عبد المالك بوشافة ما يحدث في الجزائر تجاهل تام و استفزاز حقيقي لـ الشعب

IMG_87461-1300x866

كشف السكرتير السابق لحزب جبهة القوى الاشتراكية عبد المالك بوشافة أن  تفعيل المادة 102 من الدستور هو إثبات حقيقي   بأن السلطة ماضية في تنفيد مخططها وتجاهل تماما مطالب الشعب  التي عبر عنها خلال الجمعات السبع  أبرزها التغيير الجذري والشامل للنظام ويرى المتحدث أن قرار اليوم  هو مؤشر  قوي على ان السلطة ليست لديها إرادة سياسية للتغيير الديمقراطي ،فبهذا الاجراء الشكلي السلطة القائمة تفرض شرعية الامر الواقع وتحتقر  الشعب الجزائري وتهين ذكائه .
فهي الآن تهدف بصورة واضحة الى التحايل على مطالب الحراك وكسر حركيته من خلال إنتخابات 
بنفس رموز النظام وأدواته وآلياته ، وقال بوشافة أن 
الانتخابات ليست هي الحل في الظروف الراهنة لان الازمة حسبه  سياسية عميقة  ولا يمكن ان نصور اي حل خارج الحل السياسي   من خلال تبني مرحلة إنتقالية  وانتخاب مجلس تأسيسي سيد    الذي يبقى الحل الاوحد لتجاوز هذه الأزمة التي ستزداد تعقيدا بهذا الإجراء لانه يضمن إستمرار شخصيات ومؤسسات النظام التي فشلت على مدار 57 سنة ،فهي تقول بانه لا يوجد اي حل  خارج ارادة  السلطة فهي التي تشرف على المراحل السياسية القادمة في تحدى واضح لمطالب الملايين المطالبة بضرورة التغيير الكامل والشامل لمنظومة الريع والفساد على حد تعبير محديثنا الذي يتوقع رد قوي من طرف الشعب سيكون أكثر حدة مقارنة بالجمعات السبع الماضية  من خلال رفع شعارات راديكالية للرد على استفزازات السلطة التي تحاول الالتفاف حول مطالبه أو بالأحرى تجاهلها تماما ودعا بوشافة إلى ضرورة الاستجابة لمطالب الشعب وابداء  نية  صادقة  في التغيير ببديل ديمقراطي حقيقي وليس عشائري .

بلقاسم الشايب للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. مرحلة جديدة في حياة الأمة عبر الاختيار الديمقراطي للشعب الجزائري وتقرير مصيره".

  2. le turbulent Old Abbes annonce son retour a la tête du FLN ça promet un retour a l'âge de pierre a vos silex les gars décidément chasser le ridicule il revient au galop il revient sûrement accompagné de ses chaînes et ses cadenas pour blinder le sanctuaire et ils l'entendront fredonner Jamel la clé sous le paillasson

الجزائر تايمز فيسبوك