نواب مغاربة أعضاء ببرلمان عموم إفريقيا يدعون لإحصاء ساكنة تندوف

IMG_87461-1300x866

أطلق النواب المغاربة الأعضاء ببرلمان عموم إفريقيا، أثناء مشاركتهم في الدورة الثانية من الولاية التشريعية الخامسة لهذا المؤسسة الإفريقية، التي تنعقد في ميدراند (قرب جوهانسبورغ)، نداء لإحصاء وتسجيل الساكنة المحتجزة بتندوف (جنوب غرب الجزائر).

وكشف النواب المغاربة، خلال مداخلة بالجلسة العمومية لهذه المؤسسة التشريعية القارية حول قضية اللاجئين، المزاعم الكاذبة لخصوم المغرب بشأن وضعية غير عادية يتم استغلالها من أجل إطالة أمد هذا النزاع الإقليمي المفتعل حول الوحدة الترابية للمملكة.

وأشاروا إلى أن إحصاء وتسجيل هذه الساكنة يفرض نفسه لرفع أي لبس يتم عمدا إبقاؤه حول هذه القضية، مؤكدين أن إحصاء من هذا القبيل ينسجم تماما مع مقتضيات القانون الدولي الإنساني الذي ينص على إحصاء وتسجيل اللاجئين في جميع أنحاء العالم.

وقالوا إن هذه العملية ستمكن من تمييز الأبعاد السياسية والإنسانية لوضعية هذه الساكنة.

وأضافوا أن الأمر يتعلق بشرط أساسي لضمان حماية حقوق هذه الساكنة، مذكرين بالتقارير الدولية التي تتحدث عن تحويل للمساعدات الإنسانية الموجهة لساكنة المخيمات.

وتأتي هذه الدعوة، التي لقيت صدى واسعا لدى أعضاء البرلمان الإفريقي، للتذكير أمام المؤسسة التشريعية الافريقية بالمسؤولية الواضحة للجزائر، الدولة التي تتنصل من مسؤولياتها بإصرارها المتعنت على رفض إحصاء ساكنة تندوف في انتهاك خطير للقواعد القانونية الدولية، خاصة تلك التي تدافع عنها مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين.

يذكر أن إحصاء وتسجيل اللاجئين كان مطلوبا من خلال تقرير أشغال ورشة العمل التي عقدت في مارس الماضي بمقر برلمان عموم إفريقيا حول موضوع "عام اللاجئين والعائدين والأشخاص النازحين بإفريقيا : مساهمة البرلمان الإفريقي في البحث عن حلول مستدامة للمرحلين قسرا في إفريقيا". وفي هذا الاطار، سيتم تقديم مشروع قرار خلال الدورة الحالية للمؤسسة التشريعية الافريقية يدعو مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين إلى "تسجيل جميع اللاجئين في إفريقيا، طبقا لاتفاقية جنيف لعام 1951 وبروتوكولها لعام 1967".

ويمثل المغرب ببرلمان عموم إفريقيا كل من نور الدين قربال عن فريق حزب العدالة والتنمية بمجلس النواب، ومريم وحساة عن فريق حزب الأصالة والمعاصرة، ومحمد زكراني عن فريق حزب التجمع الدستوري بمجلس النواب، وعبد اللطيف ابدوح عن الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس المستشارين، ويحفظه بنمبارك عن الفريق الحركي بمجلس المستشارين.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. المرابط الحريزي

    خوتي الدزايريين الله يستر عليكم من كل عيب إلى ما عاوننا نحسبو عدد اللاجئين. ها العار إلى ما ديرو هذا العملية انتم لان نظاكم الخرائري مسيكين مايعرفش يحسب، وعندي دليل انه مايعرفش يحسب ~ فيما يخص حساب ال1200 مليار دولار لي تلفات في عهدات بوتفليقة  (بسبب الكسول سلال ) يعني السبب ماشي هو السرقة ولكن فقط عدم معرفتهم الحساب. سلال يعرف يحسب حتى ل11 وكفى.. وباش نقول ليكم غادي نرجعو ليكم الصرف ملي تحتاجونا نعاونوكم تحسبو شحال من وزير خرائري هرب يتخبى عندنا . راني حاسب إلى حد الآن زيرو  (الطيب لوح: روفوليناه ).. صافي؟ مفاهمين؟ تبقاوْا على خير وتبارك الله عليكم على الحراك، راكوم غاية. الصحة والراحة على الرجولة ولا تتركو الشياتين الخرائريين مثل حمزة وبخرزة يتمقلع ليكم، راني حاضي العاهرة نتاعت يماه. بغينا نحسبو عدد المحتجزين باش نبنيوْا ليهم فين يسكنو وإلى... وانتوما تقابلو مسألة تحرير بلادكم من العناصر الخرائرية الاحتلالية.. كل التوفيق لينا وليكم

