عاجل:الفريق قايد صالح يخطط لسيناريو خبيت لإخماد المظاهرات بضربة ارهابية وقودها عصابة البوليساريو

IMG_87461-1300x866

حسب مصادر جد مُطلعة قريبة من المؤسسة العسكرية الجزائرية التي أكدت " للجزائر تايمز" أن مديرية الاستعلامات الخاصة التابعة للفريق قايد صالح ، بصدد التحضير لعملية إرهابية  بمباركة دول عربية وأجنبية، مستعينة بعصابة البوليساريو لقمع الشعب الجزائري كما وقع في العشرية السوداء او كما استعملهم القدافي في قمع الليبيين اثناء الثورة قبل الاطاحة به ، وقد لاحظ السكان في يوم السبت و الأحد الماضي دخول حافلات الى مخيمات الصحراويين بتندوف قصد نقل جنود من مرتزقة البوليساريو الى شمال الجزائر و لم يعرف لحد الان الهدف من هذا و في أغلب الظنّ هؤلاء الجنود نقلوا الى الشمال للمشاركة في قمع انتفاظة الشعب الجزائري من أجل إيقاف الثورة الجزائرية الشعبية العازمة على إسقاط النظام الحالي وضد العهدة الخامسة، و هي بالتالي تعمل على تذكير الشعب الجزائري بـ"العشرية السوداء"، و كذلك من أجل رسم ملامح الإرهاب الإسلامي  بالجزائر أمام كل الدول الغربية، و أن هذا الأخير (الإرهاب الإسلامي) ما يزال بمثابة الشبح الذي يتهددها و هو قادرٌ على تهديد مصالحها سواء النفطية و الغازية في أية لحظة.

و تستهدف العملية الإرهابية المرتقبة، لخلط الأوراق ولجم ثورة الشعب الدي أصبح يتوق الحرية و بالتالي اتهام المعارضة الجزائرية بالخارج وعدة أطراف أجنبية  (........)، بكونها تقف وراء العملية  الأمر الذي سوف يُعرقل مساعي الشعب و المعارضة مسيرة التغيير الجذري والسلمي.

و قد تُستعمل هذه العملية قصد إظهار أن الجزائر هي الأخرى ضحيةً من ضحايا الإرهاب  خصوصاً بعد تــَعالـي أصوات جزائريي الخارج مُطالبين بإعطاء فرصة للإسلاميين في تسيير دواليب الحكم ببلدهم الأم الجزائر، بعدما تبين لهم بالملموس أنهم أضحوا السبيل الأمثل من أجل جزائر حرة أصيلة، و كذلك لم يعودوا كـورقة أو "فزاعة" تُخـيف الشعب الجزائري الأبـيِّ  مستفيدين من تجربة "المغرب " و "تونس".

و أكـّد الضابط الجزائري "الشريف" لم يكشف عن هويته خوفا على نفسه وعائلته من العصابة الحاكمة ، أن مديرية الاستعلامات الخاصة التابعة للفريق قايد صالح تجمع عدة عناصر لها تجربة كبيرة و باع طويل في فبركة العمليات الدموية، و إلصاقها عُنوةَ بالإسلاميين كما جرت العادة لكن هدة المرة ستلصق بالمعارضة بالخارج للضغط على بلدان الإقامة بتسليمهم إياها عن طريق الأنتربول الدولي، و حسب نفس المصدر العليم فإن العملية المرتقبة سوف تُسرِّع بتطبيق مشروع "الإنقلاب الطبي" الذي سيُطيح حتماً بالرئيس "عبد العزيز بوتفليقة" كمخرج لأن عائلة بوتفليقة يرفض العودة من سويسرا لتكون قريبة من أمواله الطائلة المنهوبة من الجزائر، مُطبقين بذلك بنود الفصل 88 من الدسنور الجزائري، الذي يُستساغ  من مضمونه، تنحي السيد الرئيس بعد عدم تمكنه من ممارسة مهامه الدستورية كقائد للبلاد.

 

حفيظ بوقرة خاص للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. الجزائر في قلب الاعصار

  2. تحذر من مرتزقة صحراويوا البوليساريو

  3. القايد صالح سيوظف البوليزارو في عمليات ارهابية داخل الجزائر

  4. كلام خطير جدا جدا

  5. اطردوا هده الشردمة من ارضنا

  6. ورم خبيث داخل الجزائر

  7. ouba

    وعند ربكم تختصمون ..........كل واحد سيحاسب .....

  8. التواطؤ المكشوف لزمرة الانفصاليين من ا لبوليزاريو،المسخرين من طرف النظام الجزائري ؛ويشكل خطرا داهما على السلم والآمن بالمنطقة

  9. تواطؤ “البوليساريو” مع الجيش لضرب استقرار الجزائر

  10. اليونسي محمد

    والله اتمنى الا يتم هدا في حق الشعب الجزائري الشريف والمناظل. اتمنى الا بقوم هؤلاء أعداء السلم والسلام وأعداء الأمن في حق شعب أظهر العالم انضباط وحظارة التظاهرات السلمية التي قام بها داخل الجزاءر وخارجها في مختلف العواصم الاروبية ! الشعب الجزائري لا يعادي أحدا في تظاهرانه وإنما فقط يطلب حقا شرعيا كن حقوقه المشروعة. لقد خرج الشعب الجزائري الشريف وبكل أطيافه وبكل شرائحه وعلى مختلف سنهم خرجوا جميعا بانتظام وبكل حل لبلدهم خىجوا ليطالبوا بسماع صوتهم فأين العيب في هدا ؟ ولكن مع الأسف الشديد أن السلطة المتشبثة بالحكم في الجزاءر لا يهمها سلامة ورفاهية المواطن الجزاءيري الشريف وسوف لا تتردد في فتل الأبرياء ضلما وبهتانا وسوف تستعمل كل ما لديها من إمكانيات وقد رأينا همجيتها في بداية التسعينات والتي ذهب ضحيتها أناس أبرياء نساء كانوا تم رجالا أطفالا كانوا أو عجزة ! اما البوليساريو فهي كانت وما تزال اداتهم الفعالة في كل مناوراتهم الخبيثة واستعمالها للتنكيل بالشعب الجزاءيري الشريف بلباس مدني أو بأشياء مزيفة أخرى فهو أمر أساسي لهم . لقد رأينا دور البوليساريو في قمع والتنكيل بالشعب الليبي عندما ثار على القدافي. البوليساريو قد خلق لتنفيد أعمالهم الشريرة في حق الشعب الجزائري والجيران . مع الاسف الشديد اننا قد رأينا تمدن وحظارة الشعب الجزائري الشريف وعمق ذكاءه والمستوى التعليمي والثقافي والمعرفي الدي يتحلى به شرفاء الجزاءر سواء من هو داخل الجزاءر أو خارجها لقد رأى العالم كل هدا ما عدا الطغمة الحاكمة في الجزاءر هي الوحيدة التي تتجاهل إمكانيات الشعب الجزائري الشريف. يا اخي انهم لا يطالبون الا بحق مشروع فلمادا تحرمونه من حق كهدا؟

  11. أيت السجعي

    أكيد أن أركان النظام الجزائري المترنح أمام الضربات المتتالية والمركزة المسددة لمختلف نقاط قوته من طرف الشعب الشقيق لن يتوانى ولن يتردد في سلك جميع السبل البغيضة من أجل المحافظة على مصادر النهب والريع وأكيد أيضا أن عصابات البوليزاريو لن تتردد في رد الدين الذي في عنقها لنظام آل بوتفليقة غير أننا على يقين بأن البوليزاريو ستكون فأل سؤ على عصابات قصر المرادية كما كانت وبالا على الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي. اللهم احفظ الجزائر وشعبها وخلصها من يد الطغمة الحاكمة هناك حتى تعود كما كانت عبر التاريخ حرة ابية مسالمة ومع محيطها متساكنة.

  12. القايد صالح يلخص فساد الجيش وفشل الحكومة

  13. ALGÉRIEN AN YME

    Le caporal,home fort pure création des Bouteff et placé sans aucun mérite no table a la tète de l'armée malgré qu'il n 'en est pas compétent ,cet énergumène sans foi ni loi qui n' est en réalité qu' un inculte d'illettré confirmé sans compétences no tables, serait prêt a toutes les bassesses dont l utilisation des milices sauvages et barbares du polisario pour massacrer le peuple algérien ,un peuple algérien ,qui s' est finalement débarrassé de sa peur et de son traumatisme hérité des années 90 ,un peuple déterminé et révolté a l’extrême contre le régime militaire dictatorial harki de gay de salah et ses sbires de caporaux d'assassins ,qui seraient prêts a étouffer par la force des armes les aspirations du peuple algérien pris en otage qui cherche a travers des manifs a caractère pacifique a recouvrer ses libertés et sa dignité confisquée durant des décennies par un régime barbare militaire assassin prêt a toutes sortes de crimes odieux et abjects pour conserver le pouvoir totalitaire et dictatorial . N'ayant pas confiance en ses soldats algériens qui ref useraient surement de massacrer le peuple algérien révolté contre le régime fantoche harki /Bouteff ,le caporal gay de salah le multimilliardaire serviteur des Bouteff ferait très certainement appel aux milices barbares du polisario pour accomplir des bassesses monstres pour étouffer la révolte populaire et arriver a leur fin celle de sauver le regime pourri en place. Les prochains jours nous verrons ce que compte faire le caporal gay de salah des milices du polisario qui actuellement sont transportées des camps de Tindouf vers l 'intérieur du pays .

  14. avec le Polisario sur son sol le peuple algérien n'est pas sorti de l'auberge c'est ce appelle le loup dans la bergerie mais qu'Allah le tout puissant vienne en aide au peuple algérien le protège et le préserve du mal de ces terroristes et de leurs employeurs que rien n'arrête pour arriver a leurs fins diaboliques ce peuple qui a payé un lourd tribut et consenti d'énormes sacrifice pendant la décennie noire mérite le respect la considération un avenir meilleur et une vie décente tous nos vœux de bonheur l'accompagnement puisse Allah les entendre et les exaucer

  15. ALGÉRIEN AN YME

    La preuve du désarroi qui s'empare du caporal du nom de gay de salah l'inculte et individu illettré esclave de Bouteff,un énergumène d'opportuniste sans foi ni loi qui se positionne par orgueil contre le brave peuple algérien qui avec courage et détermination se révolte contre le régime dictatorial le plus horrible au monde. Il va de soi donc ,que le minable caporal inculte et illettré de gay de salah ,un individu sans aucun bagage ni connaissance no  table en politique ,soit très reconnaissant envers son maître Bouteff qui l'a placé la ou il est toujours aujourd'hui a la tète de l’armée algérienne sans aucun mérite ni aucune compétence no  table,un poste de haute responsabilité qui dépasse de très loin ses maigres compétences mais qui lui a permis de se servir pour se retrouver multimilliardaire en euro et en dollar ainsi que ses rejetons qui contrôlent plusieurs sociétés familiales en Algérie... Le sinistre caporal gay de salah le vieillard ventru est l'ennemi juré n0 1 du peuple algérien comme les sinistres opportuniste et arrivistes d'escrocs Ouyahya ,Sallal,lesAmmar,Haddad,Ouled Abbas ,Benyounes ,Bouchreb et le reste du clan mafieux et criminel qui se sont enrichis en détruisant l'économie et l'avenir du pays. Les ennemis du peuple algérien auront un jour proche a répondre de leurs crimes abjects commis sur le peuple algérien,ils finiront tous très mal comme ont fini tous les dirigeants arabes corrompus et criminels avant eux chassés par leur peuple et qui croupissent en prison aujourd'hui...

  16. le Polisario un nid de vipères sur le sol algérien pour qu'ils le maintiennent la ce n'est pas anodin sa tâche première c'est d'emmerder le Maroc et lui mettre les bâtons dans les roues et un jour il servira à autre chose et comme les occasions ne manquent pas l'homme a tout faire ses mains expertes leurs seront d'un grand secours pour les tâches quotidiennes et les bricolages courants ses employeurs en bons managers ont toujours de la suite dans les idées

  17. الصحراء المغربية

    عصابة البوليزاريو لاتصلح الا للارهاب وقتل الابرياء و هل ستنسى خير الجنرالات الذين جوعوا الشعب وشبعوا المرتزقة لقمع الشعب الجزاءري اذا مافاق من شباته وطالب بالتغيير والاصلاح

  18. Boubou

    الحمد لله. بدات البوادر تظهر ليل نهار وانتم تتبججون وتنبحون وتهلهلون الصحراء الغربية البوليزاريو ها غضب الله قد حان ها هو اللقيط الفرخ الصغير قد شب وتششبب وها هو يضربكم ويسلبكم حريتكم وارزاقكم وقوتكم نعم سيقتلكم ويسفك دماءكم ويأكل لحمكم وها هي بداية عشرينية وليست عشرية هذه المرة كما تسمونها سوف تودونه بالغلي والنفيس لما فعلتموه لمدة 45 سنة من الهم والتعنت والتبجج والتنرجس ما نقول لكم الا بصحتكم وعافيتكم بالعشرينية التي انتم في بدايتها يا اصحب تخرير المصير وتخرير الشعوب هيا حرروا وخرروا الشعوب والقبائل والدواوير والاحياء والقرى والمدن والجبال حرروا حرروا

  19. ALGÉRIEN AN YME

    ALGÉRIENS , SACHEZ SI   VOUS TIRE DESSUS DURANT LES MANIFS DE VENDREDI 1 MARS CE S T LES MILICES DU POLISARIO AMENÉES DES CAMPS DE TINDOUF POUR CETTE SALE ET CRIMINELLE BESOGNE. LES ÉLÉMENTS DE L’ARMÉE ALGÉRIENNE N'ACCEPTERAIENT JAMAIS DE TIRER UNE SEULE BALLE SUR LE PEUPLE ALGÉRIEN..

