة يستحيل ان تحول لشردمة كسلاء البوليزاريوا او من كانوا يبذرون له الاموال، و هم لا يعرف عنهم كلهم فنون التدبير و تسيير الاقتصاد المتنوع. هل من كان في كوبا او فنزويلا سيسير فنادق و شركات و سيخلق ثروة للشعب الصحراوي. وهل قوانين البوليزاريوا و حتى النظام الجزائري الذي جعل من تندوف و بشار فضاء للاستهلاك غير منتج محليا، سيجلب الاستثمارات و الرساميل للتنمية. او انهم سيبحثون من امتداد الساحل و الصحراء ثروات غنيمة للاستهلاك و التبذير و الفساد ، ليوظفوها مرة أخرى لتمديد الفتنة و الهيمنة شمال المغرب و جنوب موريتانيا. اذا كانت ارزاق الشعب الجزائري لا تسير بحكمة، فمن كان هذا القائد العجوز يسهر على حمايته ؟ اذا لم يكن يحمي أولائك الذين يطبق عليهم مسرحية الاعتقالات  ! هل حقيقة انه حاليا يحمي الشعب ام أنه يغلط الجميع وهو يحمي او يبريء نفسه من اخطاء الماضي او انه كما يقال في المثال الشعبي " انه لم يشبع بعد " فقد يحتاج بطنه المنتفخ المزيد  ! و لما لا فهو القائد المسن لم يبقى من عمره ما يخسره اذ سيلعب ارهاب الشعب و تخويفه عسى انه سيجد له مخرجا.

  6. تحليلات منارية سليمية ، صادرة عن افواه نتنة وافكار خزعبالية تافهة ، اعود بالله من الخبث والخبائث ، شعب لا يزال يؤمن براية سلطانهم بالقمر و شعب لا يزال مستعمرا لحد الساعة يتبجع بكلام ربات الحجال ، يريد المساس بشعب حر مستقل حرر بلاده بالدم والرصاص ولايزال واقفا ، شعب مذلول يقبل الايادي ويسجد لغير الله ، يريد اعطاء النصائح لشعب جبار حر في بلاده ، هزلت يا لاالمهزلة .، سلطان باع بلاده مقابل دراجة هوائية واحفاده باعوا القدس مقابل الجفاظ على عروشهم الزائلة لايجب مقارنته بابطال مثل المرحوم هواري بومدين الدي قادة ثورة مظفرة تعتبر اعظم ثورة شعبية عرفها العالم ، لايجوز ابدا يا المرابط المربوط سليل القردة والخنازير اليهودي النتن التكلم على اسيادك يا كلب المخنز يا لاحس فرج ميمي ساكس . .الجنيرال شنقريحة يزرع الرحب في نفوس جيش ميمي ساكس نحن مع الشعب الصحراوي المفاوم الحر ونبذر عليه كل اموالنا ، معه ظالما اومظلوما ، لان الكبرياء والحرية والكرامة تجري بعروقنا مجرى الدم الى ان يرث الله الارض وما عليها ..........مستشار ترامب وصهره بالمهلكة ناقش وحلل يا لمرابط اليهودي الخبيث واقولها مرة اخرى اعود بالله من الخبث والخبائث ، لاة المخرب مرحاض كبير كل يرمي به فضلاته يا عابيدي البشر

  7. Karim

    Merci et 100000000 Merci Monsieur Samir Karam Tous ces dépenses ne sont pas pour les beaux yeux des Bouzabels mais parce que l’Algerie croit qu’il aura une façade sur l’atlantique Il n’a rien à foutre des Saharawi l’Algérie a refoulé 45000 marocains le jour de l’Aide El Sasha en 1973 L’Algérie a massacré 350000 leurs propres citoyens L’Algérie se proclame de fondeur de la citoyenneté et de l’indépendance du peuple colonisé Le Maroc n’a rien colonisé mais il a décolonisé ses terres aux des espagnoles Pourquoi l’algerie Ne reconnaissent pas le Kosovo II se détache de la Yougoslavie Pourquoi l’Algérie ne reconnaissent la Tchichtene C’est parce que il y’a la Russi en face Pour quoi l’Algérie ne veut pas défendre la taywane C’est parce que il y’a la Chine Vous avez compris les mensonges de l’Algerie L’Algerie veut une façade sur l’atlantique Mais il n’aura que des photos et le blabla Quant au bouzabel veut que cette affaire dure et sans solution pour que ils continuent à vivre gratuitement Mais je pense que les algériens se sont réveillés En Une bonne partie des saharawis vont rentrés chez eux en en Negére et Mauritanie et

