داعية تونسي بشير بن حسن يطالب الدولة بتقديم 100 ناقة لعائلات الضحايا الرُضّع!

IMG_87461-1300x866

أثار داعية تونسي جدلا بسبب “اقتراح غريب” تقدم به لتعويض عائلات الرضع الذين توفوا مؤخرا في أحد المشافي الحكومية في العاصمة.
ودوّن الشيخ بشير بن حسن على صفحته في موقع فيسبوك “موت الاطفال الرضّع يُوجب دفع الدّيات لأهلهم، وقيمة النفس في الإسلام قيمة 100 ناقة، دل على ذلك القرآن والسنة والاجماع”.

وأثار اقتراح بن حسن رود فعل متفاوتة على موقع “فيسبوك”، حيث دوّن ناشط يُدعى أنور سباعي – بتهكّم- “اعذرنا يا شيخ. ليس لديه عبوات كرتون تستطيع حمل نوق (في إشارة إلى الجدل المتواصل حول تسليم الضحايا لذويهم بعبوات كرتون)”.
وأضاف مستخدم آخر يسمى نفسه “عبو زروال”: “يا شيخ هل انت في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم أم في القرن الواحد والعشرون؟ هل ما زالت قيمة النفس الان تساوي 100 ناقة؟ وباي معيار نحدد قيمتها بالنوق؟”.
وعادة ما تثير مواقع الشيخ بشير بن حسين الجدل في تونس، حيث استشهد في وقت سابق بعبارة الفيلسوف الألماني كارل ماركس “الدين أفيون الشعوب”، كما طالب بوقف الحج إلى مكة لأن عوائده تذهب لأمريكا.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك