العدالة تطلب رفع الحصانة عن “ولد عباس” و”سعيد بركات”

IMG_87461-1300x866

من المتوقع أن تجتمع اللجنة القانونية لمجلس الأمة، الأحد، للنظر في طلبين للعدالة يتعلقان برفع الحصانة البرلمانية عن جمال ولد عباس وسعيد بركات، وهما وزيرا سابقان يشغلان منصبي نائبي رئيس مجلس الأمة، ووفقًا لمصادر صحفية  فإن العدالة راسلت مكتب مجلس الأمة حول القضيتين، وبعد اجتماعه، قرر المكتب إحالة المسألة إلى لجنة الشؤون القانونية، التي إن رأت أن الطلب المقدم من العدالة مقبول، فإنها ستعقد جلسة عامة للتصويت على رفع الحصانة البرلمانية.

وحسب معلوماتنا، تتم محاكمة الوزيرين في إطار التحقيق في ثغرات ماليه بوزارة التضامن الوطني، وارتكزت التهم حسب المصدر على ما جاء في تقارير مجلس المحاسبة، الخاصة بوزاره التضامن لسنوات خلت.

وذكر المصدر أن تحرك النيابة سيشمل الكثير من الوزراء السابقين وأن النيابة العامة تحقق في الكثير من القضايا في قطاعات عديدة.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. زعطوط

    اذا الشعب الجزاءري يوما أراد الحياة فلا بد للقاءد غير صالح أن ينجلي

  2. متى يأتي الدور على اللقيط عمار أغيول أغيول ناهب الطريق السريع شرق غرب اني انتظر دوره بفارغ الصبر ولكن في الحقيقة .

  3. البهلاوني ولد عباس وابنه

  4. الشيوخ تسير البلاد بعقلية قديمة نحن في عصر التكتلات هم أقفلو االحدود علينا

  5. أخطر سراق هو سلال 400 مليار سلمت له قبل العهدة الخامسة

  6. يجب إيقاف كافة اللصوص و محاكمتهم و من بينهم رمطان لعمامرة. سلال. اويحي. سعيد بوتفليقة. مدين. القايد صالح. بن صالح. بوقطاية. ولد عباس. سعيد بركات. عبدالقادر مساهل. عمار غول. بوشارب. ووووو كل من عين وزيرا او جنرالا منذ 1999 إلى يومنا هذا... كلهم لصوص لا ينظرون إلى الشعب بعين العطف بل ينظرون فقط إلى أبنائهم الذين أصبحوا اشرارا اكبر من آباؤهم و لا أحد يتكلم معهم سواء الشرطة او الدرك الوطني و لا حتى القضاء. كان الجزائر ضعيتهم.

  7. ولد ميركل استحود على عقار تابع لوزارة الثقافة في قلب ولاية عين تموشنت و ما خفي كان اعظم- هذا قريقش العصابة استولى على ممتلكات شعب فما بالكم في ما سرقه الفقاقير و صاحب المهمات القدرة و صاحبة الايادي الخارجية و رئيسة الهلال الجزائري و القائمة طويلة لكن الشعب يريد

الجزائر تايمز فيسبوك