ضابط في جهاز الأمن الإماراتي عن ضلوع الأمن الاماراتي وراء التفجيرات في ميناء الفجيرة

IMG_87461-1300x866

كشف الضابط في جهاز الأمن الإماراتي وصاحب حساب “بدون ظل”، عن وقوف الأمن الاماراتي وراء التفجيرات التي وقعت على مقربة من ميناء الفجيرة الاماراتي بالأمس.

وقال “بدون ظل” في تغريدة  أن خبراء المتفجرات “لدينا” في إشارة إلى الامارات، هم من وقفوا وراء التفجيرات التي ضربت 4 ناقلات نفط، مشيراً إلى اعتراض حاكم دبي محمد بن راشد على الامر.

وأضاف الضابط الاماراتي كاشفاً تفاصيل ما جرى في تغريدته المقتضبة :” تم تهديد ابن راشد إن لم يوافق على المخطط سيكون ميناء جبل علي هو الهدف الثاني “.!

بدون ظل @without__shadow

جهازنا الامني ، خلف تفجيرات ميناء الفجيرة
ومن قام بالامر هم خبراء المتفجرات لدينا
والشيخ محمد بن راشد حفظه الله ، كان رافضا للامر ، وتم تهديده ان لم يوافق على المخطط سيكون ميناء جبل علي هو الهدف الثاني.

١٬٥٢٣
٩:٥٩ ص - ١٢ مايو


وأثار الحادث الذي حاولت الامارات نفيه بعد وقوعه، جدلاً واسعاً وموجة سخط عالمية، غير أنها “استدركت” الامر بعد ساعات واتهمت إيران بالوقوف ورائه.

وسارعت الخارجية الإماراتية إلى الاعلان أن “أربع سفن شحن تجارية مدنية، من عدة جنسيات، تعرضت لعمليات تخريبية بالقرب من المياه الإقليمية للدولة، باتجاه الساحل الشرقي بالقرب من إمارة الفجيرة، وفي المنطقة الاقتصادية البحرية لدولة الإمارات، وأكدت أن العمليات لم يسفر عنها وقوع أية خسائر.

وبعد مرور “12” ساعة أو أكثر من الحادثة التي لاقت ردود غاضبة، تذكرت السعودية أن ناقلتي نفط “تعرضتا” للهجوم التخريبي وهما في طريقهما لعبور الخليج العربي قرب المياه الإقليمية للإمارات على نحو 70 ميلا من مضيق هرمز، الممر المائي الحيوي لشحنات النفط العالمية.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. MHIYAOUI

    هدا الكلب المسعور الدي مكنه الله من حكم الامارات طغا وتجبر وكل مأساة تقع الا وله يد فيها اعماه مال البترول فاصبح يلهث كالكلب يمنة ويسرة ليتشفى بتعديب الخلائق بدل من التفكير في مساندتهم اللهم زلزل الارض من تحت اقدامه

الجزائر تايمز فيسبوك