وفاة رئيس موريتانيا الأسبق محمد محمود ولد أحمد لولي بعد صراع طويل مع المرض

IMG_87461-1300x866

أعلن اليوم السبت 16 مارس عن وفاة رئيس موريتانيا الأسبق محمد محمود ولد أحمد لولي بعد صراع طويل مع المرض.

تولى الراحى عدة حقائب في الحكومة العسكرية بعد انقلاب 10 يوليو 1978 الذى لم يشارك فيه.

وانشأ مع كل من أحمد ولد بوسيفومحمد خونه ولد هيداله مايعرف باللجنة العسكرية للخلاص الوطني، ليتولى في 3 يونيو 1979 م رئاسة موريتانيا بعد استقالة المصطفي ولد محمد السالك بسبب تبعات أزمة حرب الصحراء الغربية وما كانت البلاد تتخبط فيه من مشاكل داخلية والصراع على السلطة من طرف ضباط الجيش.

بعد سبعة أشهر من الحكم أي في 4 يناير 1980 م تنازل ولد أحمد لولى بدوره عن السلطة لصبح ولد هيدالة هو الرئيس، منذ ذلك الوقت وهو يعيش في عزلة تامة عن السياسة وعن الحياة العامة حيث كان أول ظهور علني له أثناء تنصيب الرئيس السابق سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. لله يرحموا وانا لله وانا اليه راجعون هذا ابعد اعلن عن وفاته ليترحم عليه الناس اما بوتفليقة فانه في علم الغيب هل فعلا هو حي او ميت بسبب تكتم العصابة الحاكمة على حقيقة وضعيته اهو من الاحياء او اصبح في عداد الاموات

الجزائر تايمز فيسبوك