رد العربي زيتوت على استقالة بلعيز و خطاب القايد صالح

IMG_87461-1300x866

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. ضيعوا أموال الشعب على عائلاتهم في الخارج وعلى البوليزاريو وشراء خردة الاسلحة وفي قنوات العار وولد الكومي وأمثاله

  2. تظاهرة جماهيرية سلمية من مدينة بشار المنسية والمهملة

  3. · من يحمي سعيد بوتفليقة و الجنرال توفيق حتى تعجز السلطة القضائية عن إصدار أمر بالقبض عليهم.. ؟ ! من يحمي سعيد بوتفليقة و الجنرال توفيق حتى يعجز قائد الأركان قايد صالح عن توقيفهم عند حدهم و دائما ما يكتفي بإنذارهم.. ؟ !

  4. كمال فنيش احد اعضاء الثلاثة للمجلس الدستوري عينه بوتفليقة عام 2016 السعيد مازال يسير البلاد هههههه و الحاج موسى موسى الحاج

  5. خلفاء #بلعيز #بدوي و #بن_صالح ليسوا معيارًا حقيقيا لصدق السلطة في تلبية مطالب الشعب، المعيار الحقيقي هو الهيئة المستقلة لتنظيم الإنتخابات وأعضاؤها.

  6. الشعب يريد جزائر جديدة ووجوه جديدة وعقول جديدة ونظام حديد

  7. Smail

    هذا النظام لم يتمكن منذ الاستقلال من بناء مؤسسات دولة قائمة الذات بل ساتثمر في تطوير كل ما يمكنه أن يزيد من تخلف الجزائر. في زمن الاستعمار، كانت الجزائر سلة الغذاء والكروم لفرنسا، كانت الجامعات الجزائر من أرفع الجامعات التي خرجت عمالقة الأدب والفكر والعلوم، اجمل المباني في الجزائر تعود إلى ذلك العهد. بعد الاستقلال استولة عصابة من الانتهازيين على مقدرات البلاد واغتالوا كل الأصوات التي نادت فجر الاستقلال لبناء دولة ديموقراطية مثل ما كان في فرنسا. وأسسوا نظاما استرزاقيا فشل في كل شيئ إلا في صناعة أعداء وهميين للشعب الجزائري: الإسلاميين، الإرهابيين، فرنسا، المغرب، وبدد ثروات البلاد في شراء الأسلحة الروسية وفي شطب ديون الدول الأفريقية لكسب دعمها للبوليساريو التي أنفق عليها مليارات الدولارات منذ 1975. هذا النظام أخفق في تشكيل حكومات تضطلع بمهامها الوطنية المتمثلة في بناء اقتصاد وطني قادر على توفير مناصب الشغل للشباب. بل كانت حكوماته دوما عبارة عن جمهرة من السماسرة يقومون ببيع الغاز والنفط ويشترون للشعب ما لا يكفيه من غذاء ودواء ولباس، ويأخذون عمولتهم على ذلك. هذا ما يفعلون. الحكومة يا سادة هي برامج سياسية واقتصادية وتعليمية وصحية و... تحاسب أمام ممثلي الشعب. إذن النظام لا يمثل الشعب بل هو وكالة وسيطة  (سمسارة ) جعلوا من الجزائر تعيش بالنفط مقابل الغذاء  (مثل ما فرض على العراق بعد غزوه للكويت ). كيف يعقل أن يتم استيراد البنان من أمريكا اللاتينية والخضر والفواكه من دول بعيدة وبأثمان خيالية في حين يمكن استيرادها من المغرب الشقيق بأثمنة جد تنافسية ونخفض من الكلفة من العملة الصعبة، ألا تستورد الدول الأوروبية وروسيا الخضر والفواكه من المغرب؟ لقد ضيع علينا هذا النظام المجرم سنوات من التنمية والاندماج الاقتصادي مع جيراننا. على شعبنا وشعوب المغرب الكبير أن تعمل بعد استكمال أهداف الثورة على بناء اتحاد مغاربي يعمل لفائدة أبنائه جميعا، اتحاد لا مكان فيه للبوليساريو التي تخدم مصالح الدول الغربية التي تستفيد من تنازعنا وفرقتنا. عاشت الجزائر حرة أبية، وليخسئ الخاسؤون والخزي والعار للسماسرة وأذنابهم. وعاشت شعوب المغرب الكبير حرة متضامنة قوية وعزيزة.

الجزائر تايمز فيسبوك