  2. صوت الحسن

    صوت الحسن ينادي بلسانك يا صحراء ~ فرحي يا أرض بلادي أرضة رجعت حرة ~ مورادنا لازم يكمل بالمسيرة الخضراء ~ الله الله الله الله ~ فيها سلم و أمان وتاريخ مجد الوطن ~ بلا حرب بلا سلاح معجزة الزمان ~ الله الله الله الله ~ والصحراء مغربية الصحراء مغربية الصحراء مغربية الصحراء مغربية إلى ان يرث الله الأرض ومن عليها

  3. أيت السجعي

    أظن أنه على المغرب التعامل بصرامة مع التعنت في الجانب الآخر وشن حملة إعلامية تبين لإخواننا المغرر بهم أن كرامة العيش والعزة والكرامة توجد هناك بالمملكة المغربية وأنه لا يصح الا الصحيح ولن يبقى في الميدان الا من هو على حق فعلا وبأن حلم الراحلين والمخلوعين بوضع حجرة في حذاء المغرب غير قابل للعيش لأن الواقع والتاريخ يرفضانه . إن إخواننا المحتجزين في بتندوف هم أول ضحايا هذا النزاع المفتعل وهم ركيزته الأساسية لذلك على المغرب أن يضغط من أجل تمكينهم من حرية التنقل والاختيار وحينها سترى أن جلهم سيختار الالتحاق بأرض الوطن وحينها ستبقى المخيمات كمدينة بدون سكان وسينفضح كذب النظام الجزائري المترنح تحت الضربات المتتالية للشعب الشقيق.

  4. حان وقت المحاسبة و العقاب هو

    هؤلاء الناس ليسوا بساكنة تندوف بل هم اناس محتجزون غصبا و قصرا و ضد ارادتهم خلف الاسلاك الشوكية و الكتبان الرملية و تحت مجاهير المراقبة لدرك و امن عصابة بوزبال و عصابة جنرالات و تجار السياسة بالمرادية ... هؤلاء مغتصبون في حريتهم حرية التنقل و التجار و الحياة كباقي البشر .. هؤلاء صك تجاري يتاجر بهم عديمو الضمير بالمرادية يسترزقون بهم عند الجمعيات الخيرية و المنظمات الدولية كما يتخذونهم ذريعة و برهان و حجة لكل ساسة الجزائر لتبرير تبذيرهم للمال العام مال الشعب و حقوق الشباب الجزائري الذي لا يرى في وجود هؤلاء المحتجزين فوق ارضهم معنى و سبب... ارفعوا عنهم اول حاجز و اول نقطة مراقبة و سترونهم يرحلون جماعات في كل الاتجاهات هربا من جحيم و معاناة هذا السجن الكبير و من محتجزيهم و جلاديهم الذين عانون من بطشهم و عدم ادميتهم لعقود و حان الوقت للشعب و الشباب الجزائري محاسبة كل الساسة الجزائريين و المتعاونين و المتورطين معهم في خلق هذه المعتقلات من المخيمات فوق ارض الجزائر و بتمويل و تبذير اموال الجزائر عليهم... حان وقت المحاسبة و انزال العقاب على كل من بذر اموال الشعب الجزائري على غير الجزائريين.. قصة هؤلاء المحتجزين كانت مغامرة متهورة غير محسوبة العواقب بدقة من خدام فرنسا حركيي و خونة و كابرانات و عملاء فرنسا بالجزائر للتمويه و صرف انشغال الشباب الجزائري عما يعنيه من حيث اين تذهب خيرات بلده و من المستفيد الحقيقي منها و هكذا اتخذوا للقصة شعارات اكل الدهر عليها و شرب و صنعوا لها كراكيز تشتغل تحت امرتهم و الخاسر الاكبر في كل هذا الجزائر و الشعب الجزائري و مستقبل ابناء الجزائر و الرابح الاكبر فرنسا و خونتها و عملاؤها بالجزائر و عائلاتهم و المنتفعين المقربين اليهم... و حان الوقت لوقف هذا النزيف و انهاء خرافة بوزبال و محاسبة كل المتورطين في صنعها و الى اللقاء في كشف اخر و تحيا الجزائر و شعب الجزائر و تحيا الاخوة المغاربية رغم خبث العملاء...

  5. le Maroc a porté un coup fatal a ses pires ennemis et leur a fait mordre la poussière au sein même d'une de leurs rares citadelles

  6. les détournements des aides alimentaires destinées aux séquestrés des camps de la honte sont le gagne pains de certains pontes du régime algérien civiles et militaires et du Polisario

  7. une mafia de vampires qui vit se nourrie et s'enrechie des malheurs et sur le dos des pauvres séquestrés des camps ses otages

  8. ولد السالك

    المزيد من الضربات النظام العسكري الجزائري الغبي، الحراك الشعبي  + مطالبة كوبا المالية المتعلقة بتدريب المغرر بهم  + انهيار الدينار لمستويات قياسية.... ! ! ! من يعادي بلد الشرفاء يسقط.