  20. les jours de Boutaflika «sont comptés»

  21. بوحمرون وبوشويكة

    هيهات ثم هيهات كم من مرة تم تأجيل رحيل النظام الفاسد والسارق للبلاد والقاتل لكن هذه المرة المحنط تم عزله أما وحيد القرن فسيباع جلده غاليا

  22. gaid Salah vise la présidence et il ne compte pas s'arrêter en si bon chemin et pas question de faire une halte pour souffler quelques peu et avaler sa salive il aura toute l'éternité pour se reposer au palais de la mouradia où l'attend un fauteuil roulant vacant encore chaud pour cela il va utiliser tous les moyens et la grosse artillerie si il le faut les combats loyaux il laisse ça a d'autres c'est pas le moment de faire dans la dentelle et il faut battre le fer pendant qu'il est encore chaud et le Polisario entre le marteau et l'enclume

  23. احمد

    ظهر بالواضح الجلي ان الذي يحكم الجزاءر هي عصابة جاثمة على صدور الجزائريين الأحرار وأنها لاتترك الجزاءر دون تخريب وتدمير لو كان هذا النظام يحب الجزاءر لقام بتنظيم انتخابات عادلة وشفافة وعفى عن يوتفليقة لانه يحتضر ولا يصلح لحكم الجزاءر لكنهم عصابة استولت على الجيش والمحروقات ووظفت البوليزاريو للمهمات القذرة فعصابة البوليزاريو تريد االاستلاء على الصحراء وتتوحد مع عصابة الجزاءر لتسود وتحكم في المنطقة لكن احرار الجزاءر والمغرب سينتصرون على هذه العصابات ان قواد البوليزاريو لا ابراهيم الرخيص ولا اعوانه لا ينتمون الى الصحراء المغربية وحتى ابراهيم الرخيص تم تنصيبه من طرف عصابة حكام الجزاءر وهو لا يمثل الصحراويين لانه لاينتمي لهم لقد أراد الله ان يوضع عصابة المورادية ولقيطها البول ساريو ، الذل والخذلان للعصابتين

  24. في الاسابيع الماضية وقد اشارت الى ذلك ربما الجزائر تايمز الالكترونية هذه وكذا على الفايس بوك ان ضباطا من جيشنا الجزائري بمباركة من القايد صالح وبإذن منه قد اجتمعوا بمسؤولين عسكريين بمخيمات الصحراويين بتندوف من اجل نقل العسكريين والمدنيين الى صناديق الاقتراع لرفع نسبة المشاركة في الانتخابات كما فعلوا في الاستحقاقات السابقة وللتصويت بكثافة على بوتفليقة والمشاركة في حملته الانتخابية بقوة لكي يبينوا للشعب الجزائري ان مجموعة مهمة من المواطنين تريد استمرار بوتفليقة وكذا وضع عسكر البوليساريو في حالة استعداد لقمع المظاهرات والاحتجاجات إن هي وقعت لان عسكر البوليساريو اغلبهم مدربين على حرب العصابات والقتل دون رحمة ولا شفقة بدولة كوبا وفنزويلا لان منذ أمد طويل وهم يستعملون المدنيين والعسكريين ومسوؤليهم في المهمات القدرة بالجزائر او خارجها حيث ارسلوهم لمؤازرة القدافي بليبيا اثناء الثورة عليه وكذلك ارسلوهم الى الصحراء بالمغرب ودسوا بعض العساكر المدربين على القتل مع العائدين وقتلوا العديد من افراد قوات الامن المغربي الذين لم يكن لذيهم لا سلاح ولا غيره بمخيم اكديمزيك بضواحي مدينة العيون بدم بارد وللتأكد من ذلك الدخول الى اليوتوب والبحث على " احداث مخيم اكديم مزيك بالعيون" وترون ايها الجزائريون قساوة قلب عساكر البولساريو لانهم عصابة اصبحت تتاجر في كل شيء خاصة وان مسؤولينا بالجيش الجزائري اصبحوا لا يقدرون محاسبة مسؤولي البوليزاريو لانهم متورطون معهم في الاتجار الدولي في المخدرات وكل الممنوعات كذلك لانهم استعملوهم في قتل الشعب الجزائري اثناء العشرية السوداء لانهم هم سلاح حكامنا للقيام في اي وقت بالمهمات القذرة خاصة وان الشعب الجزائري لا يعرفهم جيدا.

  25. الصحراء المغربية

    بالطبع في صالح المخزن لان الله سبحانه وتعالى يستجيب داءما لدعوات شعب المخزن منذ وفاة المقبور بومدين بوخروبة. ومصطفى الوالي والقذافي ومحمد عبد العزيز المراكشي والدور اتي على بوتفليقة الذي اذله الله في الحياة قبل الممات مع ذكر العشرية السوداء وجراءمها وفضاءحها التي لازالت ترخي بظلالها على المشهد الجزاءر سياسيا واجتماعيا واخلاقيا لتبقى لعنات المخزن تتبعكم يا جزاءريين الى الاخر

الجزائر تايمز فيسبوك