جيلالي يحذر الشّعب من من يحاول “توجيه الرأي العام لتعيين "سيسي الجزائر على رأس الدولة”

IMG_87461-1300x866

اعتبر رئيس حزب “جيل جديد”، جيلالي سفيان، اليوم الأحد بالجزائر العاصمة، أن أولويات المرحلة الراهنة هو المرور الى “مرحلة انتقالية تشرف عليها شخصيات تحظى بالقبول من طرف الأغلبية مهمتها الأساسية التحضير لتنظيم انتخابات نزيهة لانتخاب رئيس للجمهورية”.

وأكد السيد جيلالي سفيان، على ضرورة الذهاب الى “مرحلة انتقالية تقودها شخصيات نزيهة تحظى بالإجماع والقبول من قبل الأغلبية لإعداد خارطة طريق محدودة الصلاحية والمدة يتم من خلالها التحضير لانتخابات يختار فيها الشعب الجزائري رئيسهم بكل ديمقراطية”.

وأضاف أن هذه المرحلة “لا ينبغي أن تتجاوز مدة سنة واحدة”، مبرزا أن “الخروج من الازمة التي تمر بها البلاد يجب أن يمر عبر انتخابات نزيهة”.

وتابع أن “الشعب هو من يجب أن يمنح الشرعية لمسؤوليه” وأن “مستقبل الجزائر يجب أن يصنع بالكفاءات” وأنه يتيعن على الأجيال الصاعدة أن “تجد مكانا لها في بناء الوطن”.

واعتبر في نفس السياق أن الجيش “بإمكانه أن يتدخل لتسهيل العملية السياسية بمنح الضمانات والآليات اللازمة لتنظيم انتخابات نزيهة وليس للتحكم في السلطة”.

كما انتقد في نفس السياق “الأطراف التي تحاول توجيه الرأي العام لتعيين رجل عسكري على رأس الدولة وإقناع الجميع بأن الخلاص لن يأتي إلا من قائد الجيش”.

 

ح.سطايفي للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. مليونية الجمعة 5 افريل #الشعب_يريد_رحيل_العصابة

  2. لماذا حاول رجال الأعمال الجزائري #علي_حداد مغادرة البلاد؟

  3. أكبر مفاجأة حملتها الحكومة الجديدة هي مغادرة رمطان لعمامرة هو الذي كان يشغل منصبين منذ 11 مارس، نائب وزير أول ووزير الخارجية. بعد أن جاب عدة عواصم عالمية للحديث عن الأزمة الجزائرية وتمثيله للجزائر في جنوب افريقيا وفي تونس خلال القمة العربية، غادر رمطان لعمامرة الطاقم الحكومي المنبثق بعد عملية قيصرية. وزير الشؤون الخارجية السابق، كان مرشحا حسب تسريبات سابقة للاشراف على تنظيم ندوة التوافق الوطني التي كانت من بين أهم وعود الرئيس بوتفليقة بعد اعلان تأجيل الانتخابات. فهل اقالة رمطان لعمامرة يؤشر الى تغيير في الأجندة.

  4. وجوه مغضوب عليها تغادر وأخرى تبقى

  5. القايد صالح يأكل مع الذيب و يبكي مع الراعي راه موافق على منصبه في الحكومة الجديدة

  6. من الصفاقص

    القايد صالح يتحكم في البلاد بانقلاب عسكري والتجمع مع عسكريين عوض منتخبين مدنيين ونواب الشعب بفرض ما يمليه مصلحته للمكوث مع مافيا بوتفليقة وهو معروف بتجارة الكوكاين ونهب ثروات البلاد لتفقير الشعب وفرض الجبش بالبلاد يهيئ لانقلاب عسكري احدروه ورفعوا صوره بالمسيرات لفضحه للعالم ولطرده او محاكمته انه مافيا البلاد المتحكم في الحكومة والمسيطر في الشعب

  7. رمضان

    مسلسل الانقضاض على السلطة بدا في الجزائر بعد التخلص طبعا من باقي افراد الغصابة من بينهم علي حداد و السعيد بوتف و اخوه و القائمة، قايدهم طالح بدا اخراج اولى الحلقات الدرامية ليفسح المجال للجيش للتدخل و تعيين مجلس عسكري لتسيير الدولة او شخصيات مدنية تاتمر باوامرهم، اللعبة الخفية للجنرال و مواليه بدات تنكشف يوما بعد يوم

  8. رمضان

    الديكتاتوريات العسكرية بدات هكذا في فنزويلا و مصر ، الشعب ينتفض على الفساد و العسكر يختطفون البلاد

  9. اذا كان السيد احمد قايد صالح صادقا في أقواله الأخيرة بان الرئيس بوتفليقة صحته غير مؤهلة من اجل الاستمرار في عمله يجب على السيد احمد قايد صالح الآن أن يرفض هذا التعيين الجديد داخل الحكومة الجديدة.

  10. ملاجظ

    اليس كايت صالح نائب وزرير الدفاع اول من شهد زورا بنشر مقطع فيديو قديم وكانه استقبل من طرف الرئيس بوتفليقة مباشرة بعد رجوعه من الفحوصات الطبية بسويسرا ليوهم الشعب الجزائري انه في صحة جيدة والان يريد ان يظهر في شكل المخلص بتطبيق المادة 102 لعزل الرئيسلعدم اهليته الصحية

الجزائر تايمز فيسبوك