يبدو أن سيناريو الأيام الأخيرة لمبارك و بن علي تتردد في الجزائر

IMG_87461-1300x866

تحت عنوان “المحتجون الجزائريون يعيدون ذكريات الأيام الأخيرة لحسني مبارك”، كتب مراسل صحيفة “فايننشال تايمز” أندرو إنغلاند قائلا إن أصداء ثورات الربيع عام 2011 تتردد في الجزائر التي فيها رئيس عجوز مريض اسمه عبد العزيز بوتفليقة يتمسك بالسلطة “أمام موجات المواطنين الذين خرجوا إلى الشوارع“. ويطالبون الرئيس المقعد عدم الترشح لمدة خامسة. ورد الرئيس البالغ من العمر 82 عاما إنه “استمع للدعوات الحارة” من المحتجين في الوقت الذي تقدم فيه مدير حملته أوراقه للجنة الانتخابات التي ستعقد في 18 نيسان (إبريل) المقبل. ومن مستشفى في جنيف بسويسرا وعد الملايين لو انتخبوه مرة خامسة بعقد ندوة وطنية وعدم الترشح لمرة أخرى. ويعلق الكاتب إن ما ورد في كلام بوتفليقة-أو من كتب نيابة عنه-يذكر بالأيام الأخيرة لحسني مبارك عام 2011. الذي حاول ترضية المتظاهرين في ميدان التحرير بحكومة جديدة وينهي مدته ويعمل على حكومة انتقالية. وكانت محاولة متأخرة. وأجبر مبارك على خروج مهين واستقالة انهت 30 عاما من حكم مصر.

ويقول إنغلاند إن النظام الجزائري ينزلق إلى نفس المسار. فلم يقنع كلام بوتفليقة المتظاهرين الذي يحتجون منذ ثلاثة أسابيع، في وقت تحاول فيه النخبة البحث عن مخرج أمام أكبر تظاهرات لم تشهدها البلاد منذ عقدين. ومع ذلك فتاريخ الجزائر وثقافتها يعني ذا خصوصيتها واختلافها عن جيرانها. فهو البلد الوحيد الذي لا تزال تحكمه حركة قادت التحرر الوطني من الاستعمار الفرنسي الذي تعامل بوحشية مع الدولة في شمال أفريقيا. ونظر إليها كولاية فرنسية وليس كمستعمرة. ويذكر الكاتب أن الجزائر عاشت أول “ربيع عربي” في عام 1988 عندما أنهت أعمال الشغب حكم الحزب الواحد بقيادة “حركة التحرير الوطني”. وعانى البلد من عشرية سوداء قتل فيها عشرات الألاف من المدنيين بعد تدخل الجيش وإلغاء الانتخابات التي فاز الإسلاميون فيها. وفي عام 2011 ردت الحكومة الجزائرية التي تعلمت من دروس الماضي باحتواء الاحتجاجات التي قادها شباب غاضبون على غياب فرص العمل. وقررت الحكومة رفع أحكام الطوارئ المفروضة على البلاد منذ 19 عاما وتعهدت بإصلاحات سياسية وإجراءات اقتصادية جديدة بما فيها تخفيض أسعار الطعام. ونجحت بالعبور من العاصفة التي أطاحت بحكام تونس وليبيا ومصر واليمن. ولكن تظاهرات اليوم أخذت شكلا وطنيا جديدا وجذبت إليها قطاعات عدة من المجتمع، شباب وكبار في العمر، فقراء وأغنياء وأبناء المدن والبلدات في عموم البلد. ودمرت الاحتجاجات هذه فكرة الخوف من عودة الماضي الأسود والعنيف.

