قائمة بأسماء وصور أهم جنرالات الجيش المتحكمين في الجزائر

IMG_87461-1300x866

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. المرابط الحريزي

    شرح لهذا المصطلح السياسي "Bot" بالمفرد أو بالجمع  +s من الكلمة الأصل  (Robot (s أي روبوت.. ______________________________________________________________ سبب التدخل: http://youtu.be/zqbC447V2Bg ______________________________________________________________ في المجال السياسي الغربي، اخترع بعض الفاعلين في حقل البرمجيات Programming or Coding تم تصميم برنامج آلي  (Algorithm ) يتقمص هوية شخص  (إنسان ) ليتدخل في النقاش السياسي في المواقع الاجتماعية، والهدف منه إيهام الناس  (الصادقين ) ان هناك واقع آخر، إما لإغرائهم أو لإرغامهم على الرأي الخطء. هذه تعتبر جريمة فكرية  (سرقة افكار وأصوات ومواقف ) ______________________________________________________________ في الولايات المتحدة أصبح المصطلح مداول كثيرا وجاري به العمل خصوصا بعد انتخابات 2018 عندما فاز ترامب.. وقام الحزب الديمقراطي  (المعارض ) باتهام ترامب  (عبد ربه أيضا ) على انه استخدم روبوتس روسيين، لاكراه الناخبين الامريكيين على اعتبار المنافسة السيدة هيليري كلينتون انها ضعيفة... ليتضح فيما بعد ان الروبوهات السياسية  (الذباب الالكتروني ) نجح في اقناع الناس بكذبة لا اساس لها من الصحة ______________________________________________________________ بينما تعتبرني انت انني إنسان  (وأنا انسان ) قد أكون روبوت، فكيف تعرف الحقيقة؟ .... الذي يفعله الروبوت هو نقل اسمي مثلا وما أكتبه، ثم ينشره على موقع آخر أو جزء منه، ببساطة الروبوت السياسي  (الذباب الالكتروني ) يا يفكر مثل الانسان العادي اي لا يعبر على رأي شخصي أصيل، بل يستخدم تقنية كبي كولي  (Copie Coller ) ولا اكثر ولا أقل ______________________________________________________________ الطريقة التي شرح بها السيد زيتوت معنى مصطلح Bot وكيفية استخدامه من طرف النظام الخرائري، تنطبق 100% مع الواقع كما نعيشه في الولايات المتحدة.. وانا عشت تجربة انتخابات 2018 عن قريب ______________________________________________________________ مصدر نافع: http://bit.ly/2vZcQ86 و أيضا http://bit.ly/2JH2rWN

  2. الجزيرة

    هي مدينة محظورة على الطريقة الجزائرية، ربما هو أدق وصف للمؤسسة العمومية "الساحل"، المعروفة بإقامة الدولة نادي الصنوبر، حيث يعيش المسؤولون الجزائريون وعائلاتهم بمعزل كامل عن الشعب. الدخول إلى المحميّة ممنوع إلا بترخيص مسبق، والحصول على موطئ قدم هناك يجبر الطامع فيه على الانحناء أمام عبد الحميد ملزي المدير السابق للإقامة الذي عمّر فيها لأكثر من عشرين سنة، آمرا ناهيا، قبل أن ينتهي به المطاف في الأسبوع الماضي في سجن الحراش بالجزائر العاصمة، بتهمة تهديد الاقتصاد الوطني والتجسس الاقتصادي. خبر اعتقال ملزي أثار تفاعلا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، لما تمثله إقامة الدولة في مخيال الشعب الجزائري كرمزٍ لطبقية مكرّسة بقوة القانون. صنوبر وشواطئ نادي الصنوبر كان منطقة سياحية مفتوحة أمام الشعب الجزائري دون أي عراقيل، قبل أن يتغيّر كل شيء بداية تسعينيات القرن الماضي مباشرة بعد وقف المسار الانتخابي وتدهور الأوضاع الأمنية. يتحدث بحسرة الأستاذ الجامعي المتقاعد سليمان، مُتذكرا طفولته التي لم يعد بإمكانه تتبع أثرها في شواطئ نادي الصنبور "كانت كل هذه الشواطئ ملكا للشعب، في السبعينيات والثمانينيات لم يكن هناك حرس ولا تراخيص، لم نكن مواطنين من درجة ثانية، أولئك الناس  (يقصد قاطني المحمية ) يعاملوننا كشعبٍ أجرب، كأنهم يفرّون من واقعنا للعيش في جزائر نشرة الثامنة  (في إشارة إلى واقع تنقله نشرات التلفزيون الحكومي يراه الجزائريون مغايرا لواقعهم )". يتابع سليمان "فضلا عن الظلم والحيف الذي طال كل الشعب الساكن قرب الإقامة والذي شاهد أرضه تتقلّص مع كل عملية توسيع للمحميّة، فإن الأقسى في كل هذا هو حرماننا من تربة حرّرها الشهداء لنا جميعا، لا لشيء سوى لأننا لسنا وزراء ولا رجال أعمال أو نوابا يسبحون في فلك السلطة، ما عشناه ونعيشه هو تمييز طبقي يعود لعصور خلت". https://www.aljazeera.net/news/politics/2019/5/15/%D8%A5%D9%82%D8%A7%D9%85%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%AD%D9%84-%D9%86%D8%A7%D8%AF%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%86%D9%88%D8%A8%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D8%A7%D8%A6%D8%B1

  3. les généraux qui gouvernent l'Algérie un titre pompant pour un résultat d'une gouvernance le plus catastrophique de l'histoire de l'humanité ces hauts gradés si on peut les appeler ainsi auraient dû se limiter a diriger leurs casernes et a leurs tournées des popotes ils auraient par la même occasion épargnés au pays une faillite sans précédent

  4. tous a el Harrach

  5. و أين بوشنقريحة و بوقطاية المكلفين بتدفءة البندير و الدربوكة.

  6. المرابط الحريزي

    لي كانو كايديرو عبر twitter هو التركيز على الآراء المؤيدة للسيدة هليري كلينتون، باش يبعثو Bots معادية لها لاضعافها  (تقريبا مثل الذباب الالكتروني في الجزائر ) ولكن بطريقة راقية  (ولو بكلام عفن ). كانو يركزون على اضعاف هيليري ورفع الارقام المساندة لترامب. في نهاية المسافة اصبح هناك رأي سلبي عن السيدة هيليري  (بسب الBots الروس ) ورأي مقبول إلى ايجابي عن ترامب. هذا الرأي العام المصطنع، أثر على الانتخبات ~ كيفاش؟ ______________________________________________________________ مثلا، كانت هناك نسبة من الناخبين قررو في آخر لحظة ان ادلائهم بأصواتهم لصالح السيدة هيليري لا ضرورة له أو غيرو صوتهم لترامب، بنسبة كافية رجحت كفة ترامب. ثم هناك سرقة الاصوات بطرق غير قانونية  (قليلة ) دائما من اجل ترجيح كفة ترامب في المناطق الاستراتيجية  (الارقام وليس أي دافع آخر ) ______________________________________________________________ هذا غش بمعنى ان هناك تزوير في المعطيات لتحريك الرأي العام في اتجاح مصطنع... وعادة الناس لا تكتشف انها اخطأت في التصويت إلا بعد سنين أو هناك م رغم اكتشافه انه خُدِع لا يرضى الاعتراف بانه خُدِع  (النيف المخنن ) ______________________________________________________________ تقنية الBots اثبتت انها خدعة سياسية خطيرة، وخصوصا ان المعطيات التي يعتمدون في تحديد هويات الحسابات  (twitter / facebook / youtube/ instagram/... ) هي معطيات علمية تشمل العلم النفسي  (الطب ). يعني يتم تحديد خصوصيات حول هوية الشخص المستهدف  (ضحية الخدعة ) حسب اهتماماته الفنية و... ) مثلا لي تعجبو هذه المغنية فذلك لانه يعب النساء الجميلات الصغيرات السن.. ومن هنا يركزو Bot بصورة وهوية فتاة جميلة صغيرة السن والكلام المناسب وحتى الاغراء إلى آخره ______________________________________________________________ هي مثل كل خدعة، مادام الضحية طاجز  (انسان ماكايخرجش بزاف في الحياة ) وعندو ميول قوي لشي ما  (نقطة ضعف نفسية ) فتلك هي النقطة التي يدخلو إليه عبرها.. الحل هو توعية الافراد ______________________________________________________________ يمكن بناء برمجية Algorithm مضاد، ولكن في الحالتين يجب توظيف العديد من الذباب الالكتروني البشري.. أشخاص يخلقون الحسابات ويختارون الكتابات.. ولكن كل شيئ افتراضي  (ليس الحقيقة ليس واقع الحياة ) ______________________________________________________________ من بين الافكار لمضادة الBots الركيز على احداث عامة تنقلها مواقع لها مصداقية عالية  (التلفزة على الخصوص ) في الكتابات لكي