قمة الحقرة والإهانة شركة تابعة لمافيا ايطالية تسرح عمال البناء الجزائريين وتستقدم تايلنديين من الخارج

IMG_87461-1300x866

2019 ومازال الجزائري يهان في بلده، عمال شركة بوناتي الإيطالية منذ بداية مشروع زيادة قدرات الغاز في منطقة mln , كانو يعملون بأجور متدنية و ظروف مزرية و عنصرية مقيتة ، واليوم تجسدت العبودية والحقرة في اقدام بوناتي على بداية تسريح عمال البناء بعد ان شيدوا نصف المشروع بسواعدهم وقامو بالإتيان بالتايلنديين من الخارج لتعويض الجزائريين الذين سيتم تسريحهم، نعم جزائر العزة التي يهان فيها الجزائري كأنه ممسحة تستعمل و ترمى واليوم قام عمال بوناتي بغلق الابواب و الاضراب عن العمل حتى تتحقق المطالب التالية:
1/ عدم طرد الجزائريين و جلب التايلنديين للبناء (تهريب الاموال الصعبة )
2/ حل مؤسسات المناولة لانها من وسائل اكل عرق العمال و تهريب الاموال الى الخارج ومن اكبر طرق الفساد بالتواطئ مع الشركات الاجنبية .
3/ تغيير العمل من نظام 6/2 الى 5/3
4/ التحسين في الاجور المتدنية والتي تقوم وكالات كراء العمال بنهب معظمها و تقديم الفتات للعمال (استعباد العمال ماديا ومعنويا بين شركات المناولة وبوناتي بأجر 3ملاين في وسط الصحراء والحرارة )

وغيرها من المطالب التي نطالب مفتشية العمل بالنظر اليها و نطلب من كل رجل حر صاحب قوة في الدولة ان يعيد النظر في امتيازات تمنح لشركات تستعبد الجزائريين في بلادهم

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. المرابط الحريزي

    ..لان النظام الخرائري لا يدافع على مصلحة المواطن الجزائري ___________________________________________________________ وهذا ليس بجديد ولا فريد ، فحكام الجزائر منذ القدم وهم يتميزون بهذه الخصوصية ، يحتقرون شعبهم.. وكأن حقرة المواطن من بين الشروط اللازمة لكي تصبح رئيس أو وزير في الجزائر

الجزائر تايمز فيسبوك