أويحيى يخرج عن صمته ويهدد الرافضين للهردة الخامجة

IMG_87461-1300x866

في أول تعليق له على المسيرات الرافضة للعهدة الخامسة الجمعة الفارط، قال الوزير الأول أحمد أويحيى إن الانتخابات ستجرى في أقل من شهرين ومن حق أي كان مساندة أي مترشح ومعارضة أي مترشح والصندوق هو الفاصل، مايعني استحالة سحب الرئيس بوتفليقة ترشحه لعهدة خامسة.

وقال أويحيى أمام نواب البرلمان بمناسبة عرض بيان السياسة العامة للحكومة “خرج يوم الجمعة الماضي  عدد معتبر من المواطنين في مسيرات مطالبة بالتغيير، وهنا نذكر أن الدستور يكفل حق التظاهر  إلا أنه في نفس الوقت ندعو هؤلاء المواطنين إلى التحلي باليقظة لكون النداءات لهذه المسيرات، تأتي من مصادر مجهولة وهو ما يدعو إلى التخوف من الإنزلاقات الخطيرة”.

ونوه الوزير الأول باحترافية القوات الأمنية و مهنيتها في تسيير المسيرات والحفاظ على النظام العام.

وأضاف أويحيى في أول تعليق له على مطالب المتظاهرين، “نؤكد الآن الرئاسيات ستكون مناسبة لاختيار من يراه الشعب مناسبا والدفاع عنه والاعتراض على من يشاء والفصل للصناديق التي تفرز من يختاره الشعب”.

كما دعا أويحيى الرافضين للعهدة الخامسة، إلى المشاركة بقوة في الندوة الوطنية التي يزعم الرئيس بوتفليقة في تنظيمها بعد الرئاسيات، في إشارة صريحة أن الرئيس المترشح فائز مسبقا في استحقاق 18 أفريل القادم

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. كمال

    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله: للنشر على اوسع نطاق هذه قائمة المجرمين والفاسدين والشياتيين المطبلين والمساندين لهم والمرجفين والمثبطين الذين يجب مقاطعتهم قبل سقوط النضام وتقديمهم للعدالة بعد سقوط النظام: 1- السعيد بوتفليقة. شقيق الرئيس 2- القايد صالح. نائب وزير الدفاع قائد اركان الجيش والوطني الشعبي. 3- احمد اويحيى. الوزير الاول ورئيس حزب التجمع الوطني الديمقراطي. 4- معاذ بوشارب. رئيس البرلمان ورئيس حزب جبهة التحرير الوطني. 5- عبد القادر بن صالح. رئيس مجلس الامة. 6- عبد المالك سلال. وزير اول سابق ومدير الحملة الانتخابية للرئيس عبد العزيز بوتفليقية. 7- محمد بن حمو. رئيس حزب الكرامة. 8- عمار غول. رئيس حزب تجمع امل الجزائر  (تاج  ). 9- عمارة بن يونس. وزير سابق ورئيس حزب الحركة الشعبية الجزائرية. 10- نعيمة صالحي. نائب بالبرلمان ورئيسة حزب العدل والبيان. 11- عبد المجيد سيدي السعيد الامين العام الاتحاد العام للعمال الجزائريين. 12- علي حداد. رجل أعمال ورئيس منتدى رؤساء المؤسسات. 13- نورية بن غبريت رمعون. وزيرة التربية الوطنية. 14- عثمان طرطاق. رئيس المخابرات الجزائرية. 15- نور الدين بدوي. وزير الداخلية والجماعات المحلية. 16- نورية حفصي. عضو اللجنة المركزية لحزب حزب التجمع الوطني الديمقراطي الجزائري وعضو الاتحاد الوطني للنساء الجزائريات وعضو مجلس الامة 17- بهاء الدين طليبة نائب رئيس المجلس الشعبي الوطني. 18- محمد مقدم المدعو انيس رحماني ابن حركي ومدير مجمع النهار 19- زين يوسفي مدير قناة نوميديا نيوز. 20- عارف مشاكرة. بوق للنظام. 21- عبد السلام بوشوارب وزير سابق. 22- عمار سعيداني. الأمين العام لجبهة التحرير الوطني ورئيس سابق للمجلس الشعبي الوطني الجزائري. 23- بلقاسم ساحلي الامين العام للتحالف الوطني الجمهوري. 24- جمال ولد عباس وزير سابق والامين االعام السابق لجبهة التحرير الوطني. 25- مدوري عبد الكريم المعروف بكريم الغانغ مغني الراب. 26- عز الدين نبيلي المعروف بعزو هود كيلر مغني راب. 27- عز الدين رمضاني. داعية مدخلي. 28- حبيبة محمودي. صحفية سابقة بالنهار وحاليا بالشروق. 29- فاطمة الزهراء بوصبع. الامينة العامة للمنظمة الوطنية لترقية ثقافة السلم. وهناك اسماء اخرى سنضيفها مستقبلا

  2. هواري

    افرحوا يا زوالية ’ خبر عاجل صدر منذ قليل من احمد اويحي ’ امر بتحريك طابعات النقوذ ’ و من يخرج للتظاهر سيعطى مليار دينار شريطة عدم العودة للتظاهر

