الصفعات تتهاطل كالمطر...رئيس مجلس البيرو للصداقة مع البوليساريو يدعو الجبهة لقُبول الحُكم الذاتي

IMG_87461-1300x866

في سابقة فريدة من نوعها دعا ريكاردو سانتشيث سيرا، مؤسس ورئيس المجلس البيروفي للصداقة مع البوليساريو، الانفصاليين إلى اغتنام الفرصة التاريخية التي تتيحها العملية السياسية للأمم المتحدة وقبول مقترح الحكم الذاتي، الذي تقدم به المغرب لطي صفحة النزاع الاقليمي حول الصحراء المغربية.

وكتب سانتشيث سيرا في مقال، نشر على الموقع الاخباري والتحليلي “بيروإنفورما”، “نحن الكثيرون من بين المؤيدين الدوليين لجبهة البوليساريو نعتقد أن الأخيرة يجب أن تغتنم الفرصة التاريخية التي تتيحها لها العملية السياسية للأمم المتحدة وتقبل الحكم الذاتي، بضمانات دولية، الذي اقترحه المغرب”

وأضاف أن “الذين يؤمنون بالشيء نفسه وسط البوليساريو هم كثر، والعديد منهم جهروا بانشقاقهم علانية”، مشيرا إلى أن التزامه لأزيد من عشر سنوات إلى جانب البوليساريو كمؤسس ورئيس للمجلس البيروفي للصداقة مع البوليساريو يمنحه “السلطة الأخلاقية، والحق وواجب الصدق مع أصدقائه من البوليساريو”

وتابع المحلل السياسي البيروفي “أعتقد أن الوقت قد حان لبدء منعطف كبير في هذا الكفاح لنكون في مستوى الظروف التاريخية ولتكون الجرأة والشجاعة في اتخاذ القرارات الحاسمة من أجل المستقبل ورفاهية الساكنة الصحراوية”.

وأبرز أنه منذ أن خلصت الأمم المتحدة في 2004 إلى عدم قابلية تطبيق الاستفتاء لأسباب تقنية وسياسية، ما فتئت تدعو إلى “حل سياسي وتفاوضي للنزاع”.

وذكر بأن مجلس الأمن اعتمد قرارا يدعو إلى “حل سياسي عادل ودائم ومقبول من الأطراف” وأن مبادرة الحكم الذاتي التي اقترحها المغرب “جادة وذات مصداقية وواقعية”، وتمثل بالنسبة للولايات المتحدة “مقاربة قوية لتلبية انتظارات ساكنة الصحراء”.

وأكد سانشيث سيرا، الذي اعترف بفشل وهم الاستقلال الذي تحلم به البوليساريو، أن “الواقع الدولي يجعل هذا الهدف “وهما”.

وأضاف الخبير البيروفي، الذي زار في العديد من المناسبات مخيمات تندوف، “اليوم، من الضروري الاعتراف بأن المغرب قد غير موقفه من النزاع بالانتقال من الاندماج الكامل إلى الحكم الذاتي السياسي الموسع بضمانات دولية”.

وتابع أنه مقابل ذلك “ظلت جبهة البوليساريو حبيسة موقفها الذي يبحث عن الاستقلال والذي تعتبره العديد من الدول الكبرى خيارا عفا عنه الزمن وقفزة في الفراغ مما يعني الرهان على دولة فاشلة وبؤرة ضد السلم والأمن”.

وأكد أن “المغرب، بنيويا وتاريخيا، يعتبر دولة ناضجة وحديثة ويتوفر على إمكانات هائلة للتنمية وفي هذه الظروف فإن مبادرته للحكم الذاتي فعالة”، مضيفا أن الانفصاليين يوجدون في حالة الجمود والأفق المسدود.

وفي هذا الصدد، كتب “لكنني لا أريد أن يحولني صمتي أو تصفيقي للانتصارات الزائفة إلى متواطئ في استمرار المأساة الإنسانية في مخيمات تندوف”.

وأضاف “منذ حوالي 44 سنة يعيش جزء من الساكنة الصحراوية في هذه الصحاري القاحلة بالاعتماد على المساعدات الدولية دون أفق للمستقبل . عائلاتهم مشتتة ويعيشون في ظروف لا إنسانية، متسائلا “ألن يكونوا في وضع أفضل من خلال العودة إلى بلدهم ولم الشمل مع عائلاتهم ؟.

وأكد سانشيث سيرا، الذي لطالما دافع عن الطرح الانفصالي في جلسات اللجنة الرابعة التابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة، أن عشرات الآلاف من الأشخاص سيكونون مستعدين للعودة إلى وطنهم وستفتح لهم المملكة أبوابها بكل سخاء.

وأضاف أن “الاتحاد الأوروبي جدد اتفاق الصيد والاتفاقيات التجارية والفلاحية مع المغرب بإدراج منطقة الصحراء. وقامت الولايات المتحدة، للسنة الخامسة على التوالي، بتوسيع علاقاتها التجارية وبرامج التعاون مع المغرب لتشمل جهة الصحراء، وقرر الاتحاد الافريقي الامتناع عن الحديث عن قضية الصحراء أمام مجلس الأمن”، واصفا هذه النتائج ب”الحاسمة” لصالح المغرب.

وأشار سانشيث سيرا إلى أن “موقف جبهة البوليساريو تزداد عزلته باستمرار ولا مستقبل له”، قبل أن يخلص إلى أن “حل قضية الصحراء سيكون مفيدا للمنطقة على مستوى الأمن والتنمية الاقتصادية”.

 

ح.سطايفي للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. الإبراهيمي

    أود أن أعبر عن احترامي لمعالي رئيس مجلس البيرو. وأقول أنني كمواطن بسيط يقطن احد مخيمات تندوف، أقبل هذه النصيحة. سأحارب من اجل إنهاء المأسات لنعود إلى المغرب كي نفعِّل الحُكم الذاتي. والسلام

  2. ان الوطن غفور رحيم " ، عبارة أطلقها الملك الحسن الثاني

  3. ALLAL TAZI

    Le faux conflit autour du Sahara marocain créé par le régime harki comploteur et calculateur qui lui a coûté ou plutôt qui aurait coûté 600 milliards de dollars durant plus de 40 ans au malheureux peuple algérien soumis et condamné a la misère et a l’oppression. Un projet débile conçu par un certain énergumène du nom de Boukharoba pour tenter de disposer d 'une ouverture sur l 'Atlantique en utilisant ses mercenaires du polisario induits en erreur pour désenclaver le vaste Sahara algérien,projet diabolique fou et utopique assassiné il y a 43 ans par la glorie use marche verte entreprise alors par le brave peuple marocain avec un succès épatent qui avait rendu fou un certain malheureux Boumediane Bouharoba de son vrai nom qui a mis la région du Maghreb sous tension maximale et en danger de guerre malheure usement jusqu'a aujourd'hui. Le régime harki inconscient et reveur toujours au pouvoir continue d’être hanté jour comme de nuit par ce rêve fou utopique de feu Boukharoba alors que le Sahara marocain est dans son Maroc et le Maroc est dans son Sahara pour l’éternité. Aucune force au monde ne pourra déloger le brave peuple marocain de la marche verte et ses puissantes forces armées de ses provinces sahariennes liberees du colonisateur espagnol par 350.000 marcheurs marocains et marocaines en 1975.. .

  4. بوتفليقة كان يسرق اموال الشعب الجزائري قبل ان يصبح رئيس

  5. الجزائر فقر و نهب اموال الشعب

  6. الجديد عن فضائح النهب، في أموال الشعب الجزائري

  7. هل تتخلّى الجزائر عن البوليساريو بعد تراجع أسعار البترول؟

  8. حكام المورادية البوخروبيين الحركى يحاولون إنقاذ صنيعتهم البوليزاريو على حساب قوت الشعب الجزائري ومن سينقذ حكام المورادية الحركى من ثورة الشعب الجزائري القادمة اليهم

  9. قال تعالى ان الانسان ليطغى ..و.كذلك..ان المبذرين كانوا اخوان الشياطين ..فالجزائر بذرت امواالا طائلة على اطروحة البوليزاريو ..هذه الملايير لو صرفتها على تنمية بلا..دها.لكانت الجزائر من الدول المتقدمة افريقيا ..ولكن الله قذف في قلوبهم الرعب..فخربوا بيوتهم

  10. كنا نسمع أن من ينتصر بالقوة يموت بالضعف،فقريبا إن شاء الله سيموت النظام الجزائري بقيادة الجنرالات لأنهم إستعانو في قوتهم بالبترودولار في لكن قوة الله الجبار فوق كل اعتبار.فسيمرض حكم الجنرالات حتى الموت.حفظ الله ملكنا ومغربنا من كل الحساد والأعداء.

  11. فرصة العمر لنهاية الكابوس

    لكن زعماء الكارطون و الوهم لا يرون في الحكم الذاتي خيرا عليهم لأن اعلانه يعني مباشرة زوالهم من الوجود و زوال " البزولة" التي ظلوا يرضعون و يغتنون منها لعقود هم و عائلاتهم و المصفقون لهم و كذلك يعني محاسبتهم على ما اقترفت أيديهم في حق الصحراويين من تعذيب و حجز و تجويع و تقتيل و قطع للأرحام و تدمير مستقبل الأطفال و الشباب و الاغتصاب و تبديد و سرقة المساعدات الدولية , هذا من جهة , أما من الجهة الأخرى فراعيتها عصابة الكوكايين من مخلفات عملاء فرنسا هم كذلك لن يروا هذا المقترح بعين الرضا , طبعا ما لم يتلقوا تعليمات أسيادهم بالخارج من يريدون ابقاء الوضع على حاله للاتجار به و تركيع المتنازعين , لأن القبول بالمقترح يعني لهم كذلك زوال البزولة و المحاسبة و سقوط حجة و ذريعة تبديد و نهب و تهجير خيرات الشعب الجزائري التي يقدمونها له كلما اشتد الوضع و الحال الاجتماعي و الاقتصادي و السياسي داخل البلد .. ما عسى لعصابة الكوكايين أن تقدم للشعب الجزائري و كل العالم ان قبلت او فرض عليها القبول بمقترح الحكم الذاتي كعذر و ذريعة و كسبب لخلق هذا المشكل المفتعل لأغراض ظرفية سياسية مرتبطة بوضعية دولية خاصة أنذاك من الأصل و منذ البداية و التشبث به طوال نصف قرن على حساب جوع و مستقبل الاف من الصحراويين و احتجازهم و المتاجرة فيهم و الاسترزاق بهم الذين راحوا ضحية الطمع و الجهل و التضليل و الاحتجاز القسري? طبعا لا شيئ لكن اليوم امامهم فرصة لطي صفحة الماضي و النظر الى مستقبل افضل لهولاء الأطفال و الشباب اليئس المتذمر و التصالح مع هؤلاء الضحايا و أبنائهم و كذلك مع الشعب الجزائري الذي هو كذلك كان ضحية هاته العصابات ونهبت خيرات بلادهم و دمر مستقبل أبنائهم و شبابهم من دون استشارة بحجج واهية كاذبة خادعة كرست استمرار هم بالسلطة و نهب خيرات البلد ..

  12. Cireur dz

    أنا شيات جزائري متميز في ضرب السيراج و البروصة أقول لكم يا خاوتنا الصحراويين أنتم لستم مراركة عليكم أن تدافعوا على استقلالكم عن المغرب و الجزاءر القارة العظمى التي لها حدود مع 60 دويلة ستساندكم بالمال و النفيس لا تستمعوا للكلام الإعلامي المخزني المضلل إنها طرهات مخزنية إسرائلية ماسونية المروك في عزلة وسينفجر قريبا لا تيأسوا هههههه لا بديل لا بديل عن الاستقلال الكبير ونشا الله نتلاقاو معاكم في العيون و نفتح سفارات متبادلة بيننا ونديرو مشاريع اقتصادية مثلما أصبحت جزائرنا يضرب بها المثل في هذا الميدان على الصعيدين القاري و الدولي

  13. Marocain

    الذي تقدم به المغرب لطي صفحة النزاع الاقليمي حول الصحراء المغربية. alhamdolillah hhhhh puisque enfin vous l'avez compris .. sahara marocaine

  14. Bencheikh

    العودة لا تعني كل من هب ودب ، ينبغي استبعاد الجنسيات الأخرى والمجرمين الذي أساءوا للمحتجزين ومنهم براهيم الرخيص الذي تلاحقه دعوة الاغتصاب .. المهم هذه صفعة تنضاف في الحقيقة على الوجه القبيح لنظام المرادية البليد.

  15. صحراوي حر

    اقول للمنتظم الدولي ان يرفع عنا حيف الجزائر حتى نعود لوطننا الام معززين مكرمين انا النظام الجزائري يهدد نا بالقتل والتنكيل اذا ما اخترنا العودة لاوطاننا والعيش الرغيد تحت كنف المملكة المغربية والتي فصلنا عنها بومدين والقدافي والمعسكر الشيوعي الكافر والغاصب ان ذاك نريد ضمانا من الجنرالات الجزائريين لتضمن لنا العودة سالمين من بطشهم وغلهم وكما اقول لcireur كفاك عدوانا لاسيادك المغاربة الشرفاء الحرار وما اذا وصفتك بالكلب الا وهو اشرف منك امين لا يغدر بصاحبه مهما ما حدث اخدم سيدك بوتفليقوس الخامس وكفاك قذفا وسبا لاسيادك المغرابة فسوف تكون عاقبتك الهلاك ايها الضبع القذر لعنك الله وشتت احشاءك

  16. اسمع اين ضاعت اموال الجزائريين في شراء الدمم الله هدا منكر https://www.youtube.com/watch?v=hBV5wMeM3oM

  17. le monde commence à prendre conscience que les polisariens ne sont que des garde chiourme au service des gens de la caserne d'abdelaziz bobo et les quarante voleurs qui sont loin d'être des mécènes mais des bandits de grands chemins qui s'adonnent aux razzias pour se remplir les chkaras et s'offrir des châteaux en Espagne tellement ils croient aux contes fées et au père Noël et espèrent que leurs mercenaires leurs serviront un jour de sésame pour leur ouvrir toutes grandes les portes du Sahara occidental Marocain et celle de l'océan Atlantique et ses eaux azur car ils étouffent dans leur cul de sac aux trois quarts désertiques où ils tournent en rond depuis 1962 et ne savent plus où donner de la tête et quoi faire de cet héritage d'ou ils espèrent un jour plier bagages si ce n'est les richesses de son sous sol qui les retiennent encore le temps de les siphonner jusqu'à la dernière goutte et adieu Berthe et ont fini par perdre le nord la raison pour laquelle ils sont carrément a l'ouest et les mirages du désert ne sont pas en reste ils finissent toujours par faire perdre la boule à leurs victimes les dé és de la réalité les branchés au défibrillateur les nostalgiques des ondes radio du temps de la guerre froide

  18. احمد

    النظام الجزائري وجوده مرتبط بوجود البول ساريو هذا الأخير اصبح رهينة من كابورالات الجزائر . عندما يتحرر للشعب الجزائري من بوكروسة يمكن ان يتحرر البولساريو وان يقبل ما يراه مفيدا له ، البول ساريو لم يصبح الممثل الوحيد لشعب الصحراوي لان هناك وحدويين وعددهم اكثر من ما هو موجود في المخيمات البالية وقد اصبح للبول ساريو خارح اللعبة

  19. مواطن مغربي حر

    حكام الجزائر مع البوليساريو يكدون على الشعب الجزائري والشعب الصحراى المختطف حكام الجزائر همهم هو البحر المحيط الاطلسى

  20. Environ 30000 des vrais Saharawi marocains qui vont rentrer Les autres sont nigérien mauritaniens des maliens et des algériens qui vont rester n’en Algérie ou ils rentrent chez eux dans leur pays natal Bon chance pour les 30000 et faites vite avant qu’on change la procédure

  21. les polisariens et leurs chikours sont dans une mauvaise passe deux noyés ou l'un s'agrippe a l'autre pour sauver sa vieille peau et au final ils vont couler tous les deux comme une Chappe de plomb

  22. السميدع من امبراطورية المغرب

    البوليساريو اعني قياديوها كلهم ليسوا من الصحراء المغربية الجنوبية لان امبراطورية المغرب عندها سجل و ارشيف كل العائلات المغربية بما فيها بشار و تندوف المغربيتين و كل اعضاء الشرذمة البوليسارية لا علاقة لها بارض الصحراء المغربية في الساقية و لا وادي الذهب لانهم سوى مرتزقة انخرطوا في مقاولة سموها بوليساريو و كمثال لا الحصر فابراهيم غالي من قلعة السراغنة و من سبقه عبد العزيز المراكشي اصوله من اقليم طاطا و كل من تبقى من مسؤولي البوليساريو هم اما جزائريون او موريطانيون و بعد التحقيق في الوية لن يقبل احدا منهم ليقود و لو بلدية بالصحراء المغربية لانه القانون لا يعلا عليه و المغرب لا يلعب تيك شبيلا بل يمارس السياسة و القانون و اللي عند عندو و اللي ما عندو راه ما عندو و اخيرا ما بقي الا للنظام البوفواري الكابورالي الا ان يعلن هزيمته و يجهر علنا لشعبه ان اللعب مع الكبار جد صعب و يجهر بخطئه انه كان مغررا به من الشيوعيين و خدامهم في كوبا و ليبيا و فينيزويلا و كوريا الشمالية و جنوب افريقيا و كلها دول فاشلة و ليست بدول فهي فقط عصابات تغذي الشعوب بالشعارات و تستولي على ثرواتها بغسل ادمغتها بالخرافات و الشعارات الزائفة الغير واقعية باستثناء جنوب افريقيا اليت يقودها البيض الانجليز و الالمان و الهولنديون و لا كانت منقادة بؤلائك الكحاليش الشيوعيين و الوثنيين لكان مآلها امر آخر و لكانت هي بدورها عبارة جزائر 2 او كوريا الشمالية 2

  23. devinez qui s'est qui s'est invité chez sa tata l'Algérie le Polisario bien sûr et pour toujours il paraît qu'il va crecher définitivement a Tindouf jusqu'à la saint glinglin l'heureux veinard encore heureux qu'il a une tante pas très regardante pour subvenir à ses besoins et sans compter le gigolo

  24. le Polisario n'est constitué que d'une bande de mercenaires de création algérienne l'œuvre machiavélique de boukharoba et son bras droit et au diable l'avarice même si coûte la peau des fesses et Tindouf ça fait partie des pertes et profits des générations futures le bras droit pour les intimes c'est Bouteflika en personne en chaire et en os que certains se démènent avec un malin plaisir pour lui coller tardivement des origines Marocaines 57 ans après jour pour jour pour être précis dont quatre mandats bien remplis et quelques disparitions prolongées lui qui au bon vieux temps et maître de ses facultés et non de ses décisions ne ratait aucune occasion pour sortir de ses gonds pour insulter et dénigrer le voisin de l'ouest histoire de se défouler quelques peu et injecter une piquo use de rappel a une populace friande d'ennemis et envieux imaginaires en sirotant un cocktail a l'ombre des casquettes extra larges des généraux les vrais maîtres des lieux qui eux aussi sont a mille lieues de porter le Maroc dans leurs cœurs

  25. le Polisario vit aux crochets du régime algérien et comme l'Algérie encore heureux est un pays producteur de pétrole ses mercenaires sont rémunérés en tonnes de carburants en nature bien sûr production locale oblige bien que l'argent n'a pas d'odeur et c'est logique supposons que si cette dernière était une république productrice que de bananes les polisariens seraient tout simplement payés pour services rendus en régimes de bananes et la cueillette a leur charge et bonjour les épluchures et comme il 'n'y aura pas assez pour tout le monde la populace serait mise d'office au régime forcé et aucun risque de surcharge pondérale

الجزائر تايمز فيسبوك