  8. en 1975 le Maroc avait récupéré son Sahara occidental et filé le bébé Polisario a boukharoba tout content et aux anges d'avoir récupéré son jouet quelques peu bricolé mais l'essentiel c'est qu'il l'a eu son joujou un vieux mousqueton le fruit de son imagination fertile et aidé en cela par son bras droit son moignon boukarossa a l'intelligence foisonnante et une ingratitude débordante et depuis le régime algérien l'a adopté le cajole et n'a de yeux que pour lui et il lui colle à la peau et se nourrit de la rente comme une sangsue le Maroc n'y voit aucun inconvénient tant que ses voisins de l'est de défoulent comme des petits fous et jouent aux cow-boys et aux Indiens du moment que c'est loin de sa court car il sait pertinemment que celui qui bricole un vieux fusil il lui explosera forcément un jour là tranche et il finira soit défiguré borgne ou aveugle ou au pire manchot quand a la modique somme de 350 milliards de dollars le montant de la douleure use c'est le prix a payer la rançon de la gloire et puis après tout l'Algérie est pleine aux as et ses généraux peuvent se payer un petit extra quelques copains polisariens dans cet immense leg désertique des territoires amputés aux pays voisins ou il ils se sentent seuls au milieu de nul part

  9. رمضان

    كل هذه اموال الشعب التي تستولي عليها حاليا عصابة القايد طالح التي استولت على السلطة، والذي منح طائرة الرئاسة الجزائرية لزعيم عصابة البوليساريو للتوجه بها الى جنوب افريقيا في رحلة استغرقت 10 ساعات، و تستهلك ملايين الدنانير من الوقود، كما ان ثمنه يتجاوز 100 مليون دولار، وذلك كله في عز الاحتجاجات الشعبية المطالبة بتنحي عصابة القايد طايح و سعيد شنقريحة و غيرهم.

  10. صالح الجزائري

    يقول المثل العربي:"الرجوع عن الخطأ فضيلة" لذلك فنحن ندعو الاخوة الصحراويين إلى الرجوع عن عنادهم واغتنام فرصة اقتراح الاخوة المغاربة للحكم الذاتي لوضع حد لهذا المشكلة الذي لم يجلب لنا الا التخلف والتبذير وتركنا فقراء ونحن الأغنياء. نحن نلح عليهم (البوليزاريو ) لاقتناص الفرصة قبل أن يسحب المغرب مقترحه وتصبحون على ما فعلتم نادمين. اللهم أنصر شعب الجزائر.

  11. معالي الرئيس ابراهيم غالي

    أود ان أقدم الشكر للجزائر على الطائرة الرئاسية  (طائرة بوتفليقة الخاصة ) التي سافرت بها إلى جنوب افريقيا هذا الأسبوع. فيها مرحاض من ذهب وفيها غرفة نوم وفيها كل وسائل الراحة الرئاسية. صحيح ان المواطن الجزائري لم ولن يحصل على حقوقه  (تامالت وفخار كانو طراطير وغيرهم من المشاركين في الحراك كلهم طراطير ) ولكن بما ان الدولة الجزائرية تقدم هذايا من هذا النوع Gulf Stream لشخصنا رئيس الجمهورية فانا سأقبل إذا تعرضون علينا رئاسة الجزائر. أبعثو لي طائرة أخرى لان الطائرة الحالية سأعطيها إلى زوجتي. كل الشكر ولكن راه الاكل ماكانش كافي في الطائرة أنا لا آكل إلا الطبخ الفرنسي من مطعم La Grenouille بباريس. وماتبقاش توضعو كرسي المكتب في الطائرة في نفس المكان وأيضا غيرو لون غرفة النوم. واود أيضا ان تضعو ثلاثة نساء Stewarts في الطائرة كلهن جزائريان جميلات شابات متزوجات لجنود جزائريين.. احبهن اكثر من الأخروات. وأيضا راه parfume انتهى وضعو قرعة اخرى وايضا la creme نحب نستخدمها في المرحاض الرئاسي وايضا ذلك الشخص الذي ينظف المرحاض غيروه ابعثو شاب عشريني يكون من العاصمة ناخدو يبقى يونسني.. شكرا للجزائر

