بن زايد يتلاعب بمصير شعب المليون شهيد عن طريق قايد رابعة اعدادي روبينهود الجزائر الجديد

IMG_87461-1300x866

في مقال بمجلة ‘‘لوبوان’’ الفرنسية، قال سيباستيان بوسويس الباحث في العلوم السياسية والأستاذ بجامعة بروكسل الحرة، إنّه من مصر حتى الجزائر مرورا بليبيا و بالسودان واليمن، تدعم أبوظبي بكل الوسائل القوى الاستبدادية لخنق أي معارضة ديمقراطية في العالم الإسلامي.

واعتبر الكاتب أنّ الإمارات العربية المتحدة هي دولة استبدادية لا تسعى فقط إلى قلب منجزات الثورات العربية، بل إلى فرض ايديولوجياتها التي هي في الواقع أكثر تصلباً ومكيافيلية حتى من تلك التي تنتهجها المملكة العربية السعودية.

فالإمارات- يقول الكاتب – تسعى جاهدة لتوسيع نفوذها في جميع أنحاء العالم العربي وقيادة حملة معادية للثورة على نحو متزايد. وتلك هي الخطة التي وضعها ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد لترسيخ عقيدته الأمنية في جميع البلدان التي كانت تأمل في تحقيق الديمقراطية.

وتابع الكاتُب القول إن أبو ظبي حاضرة في الحياة السياسية في الجزائر تمر بأزمة و التي بدأت أخيراً ربيعها الجديد ، بعد ربيع 1988، فإن محمد بن زايد على اتصال دائم بقائد القوات المسلحة الجزائرية أحمد قائد صالح، الذي لم يعد يخفي رحلاته المتكررة إلى أبو ظبي.

وتساءل الكاتب إلى متى ستستمر اللامبالاة الكاملة حيال إعادة تقسيم منطقة الشرق الأوسط كما تحلم بذلك أبو ظبي غير آبهة بعدد القتلى و لا حالات الفوضى؟. فمشروع محمد بن زايد وحليفه محمد بن سلمان في السعودية يقوم على رسم خريطة بسلطات استبدادية جديدة في جميع أنحاء المنطقة تمنع التحول إلى الديمقراطية بأي وسيلة ممكنة.

لكن من خلال القيام بذلك ، وضع السعوديون والإماراتيون أصابعهم في دوامة جهنمية يصعب الخروج منها: ألا وهي انتشار عدوى السلطات المسلحة ضد شعوب في حالة تأهب.

بلقاسم الشايب للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. محد

    لما قامو الشرفاء بغلق الحنفية التي كانت تشرب منها فرنسا من الجزائر جن جنونها فلا تلومو الذبيحة لما تترنح ....انتهت فرنسا من الجزائر باذن الله

  2. يا محد ياراس الغول فرنسا لن تخرج من إفريقيا وبالأحرى من الجزائر مادام سعيد شنقريحة وأحمد قايد صالح سيبقى النظام هو هو ربما تتغير الوجوه لا تحلم كثيرا الجزائر مازالت مستعمرة إقتصاديا من فرسا بموجب إتفاق إستقلال الجزائر الجزئي لو كانت مستقلة ما عتت عصابة العسكر على الحكم ومانهبت مال الشعب أنتم عبيد المرادية وجامعة بومرداس الصيفية لا يؤخذ الحق إلا بالقوة وأنتم لاقوة لكم إلا النباح والقائد صالح ترككم تنبحون وهذه هي حقرة الكلاب .

  3. محد

    يا أخي الله أعلم أنت مغربي حسب التعليق ....أنظر لقد قلت بأن الجامعات الصيفية هي السبب في ضعف الجزائر نورنا ان عندك معلومات نحن مشكلتنا في احتكار الحكم من طرف الأمازيغ هم من قامو بنهب مال العام لفرنسا ولأنفسهم وتحطيم الرجل العربي و اهانته مثل ما عندكم في المغرب .......فرنسا موجودة بفضل هذا العنصر عندنا وليس كل الأمازيغ معنيين لأنه يوجد من يكره فرنسا لدينا مدرسة الادارة يتخرج منها مسيري الادارة محتلة من طرف الامازيغ وبواسطتها احتلو كل البلد راهي كارثة بمعنى الكارثة وطبعو الاموال لاجل تحطيم الاقتصاد وتقسيم البلد ايعقل تبقى ثقة وهذا كله تحت أوامر الاستعمار

  4. محد

    وكيف لنا لا نثق في القايد صالح ومن معه لقد أنقدو البلد من عصابة مجرمة

الجزائر تايمز فيسبوك