ليبيا تطلبُ الدعم المغربي لتكوين أجهزتها الأمنية

IMG_87461-1300x866

أبدت ليبيا، رغبة كبيرة في الاستفادة من الخبرة والدعم المغربي لتكوين أجهزتها الأمنية في مساعي بناء الدولة الليبية.

وتأتي هذه الرغبة، في خضم تخلي الحكومة الليبية الحالية عن التوجه نحو الجزائر التي تعرف عدم استقرار مؤسساتي.

و أعرب فتحي باشاغا، وزير الداخلية الليبي، اليوم الثلاثاء بالرباط، عن تطلع بلاده لتعزيز التعاون مع المغرب والاستفادة من الخبرة المغربية في مختلف المجالات، لاسيما فيما يخص دعم الأمن والاستقرار وتيسير ظروف الاستثمار.

وذكر بلاغ لرئاسة الحكومة أن المسؤول الليبي أعرب كذلك، خلال مباحثات أجراها مع رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، عن امتنان الشعب الليبي للملك محمد السادس، وللحكومة وللشعب المغربي على الدعم الموصول الذي تقدمه المملكة المغربية من أجل تحقيق وتعزيز الاستقرار في ليبيا.

و ذكر السيد باشاغا، في هذا الصدد، بمبادرة المغرب المسؤولة والحيادية باحتضان نقاشات الصخيرات بين الأطراف الليبية لمدة تفوق السنة، والتي توجت باتفاق الصخيرات باعتباره أرضية مثالية للوفاق في ليبيا.

من جهته، جدد رئيس الحكومة، خلال هذا اللقاء، الذي حضره، على الخصوص، سفير ليبيا بالمغرب “دعم المغرب، تحت القيادة الملكية الرشيدة، لمجهودات الإخوة الليبيين الرامية إلى إعادة الاستقرار في ليبيا، وتشبث المغرب بالإيجابية وعدم التدخل والاحترام الكامل لسيادة الدول التي تطبع السياسة الخارجية للمملكة”.

وكان وزير الداخلية الليبي، الذي يقوم بزيارة عمل للمغرب في إطار تعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين، قد أجرى مباحثات، يوم أمس الاثنين، مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة، شكلت مناسبة للتأكيد على دعم الملك محمد السادس للمجهودات الرامية إلى إعادة الاستقرار في ليبيا، والتأكيد على أن المغرب يقف دائما بجانب الليبيين لإيجاد حل ليبي للمشاكل التي تعاني منها البلاد.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. هواري

    و اين سيذهبون ’ شرقا هناك ديكتاور انقلب على الحاكم الشرعي الذي انتخبه الشعب ’ غربا هناك نظام اغتصب السلطة منذ 1962 و هم يرون النتائج بام اعينهم كيف اصبح حال الشعب الجزائري الغنية ارضه بالنفط و الغاز كما هو الحال بالنسبة لليبيا ’ الشعب الذي لا يجد حبة بنان و لا شكارة حليب في بلاد الالف مليار البلد القارة ’ التي لا زالت تستورد قوت شعبها و تتاجر في خبز الشعب مع العدو و الصديق لملا حساباتهم بالخارج ’ جنوبا الامر اسوأ ’ لقد احسنوا الاختيار ’ على الاقل المغرب ستضمن لهم استمرار الدولة و ستزود اسواقهم بالخضر و الفواكه و ستدرب شرطتهم و دركهم و وقايتهم المدنية و موظفيهم وووووو ’ هل يتدربون شرقا و غربا على يد من يقمعون شعوبهم ’ و هم يرون ما يقع في الشرق الاوسط للانظمة المتسلطة من ابنتزاز وتضييق على حريات المواطنين ’ هم يريدون الديموقراطية و احترام حقوق الانسان ’ لهذا نصحوا من قبل اكبر القوى العالمية المتنورة بالحدو حدو المغرب بلد الامن و الامان و الاستقرار و التنمية و بلد الخيرات و التجارب الناجحة ’ تبا للعصابة الجاثمة على صدورنا

  2. a ce que je vois tu es une pure urine blenoragique quand a algérien je ne pense pas que tu en est un tu es plutôt leur honte ton papounet a du finir le boulot aux toilettes sinon tu ne serais pas là pour nous emmerder mais dans la cuvette des chiottes avec les colombins et liquides diarrhéiques visqueux et autres microbes qui pullulent dans les fosses sceptiques la ca use des chaudes pisses dont sont atteints les fruits des liaisons adultérines de ton espèce

  3. les pur sang n'existent que dans le classement des chevaux de race les baudets de ton acabit ne sont bons que pour la barda et tirer les charettes

  4. la question est maroco- libyenne et ne regarde aucunement les prostituées du pouvoir harki

  5. جاد

    انت لست بجزائري حر اتعرف لماذا لان احرار الجزائر لا يسبون اخوانهم المغاربة بل انت لقيط مرتزق في جبة جزائري فنساء المغرب اشرف من قبيلتك ايها الزنديق

الجزائر تايمز فيسبوك