ولا ينظر للتظاهرات في الجزائر باعتبارها هجوما شخصيا على بوتفليقة ولكن كتعبير عن الغضب من النظام الاستبدادي الغامض والذي أساء التقدير عندما اعتقد أنه قادر على تنصيب رجل مقعد لم يتحدث أو يخرج للعلن منذ ستة أعوام. ويعلق إنغلاند أن شقيق الرئيس الأصغر، سعيد ونخبة رجال الأعمال أساءت قراءة المزاج الجزائري العام. وحتى هذا الوقت ظل التظاهرات سلمية وشوهد فيها المتظاهرون وهم يتحدثون مع الشرطة. ويرى الخبراء إنها نقطة تحول كشفت عن عفن نظام نشأ خلف واجهة السياسة المتعددة. ويقول الباحث في جامعة أوكسفورد ومؤلف كتاب “تاريخ الجزائر” جيمس ماكدوغال: ” كان النظام ذكيا في البحث عن طرق للحفاظ على نفسه في المدى القصير. وما فشل في العثور عليه هي حلول طويلة الأمد للمشكلة الكبيرة ألا وهي مسألة الخلافة” وأضاف: “ليست المشكلة هي البحث عن شخص أخر ولكنها عن التغيبر المنظم الذي يستدعيه التطور الجيلي والذي يمثله بوتفليقة، وهو نهاية جيل الثورة”.
وهناك قلة تعتقد أن الانتخابات ستجري في موعدها. وكل هذا يعتمد على شخص من جيل الثورة وهو الجنرال أحمد قايد صالح، قائد الجيش. وكما هو الحال في مصر يعتبر الجيش لاعبا مهما وراء السياسة. وما لا يعرف هو إن كان لدى الجيش خطة طارئة. وبحسب هيو روبرتس، من جامعة تافتس “عادة ما يكون لديها” و “يواجهون مأزقا حقيقيا”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. Alors que son propre peuple ne demande qu’à le voir, le président algérien Abdelaziz Bouteflika, 82 ans et «sous menace vitale permanente», est attendu, le 25 mars, à une conférence de «solidarité» sur le Sahara...en Afrique du Sud.

  2. "LIBÉRER L’ALGÉRIE", OU LE NOUVEL HYMNE DE LA RÉVOLTE DES ALGÉRIENS C TRE BOUTEFLIKA

  3. "Libérer l’Algérie

  4. تفاعل كبير مع دعوات للعصيان المدني في الجزائر

  5. وأعلنت وزارة العدل الجزائرية إحالة قاضيين اثنين للتحقيق أمام مجلس تأديبي بعد تهديد بالانسحاب من مراقبة الانتخابات

  6. قضاة يهددون بالانسحاب من مراقبة الانتخابات اعتراضا على ترشح بوتفليقة

  7. كل المظاهرات والمسيرات قد تمت في جو سلمي منقطع النظير فلم تحاولون بث الأكاذيب #ا

  8. مظاهرات حاشدة وغير مسبوقة في عموم #الجزائر تحت رقابة مشددة من قوات الأمن ودعوات لـ #بوتفليقة بالتنحي

  9. وضع عجلات مطاطية أمام محطة الحافلات ببومرداس من طرف مجهولين بهدف استعمالها لأغراض مشبوهة تزامنا والمسيرات الشعبية ضد العهدة الخامسة

  10. أولاد فرنسا العصابة الحاكمة همه الوحيد هي جبهة البوليساريو زكارة في المروك بدر بسببها أكثر من 400 مليار دولار

  11. إغلاق المطارات والموانئ في وجه اللصوص

  12. عاجل العصيان المدني يوم الاحد 10 مارس لمدة 5 أيام قابلة للتمديد ⁦⏺️⁩حضروا انفسكم بشراء المستلزمات من دقيق و خضر و زيت و كل المستلزمات الغذائية اللازمة ⁦⏺️⁩ كل الفئات معنية بالعصيان المدني من عمال و تجار و مؤسسات الا المستشفيات و بعض الصيدليات ⁦⏺️⁩ حاول ألا تخرج من المنزل إلا إذا استلزم الأمر لنترك الشوارع فارغة ⁦⏺️⁩ ستكون مسيرة 8 مارس ضربة قاسمة للعصابة الفاسدة و العصيان المدني الضربة القاضية و بعدها سترحل العصابة و سيرجع الحكم للشعب ⁦⏺️⁩ سنتخلص من العصابة و الانتداب الفرنسي على الجزائر و ستذهب ثروات البلاد للشعب و لتطوير البلد و سترجع الاطارات المهاجرة للجزائر ⁦⏺️⁩ سيدخل الشعب الجزائري للتاريخ بالقضاء على العصابة الفاسدة بطريقة حضرية لم يشهد لها التاريخ من قبل و بدون إراقة قطرة دم واحدة ⁦⏺️⁩ احذر من الذباب الالكتروني لإفشال الثورة السلمية الذي يحاول هذه الأيام ادخال الشك و فالفتنة بين الشعب ⁦⏺️⁩بارطاجي في جميع الجروبات و الصفحات و ارسل لجميع الاصدقاء لتساهم في إنجاح هذا العرس الثوري التحرري الحضاري الديموقراطي ⁦⏺️⁩ غير صورة بروفايلك و صورة صفحاتك الى صورة العصيان الموجودة أدناه ⁦⏺️⁩كن على يقين أخي الثوري أن العصابة تحتضر و هي في آخر ايامها و ا

  13. ايها الشعب الجزاءري احذر من الجيش فانه بدأ يتقرب اليكم بمكر وخداع بدعوى انه بجانب الشعب والحقيقة ان الجيش هو سبب محنة الجزاءر  ( والعشرية السوداء شاهدة على ذلك  ) وسيعمل المستحيل لكي يبقى هو الحاكم الفعلي للجزاءر ببوتفليقة او غيره وهذا هو السبب الذي جعله يتماطل في تحقيق مطالبكم الواضحة والملحة الى ان يجد البديل تكون فيه نفس مواصفات بوتفليقة اللهم اني بلغت فاشهد

  14. ضرورة التغيير السلمي في الجزائر من أجل إسقاط النظام هذا المطلب الأسلوب الوحيد الأنجع لمكافحة ا لنظام المستبد.