  3. Marocain

    ياودي ديرولو العهدة الخانزة وخليوه طرونكيل وهو تاني يخليكم طرونكيل واااهاهاهاهاها ههههه

  4. ali الجزائرــــــ

    الشعب لن ينتخب ... الشعب لن ينتخب الشعب لن ينتخب الشعب لن ينتخب ... الشعب لن ينتخب ... الشعب لن ينتخب الشعب لن ينتخب الشعب لن ينتخب ... الشعب لن ينتخب ... الشعب لن ينتخب الشعب لن ينتخب الشعب لن ينتخب ... الشعب لن ينتخب ... الشعب لن ينتخب الشعب لن ينتخب الشعب لن ينتخب ... الشعب لن ينتخب ... الشعب لن ينتخب الشعب لن ينتخب الشعب لن ينتخب ... الشعب لن ينتخب ... ****************** ) ) ) أحمد أويحي سينتهي طال الزمن أو قصر ياعميل فرنسا يــــــــا .....

  5. رشيد كولونيا

    ‏بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على اشرف المرسلين ‏يا أيها الشعب الجزائري المقهور المظلوم ‏منذ الاستقلال ‏، كفانا استهزاء، وكفانا تلاعب بالألفاظ في ما بيننا، ‏وقفنا الكلام الردي، الأمر هنا يتعلق بأمة كاملة. ‏بإذن الله هذه المرة لا توجد انتخابات‏، فإن حصلت انتخابات سيفوز بوتفليقة بكلي تأكيد، ‏فعلينا أن نصد هذه الانتخابات، ‏حتى مسكت كل هذه العصابه الحاكمة قبل الانتخابات إن شاء الله، فإذا رزقنا الله ‏بحاكم من يخاف الله‏، ولا ينتظر الأوامر من الغرب، فعلينا محاكمة وإعدام كل هذه العصابه التي طبلة لخامسة،‏والله ثم والله حقهم هو الأعدام، لأنهم تجرءو على أمة‏بأكملها، وأخذ البلاد والعباد إلى الهاوية، فقرو بلادنا‏، هـجروا شبابنا ‏، اغتصبوا بناتنا، ‏حطموا سمعتنا في الداخل والخارج‏، وتظنونني إني اوبالي، ‏والله لا أبالي هذا أقل ما جنو ‏لأنفسهم في الدنيا، ‏وفي الآخرة ‏لنا رب بن كريم أعلم بهم مالا نعلم. ‏اللهم ‏شتت شملهـم، ‏اللهم انصرنا على القوم الظالمين‏اللهم انصرنا على القوم الظالمين اللهم انصرنا على القوم الظالمين ‏، اللهم اللهم وحد شبابنا اللهم وحد‏ قلوبنا‏أعلى ما فيه خير ‏في هذه الأمة ولهذا الوطن العظيم آمين يا رب العالمين

  6. ALGÉRIEN AN YME

    L'HOMME LE PLUS DÉTESTÉ DU PEUPLE ALGERIEN L 'ÉNERGUMÈNE HYPOCRITE ET OPP ORTUNISTE SANS FOI NI LOI 'UN CERTAIN OUYAHYA ALLAIT AFFR TER BIENTÔT S' IL NE FUIT PAS LE PAYS, S  TRISTE DESTIN. LA RÉVOLTE DU PEUPLE ALGÉRIEN FAIT FUIR VERS L' ETRANGER LES FAMILLES DES MOUFSEDINES PAR CENTAINES D'INDIVIDUS DURANT LES DERNIÈRES 48. LE CLUB DES PINS PRESTIGIEUX SE VIDE DE SES OCCUPANTS. Compte tenu de la situation politique celle du refus catégorique du peuple pour le 5eme mandat de Bouteff la momie et aussi le drame économique très grave que traverse le pays, le peuple algérien s'est finalement débarrassé du traumatisme des années 90 et de la peur pour affronter courage usement le complot de la mascarade de du projet satanique de vouloir réélire Bouteff pour un cinquième mandat . Un 5 eme mandat en faveur d un mort -vivant de Bouteff que la mafia qui l'entoure cherche a plébisciter alors qu 'il n'est en réalité qu 'une momie sans vie, impuissant paralysé et incapable de diriger le pays durant les 4 années passées . Un pays d 'ailleurs dirigé clandestinement et en son nom par une bande mafie use sans foi ni loi au pouvoir dont Said et gay de salah et tant d' autres opportunistes et profiteurs ,une bande mystérie use qui a détruit le pays et son avenir. Le peuple algérien,ces derniers jours a donné la preuve irréfu table qu' il est toujours vivant ,coriace et courageux, capable de défier les bandits de grand chemin ,pour faire échouer les plans diaboliques du clan mafieux des Bouteff et gay de Salah son valet . Les assassins de harki et le clan mafieux des Bouteff sont pris au dépourvue face a l'ampleur gigantesque des manifestations monstres du brave peuple algérien ,des manifs monstres qui voient le jour dans toutes les villes du pays ,organisées contre leur projet satanique de vouloir plébisciter la momie de Bouteeff... VIVE LE PEUPLE ALGÉRIEN

الجزائر تايمز فيسبوك