بتعليمات من باريس تعيين اللواء بن داوود رئيسا الإستخبارات الخارجية مكان يوسف بوالزيت

IMG_87461-1300x866

تغيير بالغ الأهمية حدث للتو في الجزائر العاصمة. تم تعيين اللواء علي بن داود رئيسا للمديرية العامة للأمن الخارجي ليحل محل اللواء محمد بوزيت المعروف باسم “يوسف”.

الأمر يتعلق بتغيير استراتيجي يمثل جزءا من التغييرات السياسية التي تحدث في المشهد الجزائري.

أرادت الجزائر تلبية متطلبات باريس الملحة من خلال هذا التعيين. علي بن داود كان لسنوات عديدة الملحق السابق لدائرة الاستعلام والأمن في السفارة الجزائرية بباريس، وعمل لعدة سنوات مع كبار مسؤولي الأمن والسياسة بفرنسا. كان لبن داود شبكة واسعة وسط أكثر الدوائر نفوذا في الصحافة الفرنسية، كما أنه يحظى بتقدير من قبل مسؤولي مديرية الأمن الخارجي وحتى من المستشارين داخل قصر الإليزيه.
في هذا السياق العاصف، يحاول النظام الجزائري استغلال “الرأسمال” الذي يملكه بن داود للحفاظ على الدعم الفرنسي المهم للغاية.

الدعم الذي سيجنب النظام الجزائري الانهيار في مواجهة ضغوط المجتمع الدولي الذي يخشى زعزعة الاستقرار في بلد كبير بشمال إفريقيا يقع على بعد ساعة واحدة من السواحل الأوروبية.

إيمانويل ماكرون مارس ضغطا كبيرا على حاشية بوتفليقة للحصول على خريطة طريق تقترح مخارج للأزمة الحالية في الجزائر. اليوم، يطالب ماكرون بإنجاح المخطط المقترح لأن الملف الجزائري له أهمية استراتيجية لدى فرنسا، وعلي بن داود هو أهم من يعتمد عليه النظام الجزائري لمواصلة إغراء الإليزيه والحفاظ على دعمه في هذه الفترة الحرجة في تاريخ الجزائر.

 

بلقاسم الشايب للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. les 40 voleurs, general de sucre, general de cocaine, general de zetla, general de l huile, generale de loubia, generale pain, general de riz .

  2. الغريب في الامر ان فرنسا التي تتحكم في سياسة الجزاءر الطاءعة لها لازالت تؤيد المغرب في وحدته الترابية وصحراءه المغربية ضدا في الجزاءر التي تدعم مرتزقة البوليزاريو هل هناك من يعرف السبب فليخبرنا به الله يرحم ليه والديه

  3. نظام ينتفض فيه القضاة والشعب هو نظام يلفض انفاسه الأخيرة

  4. ابن خراطة

    نحن نعرف ان فرنسا لا زالت تستعمرنا ’ و لم تخرج ابدا من الجزائر لان عملائها لا زالوا يجثمون على صدورنا الى اليوم ’ و لهذا هي دائما تعمل على دعم الاشخاص الرديئين لتسييرنا ’ لانهم يعرفون انهم غير مؤهلين لحكم الجزائر و غير شرعيين و يمكن شرائهم و الضغط عليهم بسهولة ’ لتحقيق مصالح المستعمر ’ لالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالا لابناء فرنسا لا للخونة لا للعصابة السارقة ’ و اوجد نداءا اللى الكايد صالح من انت حتى تصرح و تتدخل في السياسة ’ هل انت عسكري ام رئيس حزب سياسي ’ ارحل يا تاجر المخدرات ’ فعلا تحكمنا عصابة

  5. ابن النظام

    الى الغريب ’ ليس هناك غرابة في الموضوع ’ هي تدعم المغرب علنا ’ و تحرض خدامها في الجزائر تحت الطاولة لعرقلة الحل ’ لان هدفها هو استمرار هذا النزاع الذي تقتات منه بتفرقة اكبر شعبين مغاربيين و تمنع تكاملهم و تعاونهم’ و الحقيقة ان الاستعمار الفرنسي خطط لصنع دولة اسمها الجزائر في قلب شمال افريقيا و كان يعرف ان من سيحكمها هم ابنائه’ و اقتطع من الاراضي المغربية و التونسية و المالية ’ لتكوين حدود دولية ’ لا يمكن معها قيام تكثل اقليمي ’ بدون الجزائر ’ و بما انها تتحكم في الجزائر ’ فلا يمكن لهذا التكثل الاقليمي ان تقوم له قائمة ’ الا بزوال النظام الجزائري الموالي لفرنسا ’ و لهذا ففرنسا تناور و ترسل اشارات و تثمن الخطوات المتخدة من طرف رجالها بالجزائر ’ صراعنا مع فرنسا و ما العصابة في الجزائر الا خدم عند سيدتهم المستعمر السابق ’ و هم يحكموننا بالعسكر ’ و لهذا يجب ان ينتبه الشعب ’ ان المشكلة في الجيش ليست في اي مكان اخر ’ لان الجيش هو من جاء بهذه العصابة ’ و هو من يريد استمرار حكمه ’ لانه ليس له البديل لحد الان ’ و لذلك فهم يطلبون مهلة سنة و ترتيب بيتهم ليجدوا البديل الذي يثقون فيه و تثق فيه فرنسا للحفاظ على مصالحها

  6. مغرابي حر

    حت إذا تغير نظام الجزائر الصحراء تبقي غربية و ليس مغربية كما يزعامون المراركة حريرو مليلة و سبة و من بعد هدرو علي الصحراء الغربية ياعبيد تحيا الجزائر حر أبية ويسقط العملاء الصهاينة

الجزائر تايمز فيسبوك