  15. ضرورة التغيير السلمي في الجزائر من أجل إسقاط النظام هذا المطلب الأسلوب الوحيد الأنجع لمكافحة ا لنظام المستبد.

  16. مؤشرات إضافية على انحيـاز الجيش للحراك

  17. جمال

    يجب على النخبة الجزائر أن تعي بدقة المرحة ، وأن تحتفظ بسلمية المظاهرات ، هناك خاصية لهذا الحراك وهي أنه يتم ضد رئيس ، الكل يتكهن بين اليوم والأخر بأنه سوف يلفظ أنفاسه الأخيرة ، وهذا ما يجب أن يوضع نصب النخبة العسكرية التي يجب أن تكون مع الشعب لا مع مومياء شبه ميتة ، ذلك البيان الذي سوده ازلام النظام ما هو إلا مقلب من أجل إعطاء ناهبي المال العام الفرصة من أجل الفرار بجلدهم ، وهو مقلب من أجل إعطاء العصابة الفرصة من أجل إعداد دمية جديدة على مقاسهم ، وذلك من أجل تمرير قرارات لا شعبية ، وبالتالي يفرغون هذا النضال الشعبي من محتواه الحقيقي ، وقد يكون مقلبا من أجل إعطاء فرصة للوبي الإستعماري الفرصة من أجل تنصيب رئيس يتناغم مع مصالح فرنسا . في هذا السياق نحن نحبذ الأستثمارات الخارجية ولكن بمنطق رابح / رابح لا بمنطق النهب ، وعي المواطنين بدقة المرحة يجب أن يدفع النخبة من أجل السيطرة على الاعلام ، الذي يجب أن تشارك فيه النخب التي توجد في الظل ، ولا يجب بحال من الأحوال إعطاء الفرصة لأبواق النظام ، الذي مارسوا على شباب الجزائر غسيل الدماغ منذ عقود . يجب أيضا وضع الشخصيات المشبوهة في القوائم السوداء ، كما يجب توعية أفراد القوات المسلحة الجزائرية بضرورة التعاون مع المواطنين الأحرار ؛ الجزائر في حاجة إلى اصلاحات وإلى ورشات عمل ، أنه عمل تنموي يستهدف البناء ، وكل عمل يستهدف العنف هو سلوك سوف يرجع البلد إلى الوراء . ثم الحذر من أطراف خارجية تريد التدخل في شؤونكم ، سواء غربية ، أو خليجية ، نعم أنتم في حاجة أموال ، ولكن لتقدم تلك الأموال إلى أيادي أمينة دون أن يكون ذلك ذريعة من أجل إلتفاف الخليجيين في شؤونكم ، أما تدخل أمريكا فوقاحتها يعرفها الجميع ، هي عدو للشعوب عدائها واضح ، لذلك احذروا من العدو القريب ، وللتكن ارادة الشعب هي الفيصل ...حفظ الله شعب الجزائر ، وتحية لشباب الجزائر المناضل  !

  18. Hakimi driss

    ما يقع يوظح شيئين اثنين : * قلوب الجزائريين كانت معمرة منذ زمان ضد نظامه رغم محاولات الذباب الاكتروني البئيسة * نظام الجزائر أكثر نظام كرطوني عرفه التاريخ لم يسقط سابقا لأنه لم يكن وقتها لا فاتسبوك و لا أنترنيت والآن سيسقط بسرعة هائلة وسيهرب كل جينيرالاته و مسؤوليه إلى الخارج بسرعة خوفا من المحاكمات والتجريد من الممتلكات

  19. جزائري زعفان

    لا نريد سيناريو مبارك في الجزائر ’ نريد سيناريو جزائري و هو ان تنتهي هذه الحتجاجات ’ برحيل كل رموز و ازلام هذا النظام ’ و يجب ان نكون اذكياء هؤلاء العصابة لن يفرطو في مصالحهم بسهولة ’ هم لا تهمهم الجزائر او الشعب ’ حتى السلطة يتشبثون بها فقط لحماية مصالحهم ’ و عليه فانا انصح عقلاء الشعب بترديد شعار : المسامح كريم و العفو عن من تخلى عن سلطته و بعض ثروته ان كانتله مثلا 100 مليون دولار نترك له 5 ملايين دولار ’ و يخير بين البقاء في الجزائر و الاسثتمار فيها او مغادرتها

