حسبي الله ونعم الوكيل...إعلامي سعودي: وكل من يعارض التطبيع مع إسرائيل فهو عدو للإسلام!

IMG_87461-1300x866

في تأكيد جديد على التطبيع السعودي-الإسرائيلي، أكد الإعلامي السعودي المتصهين ومدير مركز الشرق الأوسط للدراسات الاستراتيجية والقانونية في جدة السابق عبد الحميد الحكيم بأن بلاده تتقاسم مع إسرائيل الخطر الذي يهددها.

وقال “الحكيم” على قناة “بي بي سي”، إن القادة العرب يتقاسمون الخطر الذي يهدد أمن إسرائيل من قبل إيران، وذلك تعليقا على تصريحات نائب الريس الأمريكي مايك بنس خلال نؤتمر وارسو بأن قادة البحرين والسعودية والإمارات يتقاسمون الخبز مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وأضاف “الحكيم” أنه لا يرى أية حرج في التطبيع مع إسرائيل، مؤكدا أن الذي يجمع بلاده مع إسرائيل الان هو “تقاطع مصالح”، واصفا كل من يعارض التطبيع بانه “عدو للسلام”.

وكان نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس, قد أكد بأن حقبة جديدة من العلاقات قد بدأت بين إسرائيل والبحرين والسعودية والإمارات.

وقال “بنس” في كلمته التي ألقاها أمام مؤتمر “وارسو” المعني بدعم مستقبل سلام وأمن الشرق الأوسط صباح الخميس:” بدأنا حقبة جديدة .. نتنياهو وقادة كل من البحرين والسعودية والإمارات يتقاسمون الخبز معاً”.


اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. أيت السجعي

    دولة بن سلمان تتقاسم الخبز مع اسرائيل وقد صرح وزير خارجية إحدى الدول الخليجية أن لإسرائيل الحق في الدفاع عن نفسها في وجه ايران وفي الضفة الثانية نجد البوليزاريو ترفع علم فلسطين بعد أن أدخلت عليه تعديلات طفيفة ونجد السعودية تناصرها علما بأن الجزائر تقول بأنها مع فلسطين ظالمة أو مظلومة و هي من أوجد البوليزاريو وتعهده بالرعاية ولهذا نريد فقط أن يتفضل أحدهم ويشرح لنا كيف للجزائر والسعودية أن يتفقا على دعم إبراهيم الرخيص ويختلفا حول دعم فلسطين؟ واذا قامت حرب بين أيران واسرائيل فأين ستقف السعودية وأين ستقف الجزائر ؟

  2. مغربي

    هيهيهيه.... يقول نحن السعوديين و البحريين و الإماراتيين نتقاسم الخبز مع إسرائيل.... نعم انتم تتقاسمون معها الخبز. أما إسرائيل و الله لا اكلتم خبزها بل ستتقاسم معكم برازها و فضلاتها... بعتم القدس و انتم في طريق بيع الكعبة لإسرائيل.. على الأقل كان عليكم إرغام إسرائيل باقتسام فلسطين مع الفلسطينيين لتكون القدس قاصمة فلسطين قبل اقتسام خبزكم معها.

  3. Bencheikh

    هذا الإمعة يمثل الوجه الآخر المقابل لعلماء البلاط ،أسوء عملة عرفتها البشرية ، قوم فقدوا كرامتهم أمام الصهاينة فأصبحوا خدما لهم إنهم الكوهيم الذي يتحدث عنه الإسرائيليين في محرفاتهم الدينية ، أقل من الكلاب وأكثر من الحمير خلقوا لخدمة الصهيونية.

  4. Muslim

    أصبح واضحا، إسرائيل من يسير الحرم المكي ويتحكم بكل مداخله. السعيدة مجرد راقصة لأمريكا. تحرير الأراضي المقدسة  ( مكة المكرمة والمدنية المنورة  ) قبل تحرير فلسطين

الجزائر تايمز فيسبوك