حمس تقرر مقاطعة جلسة البرلمان غدا للهروب من تثبيت تلقائي لبن صالح كرئيس للدولة

IMG_87461-1300x866

قرر حزب حركة مجتمع السلم (أكبر حزب إسلامي) في الجزائر مقاطعة جلسة البرلمان بغرفتيه المزمع عقدها يوم غد الثلاثاء.
وقال الحزب، في بيان تلقت "الجزائر تايمز" نسخة منه، أن “حضور الجلسة هو تثبيت تلقائي لعبد القادر بن صالح كرئيس للدولة، وهو موقف مخالف لمطالب الشعب المعبر عنه بوضوح في الحراك الشعبي“.
وأضاف: “بعد اجتماع المكتب التنفيذي الوطني في لقائه الأسبوعي العادي جددت الحركة موقفها من المادة 102 باعتبارها مسارا دستوريا للحل إذا أضيفت له الإصلاحات السياسية الضامنة لتجسيد الإرادة الشعبية، من خلال الانتخابات الحرة والنزيهة ومختلف التدابير الأخرى، التي تضمن الانتقال الديمقراطي الناجح، وبشرط اكتفاء المؤسسة العسكرية بمرافقة الانتقال السياسي، واستمرار الحراك إلى غاية تجسيد الإرادة الشعبية”.

وتابع الحزب ” إن استقالة الرئيس نهائية بأحكام الدستور وجلسة البرلمان شكلية وفق منطوق المادة 102 ذاتها من الدستور في حالة الاستقالة”.

ح.سطايفي للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. لكي لا نبخص الناس أشياءهم فتلك شهادة حق في حمس  ( الإخوان المسلمين في الجزائر  ) فهم يكذبون بكل صدق، ويخادعون بكل أمانة ،وينافقون بكل براءة، ويزورون بكل تفاني، ويخونون بكل إخلاص، وينهبون بكل ضمير.

  2. سعد

    يريدون الركوب و اعادة سيناريو العدالة و التنمية المغربية و هذا لن يتأتى لهم انشاء الله فحذاري من الذئاب الملتحية انهم لا يفقهون في السياسة شيئا

الجزائر تايمز فيسبوك