بن بيتور يحدر عصابة القايد صالح...مع مرور الوقت على الحراك فإن المطالب”ستزداد والحلول ستصبح أصعب”

IMG_87461-1300x866

دعا رئيس الحكومة الأسبق أحمد بن بيتور اليوم الأربعاء إلى “قراءة متأنية” للدستور بهدف إيجاد حل سياسي الأزمة السياسية التي تعيشها البلاد “بدون الابتعاد كثيرا عن مواده”.
وقال بن بيتور في حديث لوكالة الانباء الجزائرية، أن فكرة “احترام الدستور لن تخرج البلاد من الأزمة” مضيفا أن الحل السياسي يكون من خلال “تغيير سلس” لنظام الحكم عن طريق تفعيل المادتين 7 و8 من الدستور، ثم تفعيل المادة 102 في المرحلة الانتقالية التي يتم خلالها تحديد ورقة طريق للخروج من الأزمة، تعيين حكومة انتقالية وتحديد كيفية تنظيم انتخابات رئاسية نزيهة”.
أكد رئيس الحكومة الأسبق في هذا السياق ضرورة اختيار ممثلين أكفاء للحراك الشعبي، بهدف إجراء “مفاوضات” مع القائمين على النظام في سبيل الوصول إلى “تغيير شامل للنظام”.
وقال أن الحراك الشعبي الذي يطالب بتغيير جذري للنظام ينبغي “الانتقال به” إلى مرحلة جديدة من خلال “تعيين ممثلين رسميين قادرين على إعداد ورقة طريق للتفاوض مع القائمين على نظام الحكم، وذلك بهدف تحقيق المطلب الرئيسي للشارع الجزائري وهو تغيير النظام بكامله”.
وأوضح أن طريقة تعيين هؤلاء الممثلين تكون باختيار ممثل عن كل ولاية، يجتمعون في مكان واحد بهدف الخروج بثلاثة ممثلين يتحدثون باسم الحراك.
وأكد رئيس الحكومة الأسبق استعداده لـ”المساعدة” في المرحلة الانتقالية التي يدعو إليها، من خلال المساهمة في إعداد ورقة طريق لتسيير هذه المرحلة، مضيفا أنه قام بإعداد “برنامج” للخروج من الأزمة السياسية التي تعاني منها البلاد.
وفي رده عن سؤال حول إمكانية قيادته لهذه المرحلة الانتقالية، قال بن بيتور أن هذه “مسؤولية تاريخية كبيرة لكن لا يمكنني أن أطرق أبواب نظام الحكم للدخول”، مشيرا إلى أن الشارع يرفض حاليا من يمثله وحين يتم التوصل إلى اتفاق بين المتظاهرين ونظام الحكم حول مرحلة انتقالية، حينها سأعلن عن موقفي بخصوص قيادة هذه المرحلة.
وفي ذات الشأن، اعتبر السيد بن بيتور أن المعارضة لا يمكنها حاليا الاتفاق على مرشح إجماع لقيادة المرحلة الانتقالية، مشيرا إلى إمكانية أن يمثل أطياف المعارضة أكثر من مترشح واحد.
وفي تعليقه على خطابات المؤسسة العسكرية المتعلقة بالأزمة, قال السيد بن بيتور أن هذا الخطابات تؤكد أن المؤسسة العسكرية “تسير خطوة بخطوة نحو تجاوز الوضع”، محذرا من بقاء الوضع القائم لمدة أطول لأنه مع مرور الوقت فإن المطالب “ستزداد والحلول ستصبح أصعب”.
كما تطرق رئيس الحكومة الأسبق إلى فتح العدالة لملفات الفساد، معتبرا هذه العملية “خطوة أولى إيجابية” لمكافحة الفساد، غير أنها “لا تكفي لاجتثاث الفساد الذي أصبح مؤسسا ومكافحته تستوجب تغيير المؤسسات”. ودعا إلى ضرورة “الفصل بين السلطتين التنفيذية والقضائية والحرص على تنفيذ قرارات القاضي”.
وفي حديثه عن الانتخابات الرئاسية المقررة ليوم 4 جويلية المقبل، أكد ذات المتحدث أن “وسائل تنظيم هذه الانتخابات غائبة”، مضيفا أنه لن يترشح إليها.
وفي رده عن سؤال حول عدم مشاركته في المشاورات التي دعا إليها رئيس الدولة، قال بن بيتور أن البلاد حاليا “ليست في مرحلة حوار، لأن هذا الحوار قد تجاوزته الأحداث”.
وبخصوص الأزمة الاقتصادية التي تواجهها البلاد، جدد رئيس الحكومة الأسبق دعوته إلى “إتباع سياسة تقشف بتوافق تام بين المواطنين ونظام الحكم”، بهدف تجاوز الانخفاض المستمر لمداخيل المحروقات التي “انهارت من 63 مليار دولار في 2013 إلى 27 مليار دولار في 2016″، محذرا من معاناة الاقتصاد الوطني من “نسب تضخم كبيرة وندرة في المواد الاستهلاكية بداية من سنة 2021”.
وأكد في ذات السياق، أن الجزائر في حاجة إلى “كفاءة في التسيير على أعلى مستويات الدولة” وإلى “قيادات في مستوى عالي من المعرفة لاختيار الكفاءات اللازمة”.
وبخصوص مستقبل البلاد في ظل الأوضاع الراهنة، أشار بن بيتور إلى أنه حاليا “أقل تشاؤما” وأن الجزائريين “في الطريق السليم”، داعيا الشارع الجزائري إلى “الاستمرار في حراكه”.

