جميلة بوحيرد تحدر الشعب الجزائري... لا تتركو أعوان العصابة تسرق انتصاركم كما سرقنا

IMG_87461-1300x866

دعت أيقونة الثورة الجزائرية، جميلة بوحيرد، الأربعاء، شباب الحراك الشعبي الراهن، إلى رسم مستقبلهم بأنفسهم، قائلة: “لا تتركوا أحدا يسرق انتصاركم”.

جاء ذلك في رسالة وجهتها بوحيرد، إلى شباب الحراك، وقالت بوحيرد (84 عاما)، “لا تتركوا أعوان العصابة المتنكرين في عباءة الثورة يسيطرون على حركة التحرير الخاصة بكم”.

وأضافت “لا تدعوهم يفسدون نبل معركتكم.. لا تتركوهم يسرقون انتصاركم كما سرقنا”.

ولفتت بوحيرد، في رسالتها، إلى أنّه “بعد أسابيع من المظاهرات السلمية، المثالية في التاريخ وفي جميع أنحاء العالم، أصبح حراك الشباب في مفترق الطرق”.

وشددت على “ضرورة أن يكون الشباب يقظا وحذرا حتى لا يغرق في الفوضى والثورات الضائعة”.

وحول موقفها من الحراك، قالت: “أود أولاً أن أخبركم عن مدى سعادتي لأني كنت معكم، لاستعادة مكاني كمواطنة في هذه المعركة من أجل الكرامة”.

وتابعت: “سعيدة جدا لأني عشت لحظات تاريخية في الجزائر المناضلة، التي حاول البعض دفنها بسرعة”.

واستطردت “مسرورة وفخورة لاستعادتكم شعلة المناضلين والمجاهدين الذين حرروا الجزائر من الاستعمار”.

وبوحيرد، تعد من بين رموز الثورة الجزائرية (1954-1962) القلائل ممن أعلنوا مواقف معارضة لفترة حكم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، كما أعلنت في 2014 معارضتها ترشحه لولاية رابعة (2014-2019).

وشاركت جميلة بوحيرد، إلى جانب الجماهير، في مظاهرات حاشدة انتظمت في الأول والثامن من مارس الجاري، رفضا لترشح الرئيس بوتفليقة لولاية خامسة.

والإثنين أعلن بوتفليقة إقالة الحكومة وسحب ترشحه لولاية خامسة، وتأجيل انتخابات الرئاسة التي كانت مقررة في 18 أبريل المقبل، في خطوة اعتبرتها المعارضة بمثابة “تمديد لحكمه، والتفاف على الحراك الشعبي الذي يطالب برحيله”.

 

بن موسى للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. نظام ينتفض فيه القضاة والشعب هو نظام يلفض انفاسه الأخيرة

  2. ALGÉRIEN AN YME IL n'aurait qu' une seule sortie de crise dans la situation actuelle que traverse le pays. L'INTERVENTI  DES OFFICIERS MILITAIRES LIBRES LES FIDÈLES OULED CHA3AB QUI S T DE RÉELS VRAIS PATRIOTES QUI SE DOIVENT DE RENVERSER LE RÉGIME POURRI DES BOUTEFF ET DU SINISTRE CAP ORAL GAY DE SALAH ET SES SBIRES D 'ASSASSINS ,POUR DEMEURER AU POUVOIR PAR LA F ORCE DES ARMES S T PRÊTS A  ORD NER DES MASSACRES D 'ALGÉRIENS ET ALGÉRIENNES POUR CASSER LA VOL TÉ DES POPULATI S PAR MILLI S QUI MANIFESTENT PACIFIQUEMENT C TRE LES DIRIGEANTS MAFIEUX USURPATEURS DE LA DIGNITÉ ET LES DROITS LÉGITIMES DU PEUPLE QUI S T C FISQUÉS DURANT DES DÉCENNIES DE DICTATURE MILITAIRE DES PLUS H ORRIBLE AU M DE... UN COUP ÉTAT MILITAIRE DEVIENT NÉCESSAIRE ET INDISPENSABLE POUR BALAYER LES GÉNÉRAUX POURRIS FILS DE MACR  POUR SAUVER LE PAYS ET LE PEUPLE DES GRIFFES DES HARKI ASSASSINS ET INSTAURER LA DÉMOCRATIE RÉELLE EN ALGÉRIE QUI RÉP DRA AUX ASPIRATI S LÉGITIMES DU PEUPLE POUR C STRUIRE UNE ALGÉRIE NOUVELLE. Les criminels de généraux corrompus et a leur tète le caporal inculte et illettré et analphabète un certain valet des Bouteff du nom de gay de salah UNE B ANDE MAFIE USE qui soutient toujours malgré la révolte du peuple grandiose ,le régime pourri de Bouteff la momie sans vie ,les manœuvres stériles et infructue uses qu'entreprend le régime harki ne sont que des fuites en avant sordides , Le régime pourri et vacillant rêveur désarçonne et désoriente surpris et pris de court et au dépourvu par la révolte de tout un peuple,le regimbe fantoche miserait sur le temps jusqu'a pense- t il épuisement par fatigue des populations révoltées et la fin des manifestations populaires gigantesques . La révolte du brave peuple algérien ne fait que commencer et elle ne s' arrêtera qu' après la chute du régime mafieux et pourri des harki /Bouteff.

