الاتحاد الوطني لمنظمات المحامين يطعن في دستورية قرارات بوتفليقة كونها لا تلبي المطالب الشعبية

IMG_87461-1300x866

اعتبر مجلس الاتحاد الوطني لمنضمات المحامين، الإجراءات الأخيرة المعلن عنها من رئاسة الجمهورية غير مقبولة، كونها لا تلبي المطالب الشعبية بتغيير النظام وليس في تمديد عمره، كما أن هذه الإجراءات تصطدم ببنود الدستور الأمر الذي يعد خروجا عن الشرعية الدستورية، وفق ذات المصدر.

وأكد الاتحاد في بيان له اليوم، أن تأسيس مرحلة انتقالية قصيرة المدى بات ضرورة حتمية من أجل انتخابات رئاسية ذات مصداقية تتم في أجواء هادئة.

وأوضح المصدر ذاته، أنه يتعين على السلطة القائمة الإسراع في فتح حوار عاجل مع الحراك الشعبي والمعارضة لإيجاد المخارج الدستورية والسياسية لتشكيل حكومة حيادية توافقية مقبولة من الحراك الشعبي لتسيير هذه المرحلة الانتقالية، مؤكدا على أن هذه الحكومة يجب أن تكون ذات سيادة وبصلاحيات تنفيذية كاملة من خلال إعلان دستوري مؤقت، تقتصر مهمتها على تسيير المرحلة الانتقالية والإعداد والإشراف على الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وفي السياق ذاته، أكد مجلس الاتحاد تمسكه بالبيان الصادر في 06/03/2019 المؤيد والمثمن للحراك الشعبي السلمي المطالب بتأجيل الانتخابات الرئاسية وتغيير نظام الحكم، كما دعا جميع المحامين والمحاميات للبقاء مجندين ومساندين للحراك الشعبي السلمي.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. جمال من المغرب الشقيق

    شخصيا أثمن موقف المحامين الجزائرين وكذلك موقف القضاة لما أبانوه من تضامن عالي المستوى مع الشعب ، وهذا ما تفتقده في المغرب ، فالقضاء عندنا أصبح ألعوبة بيد المخزن ، وأصبحت الأحكام القاسية توزع جزافا على أبناء الشعب ، ونموذج الزفزافي ماثل في الأذهان ، الكل أصبح عندنا واع بالمقلب الذي وضع فيه المغاربة ، لقد كانوا يعتقدون أن عهد الملك الجديد سوف يكون صفحة جديدة في تاريخ المغرب ، لكن للأسف الحقد المخزني الذي نما زخمه أثناء سنوات الرصاص أصبح يطل على الجيل الجديد من الشباب . هناك نقطة أخرى ثانية لا بد أني يعي بها الأخوة في الجزائر لها علاقة بتكوين الوعي الشعب ، وهنا لا بد من تطوير قنوات التواصل مع الشعب ، أكيد أن الأعلام الرسمي يحاول الأنحياز إلى أطروحات العصابة . وهناك تجربة ناجحة في مصر، يتعلق الأمر بقناة تنقل صوت الشعب وتصوراته حول كثير من القضايا ، يسهر على القناة طاقم من الأشخاص الملتزمين بقضايا الشعب .

الجزائر تايمز فيسبوك