مصطفى بوشاشي: بيان ترشح “بوتفليقة ” استحمار للشعب الجزائري

IMG_87461-1300x866

في  تدخل    له   قبل  قليل   في  حصة  لقناة   اخبارية   صرح  الحقوقي  “مصطفى  بوشاشي” ,   ان  ترشح  بوتفليقة   لعهدة  خامسة,  هو  فضيحة   كما  انه  خرق  للدستور  , و الدستور   واضح   في  هذا  الشان , كما  ان  بوتفليقة   لم  يقدم  ملف  ترشحه   شخصيا   للمجلس  الدستوري   !!!

و ان  ترشيح   بوتفليقة   ضد   ارادة   الشعب ,  بعد  المظاهرات   الشعبية  الرافضة   للعهدة   الخامسة  , و كذلك   علق  بوشاشي   على   الندوة الوطنية  التي  جاءت في  بيان  ترشح  بوتفليقة ,  انها   “استحمار”   للشعب   الجزائري  , لانه  من  غير  المعقول   ان  نفس  الشخص  , الذي  فتح  عدة  ورشات   لاصلاح  العدالة  و الادارة   عندما  جاء  سنة 1999  , بعد  20  سنة  لم  يفعل  شيئا  , و ايضا  كيف  لنفس  الشخص  الذي  وعد  باصلاحات   نوفمبرية  سنة  2011  , و  لم  يفعل  ذلك  انذاك ,الى  غاية   اليوم  و الان   عشية  ترشحه   لعهدة  رئاسية  خامسة  يقول  انه  سيقوم  باصلاحات !!! 

و بخصوص   حراك   المحامين  و  مقاطعتهم   للمحاكم ,  مناهضة  للعهدة  الخامسة  ,اشاد  بوشاشي   بهذا   العمل , و قال  ان  مهمة  المحامات  مهنة  مقدسة  , كما  دعى  الى  التوحد  وطنيا  و  تقوية  الصف  , من اجل  مستقبل  افضل  للجزائر  .

و بخصوص   قضية  “علي  غديري ” ,  و ما  اثير  من  جدل  حول  توكيله   لمقران  ايت  العربي , لدفع  ملفه   قال  بوشاشي   ان  غديري   حضر  شخصيا   للمجلس  الدستوري ,  كما  ينص  عليه  الدستور  , و  ربما   هناك  هفوة  منه  عندما  وكل  مقران  ايت  العربي   , لدفع  ملفه   باعتبار  مقران  ايت  العربي  منسق  حملته  ,و ايضا  خبير  في  القانون   و مؤهل   جدا  لهذه   المهمة  .

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. أشرف العزوزي

    الى كل الاخوان الأحرار في الجزائر. المجاهد بوتفليق لا يعلم أنه مرشح للانتخابات، الخطاب الذي ألقاه الكلب يوم امس كتبه القواد صالح ومجموعة من المنافقين . النضال هو سلاحنا لتحرير البلاد من الاستعمار الصهيونى الممارس على شعبنا المجاهد، كلنا إلى الشارع مهما بلغ الثمن . الثورة لإنهاء الغطرسة المذلولة. عار أن ينتخب رجل رئيسا وهو في غيبوبة، مليون ونصف شهيد لتحرير البلاد من الاستعمار الفرنسي، نصف مليون لتحريرها من الاستعمار التفليقي.

  2. جزائري

    الخلل ليس في بوتفليقة بل في الحكام الحقيقيين للجزائر منذ الاستقلال أما بوتفليقة و قبله من رؤساء ما هم سوى ناطقين رسميين للعصابة الحاكمة و تبادل الأدوار فيما بينهم. يجب التظاهر من اجل نزع السرطان من جذوره أما بوتفليقة او من يأتي بعده فلا يغير شيئا في السياسة الجزائرية. يجب إحالة الحكام العجزة الجهلة و الاميون على التقاعد و ترك الأمور للشباب الواعي و المثقف لرجوع القطار إلى السكة. الجزائر ملك الشعب الجزائري و ليس ضعية للعجزة الحاكمة.

الجزائر تايمز فيسبوك