  3. احمد

    بداية الإحتلالْ.. 1954 صعود الرجالْ للجبالْ .. 1962 قالوا لهم هاوْ "الإستقلالْ.. 1963 الجري وراء المناصبْ و جمع المال و تخريبْ مستقبل الأجيالْ.. 1964 بداية الإستغلالْ و الإذلالْ.. 1965 قالوا لهم ستتغيرْ الأحوالْ.. من 1965 إلى 1979 الإشتراكية لا رجعة فيها و ثورات زراعية و صناعية و رياضية و جزائر لا تزول بزوال الرجالْ ... 1980 فَهِمو أخيراً أن كل تلك الشعاراتْ إستبغالْ و ضربٌ من الخيال.. 1981 إلى 1988 لخزائن الدولة فُتحت الأقفالْ و بدايةْ نهبْ الأموال .. 1988 إلى 1991 أهلاً و سهلاً بكُمْ في أرض الحرية و الديمقراطية لكن حذاري من الأوْحالْ.. 1992 إغتصاب إرادة الشعبْ من بعض الأنذالْ و بداية الإقتتالْ و حضر التجوالْ.. 1995 إلى 1999 مجيء اليمين زروَالْ ليحاول إنهاء الفتنة بدون صُراخْ أو إنفِعالْ .. 1999 إستقالة اليمين زروال ليأخذ مكانهْ المسيحْ الدجالْ .. 2000 إلى 2003 إستدعاء كل اللصوص و الفسَدة لتولي مناصبْ تعميرْ الشْكايَرْ بالمالْ و بيع المؤسسات بالدينار الرمزي و تسريحْ العُمال.. 2004 عُهدة الحرّاقة و الإنتحارْ و المغادرة للعديد من الإطاراتْ النزيهة و الشرفاء الأفضال .. 2005 إلى 2008 مرحلة الشعاراتْ و الخطاباتْ و كثرة الأقوالْ و المشاريع الضخمة لنهبْ المالْ، كالطريق السيارْ و ميطْرو البنْغالْ و ومعبر تندوف الأندال و ترامْواي الصومالْ.. 2008 إلى 2009 وِلادةْ ضرابو الشيتة لمطالبة شيخ القبيلة بإغتصاب الدستور لمواصلة الأعمال.. 2009 إلى 2014 العُهدة الثالثة مع ميلادْ الرباعي عمْار غولْ و الدَلآعْ و بن يونس و الطبّالْ.. 2014 العهدة الرابعة و بداية حكْمْ البرويطَة و حفاظاتْ الأطْفالْ.. 2015 الغازْ الصّخْري و شركة توتالْ و السعيدْ و سعيدة و طْليبَة و النفيْ و الإعتقالْ و تذكيرْ النساء و تأنيث الرجال و تشريدْ الأطْفالْ .. 2016 رجوع شكيبْ اللِّصْ دون إعتقالْ وبن غبريطْ تتحدّى العالم كما تحدّاه صابرْ الرُّباعي في مُوّالْ و مازالْ مازالْ أشوفو أكثر و أكثر و لما الإستعجالْ.. 2017 أنا لست منجِمّاً لأعرفْ بالتحديدْ ما سيقعْ مستقبلاً، لكن هما إحتمالان لا ثالث لهما و لكم اإختيارْ الإحتِمالْ: إمّا تكسرو الأغْلالْ بإنهاء الإستغلالْ و الإستبْغال, و إمّا الإستمرارْ في تهْبيطْ السرْوالْ في إنتظارْ قدومْ "خاتمْ سليمانْ" ليستورِدْ لكم رجل ينهي عمل العصابة. والان جاء الشعب لطرد العصابة التي نهبت اموالنا

الجزائر تايمز فيسبوك