بالواضح: مسيرة حاشدة بتيزي وزو تطالب برحيل “بقايا العصابة” قبل حلول رمضان المبارك

IMG_87461-1300x866

تحت شعار اولاش سماح اولاش سيستام ديقاج انطلقت المسيرة المليونية بولاية تيزي وزو ظهيرة اليوم في الجمعة التاسعة والتي شاركت فيها مختلف فئات المجتمع من أطفال شيوخ شباب  وفتيات للمطالبة مجددا بالرحيل الفوري للنظام الذي لا يزال متمسك ويتعنت ويستفز الشعب من خلال اتخاذ بعض الإجراءات التي تهدف إلى البقاء في السلطة باسماء أخرى وهذا ما رفضه الشعب في هذه المسيرة حيث رفعوا شعارات معادية للنظام ولكل الأشخاص بما فيهم رئيس الأركان الأربعة عرفت صوره في تيزي وزو اين طالب المتظاهرون برحيله لأنه شريك في النظام اضافة الى بن صالح والسعيد بوتفليقة وكل حاشته لان الشعب أراد التغيير الجذري باسماء أخرى نظيفة تبني جزائر الغد بالنزاهة وإعادة السيادة الشعبية له هذه المسيرة التي رفعت فيها الرايات الوطنية إلى جانب العلم الأمازيغي الذي يؤكد التنوع الثقافي في الجزائر والوحدة الوطنية لأنهما يتماشيان هكذا وهي رسالة موجهة إلى كل من يريد الاصطياد في المياه العكرة لان الجزائر غير قابلة للقسمة و وهذا ما تجلى في هذه المسيرة التي رافقتها بعض الشعارات التقليدية مثل رحيل النظام ،الياطة ديقاج ،الشعب يريد اسقاط النظام ،جئنا من أجل تنحية العصابة التي أفلست البلاد من محتواها وغيرها من الشعارات التي تبين مرة أخرى الوعي الذي وصل إليه سكان المنطقة الذين تعود على مثل هذه المظاهرات التي تتزامن الجمعة التاسعة مع الربيع الأمازيغي والاسود حيث وقف الجميع دقيقة صمت ترحما على ضحايا أحداث 2001 كما توعدوا السلطة بالمحاسبة لأن هؤلاء أبناء الجزائر واغتيلوا من طرف عناصر الدرك الوطني بكل وحشية قبل 18سنة من الان .

هذا وانتهت المسيرة في ظروف عادية بالزيتونة الذهبية دون أن تسجل اي تجاوزات تذكر وسط التفاؤل بتنحية العصابة قبل رمضان المبارك .

أه‍

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك