بن صالح يصرح لمقربيه أنا مكره لا بطل ويصف مناورة الجنرالات بمتابة الغريق الذي يتعلق بـ«قشة»

IMG_87461-1300x866

الجميع في الجزائر يعلم أن عبد القادر بن صالح فرض عليه منصب الرئيس من طرف الجنرالات وانه مكره لا بطل وهذا المثل يضرب لمن فعل شيئا ألزمته الضرورة أن يفعله وهو في الحقيقة لا يريد فعله أو لمن وُضِع في موضع لا يريده لكنه مُجبر…الجنرالات بتعيينهم عبد القادر بن صالح لم يأتوا بجديد ولهذا كثيرون فطنوا بخدعهم وخبثهم لكن إصرار الجنرالات على العودة بثوب مختلف يؤكد أنهم لا يزالون يناورون ويريدون الالتفاف على مطالب الشعب.

الجنرالات بمناوراتهم الأخيرة لا يزالون كالغريق الذي يتعلق بـ«قشة» فهم يناورون لإبقاء بصيص الأمل لأنهم لاحظوا أن الشعب الجزائري كله ما عدا بعض العبيد متحد إزاء جنرالات فرنسا برفضهم من حيث المبدأ وبالتالي هم يريدون الاستمرار من حيث المضمون وإن غير العنوان وفي هذه لا أنكر ذكاء الجنرالات ودهاءهم وخبثهم إلا أنني أتصور أن الجزائريين أذكى من أن تنطلي عليهم مناوراتهم لأن الجنرالات يريدون الاستمرار في الحكم وصنع الرؤساء أولاً وبعدها لكل حادثة حديث.

ح.سطايفي للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. يا فاقوا بيكم

  2. c'est son méchoui a Béchar qui fout le camp le carnivore

  3. le méchoui de super gaid va se faire la jaquette

  4. جزائري حر

    على الشعب الجزائري ليس طرد العصابة بل محاسبة لمحاكمة اعضاء الحكومة ورئيسها مافيا الشعب الطاغوت صالح ناهب التروات ومنعهم من مغادرة البلاد وتطويق مساكنهم ورفع صورهم كبيرة بالمسيرات لفضحهم بدون احتشام ولا احترام لانهم عصابة قامعة الشعب ومحرضه على جاره لاي ئيء لالهائه عن حقوقه اما نحن فاصلنا خاوة بتقاليدنا ولهجتنا واسلامنا وطالبو بفتح الحدود بين الاخوة لانها فرصة لا تعوض هدا عيدكم للتحرر انتم الحكومة انتم الجيش

الجزائر تايمز فيسبوك