  12. les gros bonnets polisariens logent dans des appartements luxueux avec loggia dans un quartier résidentiel a Tindouf c'est l'équivalent du club des pins de leurs souteneurs d'Alger pendant que l'Algérien lambda peine a trouver un logement décent équipé du strict minimum dans une cité dortoir pour ne pas dire des cages à poules peut être que si les algériens optent pour la nationalité polisarienne et deviennent des citoyens a part entière de la RASD ils ne seront ni en rade ni raides et le régime sera aux petits soins pour eux et leur accordera plus de considération et d'avantages

  13. ajoutez aux 350 milliards de dollars dilapidés et dépensés avec largesses les avantages en nature tels que le gulfstream et tous les coûts qui lui incombent mis gracie usement a la disposition du très cher et onéreux Ghali le coq en pâte du régime pour réchauffer le douillet fauteuil en cuir véri table de sa fakhamatou refroidi par l'absence de son postérieur présidentiel et ce n'est qu'un exemple parmi tant d'autres et la liste est exhaustive

  14. زوالي

    هل هناك جزائري واحد قادر ان يفهم ماذا كان يعني عمارسعيداني عندما قال جوابا على سؤال صحفي يخص قضية الصحراء بأنه يتحفظ على الجواب وبعد الحاح الصحفي قال بمعنى اذا عرف الشعب الجزائري حقيقة مشكل الصحراء فإنه سيخرج للشارع . كنت دائما اتسائل ما ذا اراد ان يقوله المرحوم الحسن في احدى الخطب بخصوص مشكل الصحراء بأن السمكة قد ابتلعت الطعم والآ ن وبعد اربعين سنة تبين بوضوح ان النظام العسكري في الجزائر هو السمكة التي ابتلعت خيرات الجزائرلتصرفها على قضية خاسرة انصبت كل الجهود من اجلها وترك الشعب لمصيره التعس مع مافيات الفساد بكل اشكاله حتى اصبح الشعب يكره كل من فيه رائحة النظام الغارق في الفساد حتى الأذنين

  15. que ça soit 350 ou 500 ou même 1000 milliards de dollars jetés aux quatre vents de la gabegie le peuple n'étant là que pour meubler le vide a toujours vécu des miettes des vrais tenants du pouvoir parallèle l'occulte celui des généraux les faiseurs de présidents aux trois quarts et seul boutef avait bénéficié d'une exception un tabouret en prime pour compenser le quart manquant bancale peut être mais ça lui donnait l'impression d'être entier l'essentiel c'était d'y croire ce qui ne l'avait pas empêché de perdre pied et de se retrouver sur les carreaux après deux décennies le paravent et c'est pas mal pour du je table ça prouve qu'il était entré pile poil dans le moule l'homme parfait très généreux avec le Polisario marocophobe a point pas tes regardant sur les dépenses il avait toutes les qualités requises la tête de l'emploi recherchée par les hommes des casernes

  16. Bencheikh

    النظام البئيس في الجزائر سبب ما يحصل من فرقة وتشردم في الساحة المغاربية، هذه العصابة وأنهار الظماء التي تسببت فيها سواءا بإشعال حرب بين المغاربة في الصحراء أو العشرية السوداء بالجزائر لكل هذا الكم الهائل من الجرائم بدأت عدالة الجبار تنالهم والآن هم كالجردان

  17. الكثير من الناس يظنون أن الحل لمشكل الصحراء الغربية سيكون في الامم المتحدة، و هذا خطئ كبيرا. والكثير من الجزائريين يظنون ان دعم البوليساريو سيؤدي الي تحرير الصحراء وابعاد خطر تقسيم الجزائر وهذا خطئ اخر. أنا أظن ان حل مشكل الصحراء ترك للزمان، هذا الزمان الذي يتصارع فيه مصالح الدول، وتصعد ثم تنخفض فيه اخري. والتقسيم أصاب أخري وخاصة الدول العربية و الاخري علي الابواب. انا أظن أن الخاسر الأكبر في المغرب العربي هي الجزائر بعد ليبيا.

  18. مولاي

    للأسف خبر سيء للمواطن الجزائري المغلوب على امره والذي يحلم منذ طفولته بالهجرة .. اشتغلت الحكومتين الجزائرية والمغربية بقضايا حدودية ونزاعات بتحريض دولي وانشغلت عن تنمية البلد .. الفقر في الجزائر يقارب نسبة 40 % هذا غير ان متوسط الدخل في الجزائر293 دولار فقط وهذا لايتناسب ابدا مع موارد البلد العالية والذي يفترض ان يتساوى متوسط الدخل مع دول الخليج مثلا بمتوسط دخل 1900 دولار للشخص .. اما المغرب فالحال ليس بافضل من الجار الجزائري بمتوسط دخل324 دولار رغم ان البلد سياحي ويتمتع بثروات ومعادن طبيعية والبلد مستقر وبعيدا عن الحروب المدمرة منذ ستة عقود، واعتقد ان الدخل المفترض هو 1000 دولار على الاقل كمتوسط دخل للفرد المغربي..

  19. منير

    التحرش بالمغرب يكلف الجزائر 350 مليار دولار. .. لا حول ولا قوة الا بالله ان كان هذا الرقم صحيح فهي مصيبة كيف يعقل لدولة أن تصرف كل هاته الأموال الطائلة من أجل معاكسة جارتها ماذا نسمي هذا حقد كره ماذا كل هذا فقط من أجل أن ينقسم المغرب... انتم لن تنجحوا في تقسيم المغرب ولن تنجحوا أيضا في أن ننسى الأرض التي ضمتها لكم فرنسا انتم تضيعون أموالكم وجهدكم في الفارغ شعبكم أولى بكل هاته الملايين...

  20. Jacob

    Des sources informées ont déclaré que le "ministre de l'Intérieur" du Front POLISARIO, Mustapha Sayed al-Bashir, avait été enlevé le jeudi 23 mai 2019 par des membres de la famille Salem Aswaid  (les Sahraouis ont été torturés à la prison de Zuhaybiya à la suite des manifestations du 28 avril 2019 ). كشفت مصادر مطلعة أنه قد تم اختطاف “وزير الداخلية” في جبهة البوليساريو مصطفى سيد البشير، يوم أمس الخميس 23 ماي 2019، على أيدي أفراد من عائلة ” سالم أسويد”  (الصحراويون الذين تعرضوا للتعذيب في سجن الذهيبية في أعقاب مظاهرات 28 أبريل 2019 ).

  21. la mafia de la cocaïne a dilapidé le denier  public un gâchis qui ne dit pas son nom et privée le pays et le peuple algérien de 350 milliards de dollars qui auraient pu lui servir pour la construction d'un CHU dans chaque wilaya des dizaines de dispensaires des milliers de kilomètres de routes et d'autoroutes a la queue leu leu des dizaines d'universités des lycées des collèges des écoles des bibliothèques des zones industrielles de tout ça Tintin et walou et combien ça a coûté a l'Algérie cette virée hystérique du régime avec le Polisario la modique somme de 350 milliards de dollars sans compter la piaule de Tindouf mon seigneur c'est cher la partouze élémentaire mon cher c'est un coup foireux de boukharoba

  22. ces 350 milliards de dollars ont pris la poudre d'escompette est c'est pas fini comme le régime est dans sa lancée il ne va pas s'arrêter là il aime dépenser il est atteint de folie achete use le boulimique il suffit d'une simple reconnaissance sur le bout des lèvres de la chimérique rasd il signe le gros chèque il est preneur et il achète c'est l'addiction au Polisario et tant qu'il n'a pas sa dose il n'est pas bien et il bave

  23. نعمان

    https://youtu.be/ECFsv4E67UU?t=1650 ~ معاملة المعتقلين السياسيين في الجزائر نفس المشكل بالنسبة لتنظيم البوليساريو.. كلا الجهتين يعاملان المواطنين معاملة وحشية فقط لان المواطن يعبر عن رأس سياسي خاص به . حقوق الانسان ممنوعة تحت النظام الجزائري وتحت تنظيم البوليساريو ، نفس الخطر الحادق بالمواطنين في هذه المناطق. لي عايش في الجزائر أو تحت رحمة البوليساريو لا يملك اية حقوق

  24. en 57 ans le regime n'a rien produit faute de compétences au sommet de la pyramide ou le vide sidéral avait trouvé chaussure a son pied et élu domicile accompagné de sa progéniture et tant qu'à faire puisque il était infoutus capable de faire mieux il a fait le contraire et sa devise était dormez sur vos lauriers braves citoyens je m'occupe de tout surtout des dépenses de la rente il s'est lancé a bras le corps avec frénésie dans les dilapidations les gabegies et qu'ansej encore et pour joindre l'inutile au désagréable et il s'est spécialisé dans l'import-import et de tout des cargaisons de pains congelés jusqu'aux containers de gravats et ferrailles et pour clore la chose il receptionna en grandes pompes et fanfares la dernière livraison de carcasses bovines farcies d'une doute use poudre blanche apparemment de la cocaïne une cargaison quelque peu spéciale qui avait fait grand bruit dans la chaumière et fait valser des têtes et des casquettes et le séisme de magnitude 8 a l'origine des fissures des murs de l'édifice deja branlant du pouvoir et peut être de son effondrement