  20. رمضان

    على اركان النظام الفاسد من مدنيين و عسكريين الرحيل خارج ارض الجزائر التي دنسوها و حاولوا ارهاب شعبها المناضل و الشرفاء في هذا الوطن فعلى الشعب الاتجاد لطرد هؤلاء الشياطين الفاسدين و يقول لهم بصوت واحد ان زمن الخوف و الشياتة قد انتهى لغير رجعة و ليعلم الناطق باسم العصابة قايد هم طالح انه راس الفتنة و الفساد وان الشعب تفطن ووعى ولايمكن تضليله بالمسرحيات الانتحابية و على الشعب محاسبته و العصابة معه على كل دينار سرق قبل طردهم من هذا الوطن

  21. جمال  (2 )

    حقا أن المواطنين كانوا يكبتون احاسيسهم في داخلهم وذلك لعدة أسباب ، وجود منافقين من ذوي الوجوه المتعددة في قلب النظام ، كانوا كل هذه المدة يتلاعبون بالشعب ويدغدغون مشاعره ، وفي كل مرة يبدلون جلدهم ، وكان يساعدهم في ذلك الإعلا م المأجور الذي يخفي الحقائق ، ثم هناك حيلة خبيثة يستعملها النظام ، أنه يختفي وراء القضايا الخارجية ، هذا فرنسي يزور البلاد ، وهذا مسؤول امريكي للتشاور ، وهذا وزير من اليابان ، كل ذلك يسودون به شاشات التلفزة ويعطوكم الأنطباع بأن الجهات الرسمية نشطة وأن البلاد تسير في ركاب الكبرى ، يضاف إلى ذلك هؤلاء المتفرنجون الذين ازلام النظام ويعطونكم صورة خاطئة عن الوضع ، ومثل هذا يحدث في المغرب ، حتى أصبح النفاق إختيارا تاريخي وإستراتيجي لا سلوكا فرديا كما قد يظن ، فالحكام يسرقون ولكن أجهزة الأمن تخيفنا وتحاول كتم أنفسانا الحقيقة ، أما القضاء فهو لعبة بيد الملك ، أقول لعبة بكل معنى الكلمة ، فعوض أن يجز في السجون بوزراء متقاعسين ، الأن أبناء الريف يعانون من التعذيب في السجون ، أما رئيس حكومة الذئاب الملتحية فأصبح يحرض الملك على الشعب ، لأن الشعب قد ضاق ذرعا بهذا الوقار الزائف ، ومقابل ولائه استفاد من منحة قدرها ٧ ملايين في الشهر، ومن أجل إخفاء شرهه أصبح مؤخرا يزور القبور كالصالح الزاهد في الحياة  ! مثل هؤلاء المنافقين هم الذين يؤخرون الإصلاح الجدي للبلاد ؛ وهم يناورون السنين ذوات العدد ويخادعون . الآن إستفاق المغاربة من خداعه ، لكنهم ما أن يكونوا أمام صناديق الإقتراع حتى يعاودوا الخطأ المرة والمئات من المرات ، نحن شعب جاهل وضعيف هذا كل شيء ، رغم بريق اعلامنا . استفيدوا من الدروس وحذار من المنافقين .

  22. عمد المالك شلال

    أشمعو يا شعب. شبعتو حرية وديمزرواطية و لا مازال؟ سوف اصبح الرئيس ولكي اضمن لكم لن ألسق في كرسي الرئاسة سوف أذهن جسدي بالزيت حتى لا ألتسق. هل تفهمونني؟ راني زعفان ولو انني لست زعفان. من فيكم فهمان؟ والله ماراني فهمان. استحلانها في القيادة وصعب علينا نشمو. هل تحبوننا نذهب بدون ملايير. آعندي اولاد كلهم بحاجة لثروات. الثروة لي سرقت تكفيني، منين راح نجيل لهم ثرواتهم؟ ماعندي حرفة غير السرقة. أتقو الله واتركونا نحكمكم بالتي هي احسن فسوف تندمون لاننا احسن نظام في العالم يسرق منكم بدون ان تتعبو. هل تريدون التعب؟ الديمقراطية كلها افتراءات مثل كذبة الحقوق. ليس هناك حقوق لنكن صرحاء مع بعضنا. هل تقبلوننا؟ حاضر سنبقى نحكمكم لاننا لا نحترم آراءكم أصلا ولكننا نحب الحكم والمناصب والسلطة والقوة والمال. سكوبيدو

الجزائر تايمز فيسبوك