ح.سطايفي للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. Qui sont ces seigneurs qui gouvernent l’Algérie

  2. Qui sont ces seigneurs qui gouvernent l’Algérie

  3. balayer la mafia au pouvoir

  4. المرابط الحريزي

    أريد أن اعبر على رأي شخصي، ويتعلق بالثقة في المسؤولين. التاريخ مهم في تحديد مصداقية الانسان، لان البشر يخطء ويجب ان تحاسبه على أساس كل المراحل وليس فقط آخر مرحلة. التاريخ يا بن عمي التاريخ. ___________________________________________________________ الدكتور أحمد بن بيتور يستحق كل الاحترام والتقدير حول مواضيع الاقتصاد الجزائري، والثقة الكاملة.. ولكن ___________________________________________________________ الثقة لا تعني الثقة العمياء، يمكنك ان تضع الثقة في المسؤولين ولكن فقط البعض منهم بعد ان تبحث في شأنهم عبر عدة مراحل، ويمكنك الاعتماد على الصحافيين. ولكن لا يمكنك أبدا ان تضع الثقة العمياء في أي شخص، يجب ان تتحمل انت مسؤولية خياراتك، ومرة مرة تراجع موقفك من هذا الشخص أو الآخر، حتى لا تسقط ضحية لبوتفليقة ثاني  (رد بالك ) ___________________________________________________________ له علاقة بالمصداقية والثقة، http://youtu.be/Cw93qouL2Pk السيد محمد مغراوي ، الصحافي الجزائري المنفي، والذي يعمل حاليا في قناة Amel.TV يملك كفاءة عالية في الترجمة من الانجليزية للعربية.. الترجمة صعبة بعض الأحيان وخصوصا في المواضيع التقنية. ولكن عندما تكون عندك تجربة حياة في مجتمع اللغة الاجنبية فذلك يساهم في كفاءة وهذا مهم جدا ___________________________________________________________ باش تفهم شيئ ما ، هناك فرق بين فهمه في اللحظة نفسها، أو فهمه فيما بعد عندما يصبح الفهم بدون قيمة . مثلا قضية ال1200 مليار دولار التي اختفت ولم تترك أثر.. لو فهمتو في اللحظة ماذا كان يحصل لربما انقذتو منها نسبة كبيرة ___________________________________________________________ باش تفهم خاصك تكون كاتتسنط لقنواة اخبارية فيها ناس عندهم كفاءة، وكما سبق وشرحت فالترجمة بالنسبة لنا نحن سكان شمال افريقيا مهمة. علاش مهمة؟ حيت اهم ما يحصل آخر الاختراعات آخر الافكار هي اجنبية. وعندما يكون عندك صحفي كفء في الصحافة وفي اللغات الاجنبية والترجمة، فيجب ان تعتبر نفسك محظوظ ويجب ان تستغل الفرصة. تفرّج ليا مع راسك في قناة Amel.tv إذا لم يكون لانها تخبرك بما يجري داخل وخارج الحومة نتاعك، تفرج فيها لان النظام الخرائري بدأ يعتبر عن كراهيته لها ___________________________________________________________ صافي؟ ___________________________________________________________ وا فيق وعيق يا لبريق، الدخان داير بيك حيت فيك الحريق ~ والقايد صالح حركي حزاق ههههههه  (مابقاش يبان حمزة بوخرزة )

الجزائر تايمز فيسبوك