يعرف الضحية كيف يعلم نفسه التفرقة بين الآراء الآلية والآراء الانسانية، ثم التفرقة بين المعلومات المغشوشة والمعلومات الصحيحة. مثلا لو يخلق فريق الBots العدو استراتيجية الليلة الماضية لاستخدامها اليوم، تقوم بمحاربة ذلك بميصاج فيه معلومات  (أحداث ) اليوم واللحظة، مرفوق بالفيديو  (قصير ) ______________________________________________________________ يجب محاربة الBots لانهم يخربون الساحة السياسية، وذلك يكلف الكثير من المال العام، سواء في اللحظة وأيضا وخصوصا فيما بعد. ______________________________________________________________  +العلم النفسي  +احداث اليوم واللحظة بالفيديو  +الحقيقة بدون صدمة  +من أجل مساعدة الضحية على استعادة الثقة في نفسه وفي الواقع وخصوصا التواصل مع الواقع لحظة بلحظة.  + + + الجانب النفسي للضعية هو أرضية المعركة... سهل كتابة الAlgorithm ولكن يجب ان يكون هناك مهتمين  (مستثمرين )... التلاميذ الذين كتبو برمجية الBots لم يربحو أي مال في السنة الاولى، ولكن بعدما اكتشف الحزب الجمهوري الامريكي هذه البرمجية، حقق أولئك الطلبة  (جامعة في ولاية ماساشوزيتس ) ارباح مالية وظهرت شركة كونها احد الطلبة واصبحت هناك قيمة سياسية في سوق الانتخابات لهذه التقنية  (Bots ).... ككل شيئ، المفاجئة وجودة المنتوج  (النتيجة )، ولكن بمجرد ان تفضح  (أو تفهم ) ان برمجية الBots تعتمد على ضعفة شخصية الضحية  (نقاط الضعف النفسية ) تبدأ اقصاء هذه التقنية وتخفيض قيمتها في سوق الانتخابات السياسية ______________________________________________________________ عبر العالم، سوف تحقق أربحا لربما 10 سنوات اضافية ثم بعد ذلك يتنخفض قيمتها  (حسب هل سيتم كتابة برمجية مضادة ) وعندما تنتشر الفكرة ان ضحية الBots هم اشخاص ضعفاء الشخصية، سوف تنهار التقنية بين ليلة وضحاها. الشخص الذي يكون ضحية الBots شخص ضعيف الشخصية وبالتالي لا يمكن وضع الثقة في آرائهم أو تصويتهم لتحقيق التغيير الناجح... هادي هي الفكرة التي يجب ان تنتشر... آخرج الضحية من العالم الافتراضي إلى العالم الواقعي سوف يتغير النقاش السياسي... السرعة ونظافة الفكرة. يجب أن تصل إلى مخيلة الناخبين في الفكرة المناسبة  (الحقيقة ) النظيفة بقوة وبسرعة.. صورة صوت فيديو لاثبات الحقيقة الواقع وتقليص تأثير الضحية على الرأي العام  (الBots )... لان الBot يستخدم عقل الضحية  (الشخص الضعيف الشخصية ) لنشر معلومات مغلوطة الهدف منها انجاح العدو وافشال الصديق. يمكن ليك تنتخب ابليس رئيس على الجزائر عندما تنجح في اقناع اغلبية الناخبين ان المرشح المناسب هو ذلك الشخص. يمكن تقنعهم انه نبي مبعوث و و و و... الانسان هو الأدات ومن طبيعة الحال، النظام الخرائري مثلا لن يحاول خدع الاذكياء مباشرة، بل سوف يحاول استخدام ضعفاء الشخصية لايهام الاذكياء اقوياء الشخصية بالشيء ______________________________________________________________ خدعة

  7. ils vont tous servir de fusibles le général il en plus d'un dans sa boîte a outils en ce moment de surtension sauf si il se prend accidentellement une châtaigne

  8. تراباو علا سرقه و سقاطه

الجزائر تايمز فيسبوك