الجيش السوداني يوقف طيارة تابعة لشركة “مناجم المغرب” على متنها كميات من الذهب مهربة

IMG_87461-1300x866

قالت وزارة المعادن السودانية بأن قوات الدعم السريع أوقفت اليوم الخميس طائرة و على متنها كميات كبيرة من الذهب وهي تابعة لشركة “مناجم” المغربية، وذلك بسبب عدم حصولها على التصاريح اللازمة لنقل الذهب.

 وقال مصدر في الوزارة في تصريحات لوكالة “سبوتنيك”، أن “الطائرة التي كانت بحوزتها كميات من الذهب، تابعة لشركة مناجم المغربية، وكانت في طريقها للخرطوم من منطقة قبقه الصحراوية غربي ولاية نهر النيل، لذلك جاء توقيف الطائرة، ليس بسبب التهريب، لكن لأنها لم تأخذ تصريحا لتحرك الطائرة”. 

وأوضح المصدر أن “قبل سقوط الحكومة السابقة كانت من مهام جهاز الأمن الاقتصادي التابع، هي مراقبة وإعطاء التصاريح للشركات العامة بالتعدين بنقل إنتاجها من مناطق التعدين إلى الخرطوم أو أماكن أخرى حسب التصاريح”.

ولفتت إلى أن “هذه المهام الأمنية تقوم بها حاليا قوات الدعم السريع”. وأكد المصدر أن “شركة مناجم المغربية كانت في طريقها للخرطوم لنقل 84 كيلو من الذهب من منطقة قبقه إلى الخرطوم، فقامت قوات الدعم السريع، باعتراضها لعدم وجود تنسيق مسبقا وذلك في إطار الإجراءات الأمنية الحالية”.

وأشار المصدر إلى أن شركة مناجم هي “شركة كبيرة وتعمل بتقنيات فرنسية متطورة في مجال التعديل ولها عدة افرع في الدول الأفريقية”. وضبطت قوات الدعم السريع السودانية، اليوم الخميس، كميات كبيرة من الذهب أثناء محاولة تهريبها للخارج عبر طائرة خاصة تابعة لشركة أجنبية بولاية “نهر النيل” شمال البلاد.

وجاء في بيان صحفي، لقوات الدعم السريع، اليوم الخميس، أكدت فيه “ضبط طائرة خاصة بشركة أجنبية تشرع في تهريب كميات كبيرة من الذهب بولاية نهر النيل”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. مغربي قح

    افادت“سبوتنيك” في تقرير نشرته الخميس 9 مايو الجاري، أن التوقيف جاء” بسبب عدم حصولها على التصاريح اللازمة لنقل الذهب” وأضاف المصدر أن “الطائرة التي كانت بحوزتها كميات من الذهب، تابعة لشركة مناجم المغربية، وكانت في طريقها للخرطوم من منطقة قبقه الصحراوية غرب ولاية نهر النيل”. وزاد المسؤول السوداني “توقيف الطائرة، ليس بسبب التهريب، لكن جاء لأنها لم تأخذ تصريحا لتحرك الطائرة”. وسجل المسؤول أن “شركة مناجم المغربية كانت في طريقها للخرطوم لنقل 84 كيلو من الذهب من منطقة قبقه إلى الخرطوم، فقامت قوات الدعم السريع، باعتراضها لعدم وجود تنسيق مسبقا وذلك في إطار الإجراءات الأمنية الحالية”

  2. حمادي العربي

    هل نقل أي شيء من مكان في السودان إلى مكان آخر في السودان نفسها يعتبر تهريبا ؟ الطائرة تم توقيفها لأنها جاءت من منطقة قبقه في جنوب السودان متجهة إلى العاصمة السودانية الخرطوم فهل هذا تهريب نحو الخارج ؟ لا ندري ربما قد تم تقسيم السودان مرة ثانية وأصبح جنوب السودان الحالي غير تابع للعاصمة الخرطوم ؟؟؟؟

  3. Hmidou

    المشكلة ليست في الحدث وإنما في نشر الحدث : هناك حديث نبوي شريف يقول ما معناه : كفى بالمرء كذبا أن يحدث بما سمع وتقول الآية الكريمة : إذا جاءكم فاسق بنبإ فتبينوا الشركة المغربية هي مالكة المنجم المتواجد بقبقب وتعمل في السودان بموجب اتفاق مع السلطات وينص الإنفاق على أن يتم نقل ما تم إنتاجه من قبيل إلى الخرطوم ليتم نقله من الخرطوم إلى الخارج عبر شركة حكومية وطاءرة الشركة لم تكن متوقعة للخارج وإنما الخرطوم كما ينص على ذلك الإنفاق والجانب الأكبر بالقوانين وكيف تسير الأمور هم هؤلاء الجنود الذين اعتقدوا أنهم اصطادوا غنيمة تزيد من شهرتهم وسطوتهم بدل أن يسلموا السلطة لحكم مدني أما نشر الأخبار بقصد التشهير فلن يجدي نفعا لأن مثل الجيش نفسه يعترف بأن الأمر لا يتعلق بتهريب وإنما لرخصة إقلاع

  4. القمري  ( الامبراطورية المغربية  )

    شركة معروفة عالميا تستخرج الذهب وتصنعه سبائك وتنقله للخرطوم لخزينة الدولة السودانية قبل تصديره وتدفع ضرائبه بل وتقتسم مع الحكومة السودانية نصيبها منه بالنسبة المئوية المتفق عليها ولسنوات فهل هذا تهريب ان كانت السلطان السودانية الحالية تفتقد التنسيق بين فروعها الامنية فهذا ذنبها وليس ذنب الشركة وقد اعترفوا بخطائهم وصححوا الاشكال وانتهى الامر واقفلوا الباب على عشاق الصيد في المياه العكرة

الجزائر تايمز فيسبوك