  25. FOXTROT

    الى المخنت الى اصبح يخبىء اسمه عرفناك يا زنديق يا دباب الالكترونى لخدام من اجل اطالة العصابة وتشويش على الاحرار نعلة ربى تنزل عليك الشعب الجزاءرى لست بوكيل عليه لتشرع عليه اكل اموالو يازنديق الشعب الجزاءرى ابناوءا تيغرقوا فى بحر الشعب الجزاءرى عاق بلعبة الجنرالات السوء بجعل بوزبال مطية الاكل دراهموا 350دولار رقم ضخم وانا قراءت هده مدة طويلة باءن الرقم هو450 مليار دولار واعلم يادحش يا لحاسياديوتى بان المسوءلين الخراءرين اترفحوا باءس بوليخاريو اكلوا اموال طائلة باءس بوزبل الله ازبلها عليك ان شاء الله

  26. ALGÉRIEN AN0NYME

    IL EST CLAIR QUE TOUT ALGÉRIEN EST DEPUIS TOUJOURS C0NSCIENT QUE LES RICHESSES DU PAYS ,D T EST PRIVÉ LE PEUPLE ALGÉRIEN DEPUIS TOUJOURS ,QUI LUI A TOUJOURS DURANT SA MALHEURE USE EXISTENCE ,S T PARTIES EN FUMÉE ENTRE LES DÉTOURNEMENTS ILLICITES ET PAR MILLIERS DE MILLIARDS DE $ EFFECTUÉS FRAUDULE USEMENT PAR LES DIRIGEANTS DU PAYS ,LES C0NTRAS D' ACHATS D 'ARMEMENTS TRÈS JUTEUX D0NT L 'ACQUISITI  DE LA KH ORDA RUSSE ET AUTRES ,ARMES D T LE PAYS N' A NULLEMENT AUCUN BESOIN,LES MILLIARDS DE DOLLARS ATTRIBUÉS GRACIE USEMENT AUX PAYS AFRICAINS C ORROMPUS SANS C TRE PARTIE AUCUNE POUR L’ALGÉRIE,LES 600 MILLIARDS DE $ QU 'A COÛTÉ AU PEULE ALGÉRIEN PAUVRE ET DÉMUNI LA GUERRE FROIDE DU RÉGIME HARKI C TRE LE MAROC QUI DURE PLUS DE 4 DÉCENNIES ,A TRAVERS LE SOUTIEN MATÉRIEL TRÈS COÛTEUX CELUI DU POLISARIO ETC... LE RÉGIME HARKI POUR SE MAINTENIR AU POUVOIR INDÉFINIMENT AURAIT C ORROMPU TOUS LES C ORROMPUS DE LA PLANÈTE TERRE,PAYS ,INSTITUTI S INTERNATI ALES ,PARTIS POLITIQUES DE GAUCHE OCCIDENTAUX,LES DÉFENSEURS DES DROITS DE L 'HOMME ETC L 'EC OMIE ALGÉRIENNE RUINÉE PAR LE RÉGIME HARKI ,LES DIRIGEANTS RESP SABLES DE CETTE DRAMATIQUE SITUATI  ALLAIENT ILS ETRE JUGÉS UN JOUR? PAUVRE PEUPLE ALGÉRIEN MEURTRI ET SOUMIS PAR L OPPRESSI  SAUVAGE DU RÉGIME POURRI ET RÉTROGRADE DURANT DES DÉCENNIES DE DICTATURE MILITAIRE A LA PINOCHET DU CHILI,LE .LE CAP ORAL GAY D SALAH ET LES AUTRES CAP ORAUX POURRIS QUI L' ENTOURENT TOUS ENNEMIS DU PEUPLE ,ALLAIENT-ILS ACCEPTER DE REMETTRE LE POUVOIR AU PEUPLE ,RIEN N 'EST MOINS CERTAIN. WAIT  AND SEE !

الجزائر تايمز فيسبوك