الجبهة الوطنية أول الرافضين للندوة "التراوغية" عفوا التشاورية التي دعت إليها الرئاسة

IMG_87461-1300x866

أعلن حزب الجبهة الوطنية الجزائرية عن عدم مشاركته في الندوة التشاورية التي ستقام الإثنين المقبل برئاسة عبد القادر بن صالح.
وجاء في بيان للحزب أن “الدعوة إلى التشاور حول ما يسمى بالإنتخابات الرئاسية تفكير لا موضوع له”،“ما لم يجد الوضع القائم متفرجا يؤدي إلى ضمان كافة مطالب الحراك الشعبي وإرساء سلطة الشعب على أنقاض سلطة النفوذ والفساد المالي والأخلاقي والوصاية الإستعمارية”.
مضيفا :”إن إنفراج الوضع لا يمكن أن يكون بواسطة الرموز المرفوضة شعبيا المشاركة في الوصول بالوطن إلى حالة الإنسداد”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك