هكذا نصنع الاستبداد... مازال ما تهنينا من الشياتين خرجولنا الرونجاسيين

IMG_87461-1300x866

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. عبدو

    للأسف نحن خبراء في صناعة الفراعنة...هنالك أشخاص لا يحبون الحرية...بمجرد تخلى على فرعون يهرعون للبحث عن فرعون أخر

  2. لولا كم لما ظلموا

    وجّه حارس السجن سؤالا الى الامام أحمد بن حنبل الذي كان مسجونا زمن الخليفة المأمون: «يا امام، قرأت علينا بعد الصلاة الحديث الشريف «من أعان ظالما على ظلمه سلطه الله عليه»، وها أنت تراني، مجرد حارس يفتح باب السجن ويغلقه، هل أنا ممن يعين الظالم على ظلمه؟». قال الامام أحمد: «لا، الذي يعين الظالم هو الذي يقص له الشعر ويخصف له النعل، أما أنت فأنت الظالم نفسه، ماذا يفعل الظالم بغير السجان والجلاد؟».

  3. من هذا الخـــــراء أكرمكم الله

  4. جزائري حر

    طبعا على الوطنيين التضامن مع اخوانهم للنضال والاحتجاج لطرد عصابة حزب بوتفليقة المافيا ورئيسها القيد صالح المتحكم بالبلاد للتحكم بالثرواث وقمع الشعب واغلاق عليه الحدود اغلاق الثقافة والتحضر لتفقيره للسيطرة على البلاد واستغلال الانفصاليين باموال الصندوق لمرتزقة الجزائر لتجارة المهربات باستعمال الجيش وعرباته باسم محاربة الارهاب لبيع المخدرات والبشر والسلاح بالخارج ومشاريع بالخارج لتفقير الشعب وجب طرده مباشرة ومحاكمته ورفع صوره بالمسيرات لفضحه لانجاح المسيرة البيضاء

الجزائر تايمز فيسبوك