  9. le régime algérien ne connaît que les grillages les barbelés et les rafales des sulfate uses le droit de circuler librement est inconnu a son répertoire le rêve qu'il caresse avec amour depuis des lustres c'est de faire de cette région désertique une prison a ciel ouvert d'où personne ne peut échapper que mort en partance pour sa dernière demeure un Alcatraz grandeur nature

  10. pour les pontes du régime les camps c'est la caverne d'Ali baba et eux c'est les quarante d'après les dernièrs recensements connu a quelques quidams près quand aux pauvres sahraouis séquestrés leur nombre exact reste inconnu aux dernières nouvelles gonflé pour l'occasion malheure usement ils ne sont que des appâts pour attirer les millions de dollars d'aides humanitaires dans les  filets de leurs ravisseurs qui ne tombent pas forcément dans leurs ventres qui crient famine mais a coté dans les poches extra larges de leurs tortionnaires le salaire du chantage les pauvres bougres ils sont loin de la terre promise par boukharoba et consorts des discours creux de sa fakhamatou a Abuja des promesses et de l'eau fraîche mais carrément a l'ouest de l'eden des révolutionnaires aux antipodes de la réalité au crépusculee de leur rêve et leur traversée du désert n'est pas près de prendre fin ni leur calvaire de voir le bout du tunnel

  11. les généralissimes kabranates ont trouvé chaussures a leurs pieds les aides humanitaires leurs tombent dans le bec comme du pain tout cuit et béni leurs mercenaires polisariens se chargent de les écouler aux marchés noirs moyennant des petites ristournes et eux ils récupèrent le max de blé la part du lion comme aux temps anciens le maître et le métayer le droit a l'enrichissement

  12. les polisariens et leurs chikours sont sur la sellette et seront bientôt balayés avec les détritus du temps par les éboueurs de l'histoire

  13. a force de chercher a aguicher le diable le régime algérien va se laisser prendre dans son propre jeu et tomber dans son propre piège et finira par se ramasser une grosse gamelle l'addition c'est a la fin toutes les additions bien sûr le cumul de plusieurs décennies de détention et la douleure use sera salée bien salée même il s'agit d'êtres humains et non de simples marchandises qu'on peut déplacer à sa guise

  14. الجندي المجهول

    للاسف الشديد لو كان جينيرالاتنا يتدخلون في هذا المشكل لمصلحة الجزائر ’ لوقف جميع الشعب بجانبهم ’ و لكن للاسف الشديد ان هذا الملف يتبناه كبرانات فرنسا ’ لمصلحة الاخيرة و الغرب عموما لابقاء هيمنة مستعمر الامس متحكما في مستعمراته ’ و خاصة بشمال افريقيا و عدم تكاملها و تجانسها و تعاونها و اندماج شعوب تجتمع في كل شيء الدين التاريخ الجغرافيا اللغة العادات الدم ......’ و لا يفرقهم سوى جشع كبراناتنا و سياستهم التي تخدم المستعمر مقابل حكمنا بالحديد و النار و حمايتهم من طرف ارباب عملهم و اطلاق ايديهم على خيرات بلادنا ’ و اعطاء الغرب عامة و فرنسا خاصة ورقة ضغط على المروك لتركيعه ’ و وضع حجرة في صباطه لكي لا يتقدم و لا تكون له مواقف سياسية مشرفة في القضايا العربية و خاصة القضية الاولى للعرب و المسلمين فلسطسن الحبيبة ’ اذن فجينيرالاتنا يخدمون مخططا استعماريا صهيونيا  ( تنفذه دويلة الامارات  )’ و يعملون ضد مصلحة كل سكان شمال افريقا ’ و رائحة الخيانة بدات تفوح منهم و يوما بعد يوما كلما تقدم الحراك الا و ظهرت معطيات تؤكد مما لا شك فيه ان كبراناتنا خونة و متورطون الى اخمص اقدامهم في خيانة الشعب الجزائري اولا و كل شعوب شمال افريقا ’ هذه هي الانظمة التي تسعى الدول الغربية و الاستعمارية لفرضها على الشعوب المقهورة ’ لانها بليدة و رديئة و خائنة و عميلة و يسهل شرائها باموال شعوبها و يسهل الضغط عليها و ابتزازها’ اذن ابناء بلدي ان مشكلتنا في جيشنا ’ عندما نحرر جيشنا من عصابة فرنسا سيربح الجميع و سيتقدم الجميع

الجزائر تايمز فيسبوك