أمير ديزد: كيف يعيش على حداد داخل المعتقل و ضغوط فرنسية لاطلاق سراحه

IMG_87461-1300x866

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. وزير جزائري سابق  (نور الدين بوكروح ) يعترف بأن نظام العسكر بالجزائر إستنزف جزء كبيرا من أموال الجزائريين في مشروع البوليساريو لضرب المغرب كما أنه راهن على قضية خاسرة محسومة سياسيا وجغرافيا وتاريخيا وأمنيا. نظام عسكر الكوكايين الفاسد الذي ضحك على الشعب الجزائري بكذبة " مبدأ تقرير مصير الشعوب "في حين أن الشعب الجزائري لم يقرر يوما مصيره.نظام عسكر الكوكايين صرف أزيد من 300 مليار دولار في مشروع "البوليساريو المفلس" مثله بإسم كذبة تقرير المصير في حين أن الشعب الجزائري لم يستطع يوما إختيار رئيس يحكمه.نظام يدعي أنه لا يتدخل في شؤون الدول لكنه صرف الملايير في تمويل وتسليح وتدريب مليشيات البوليساريو وجعلها كجناح عسكري تابع له ضد المغرب والشعب المغربي. أموال الشعب الجزائري صُرِف جزء كبير منها في مشروع " البوليساريو": تسليح - تدريب- مؤتمرات- ولائم - إرشاء وشراء مواقف وإعترافات بها وإعفاء دول من ديونها..... المستقبل الصحراوي، أول جريدة إلكترونية مستقلة تهتم بأخبار صحراء الساحل وشمال إفريقيا تحت شعار إعلام حر نزيه ينقل الحقائق كما هي ولايقدس الاشخاص

  2. السؤال المطروح هو أن النظام هو صناعة فرنسية و إدارة أمريكية و تسليح روسي و هي دمية خاضعة للبنوك السويسرية فكيف نتكلم عن ضغوط فرنسية هذا غير منطقي لان فرنسا هي التي تحكم الجزائر بيد صهيونية مافيوية ، فرنسا أصلا لا تضغط و إنما تطبق في حديقتها الخلفية الجزائر ما تراه مناسبا لها و لو على رقاب عبيدها و مرتزقتها من الجزائريين الزواف، هذه هي فرنسا التي تحكم الجزائر من نار و حديد و بسبب فرنسا نحن نعاني الامرين من فقر و بطالة و عدم وجود السكن و الموارد الحيوية التي يحتاجها كل جزائري شريف

الجزائر تايمز فيسبوك