حملة عالمية لكبريات الصحف تضامنا مع الناشطات المعتقلات في السعودية

IMG_87461-1300x866

أطلقت صحف عالمية حملة للتضامن مع الناشطات المعتقلات في السعودية على خلفية نشاطهن في مجال حقوق المرأة، والمطالبة بإطلاق سراحهن.

ودعت الحملة التي أطلقتها صحف نيويورك تايمز، وواشنطن بوست، والغارديان والبايس، ولوس أنجلوس تايمز، لإجبار السعودية على إطلاق سراح الناشطات المعتقلات لديها.

وقالت الصحف: “إذا كنت تعتقد أن النساء السعوديات المحتجزات المدافعات عن حقوق الإنسان في حاجة إلى دعمنا ، فالرجاء الانضمام إلينا في الحملة للضغط على السعودية من أجل إطلاق سراح الناشطات المحتجزات.”

وتنظم مؤسسة القسط لحقوق الإنسان الحملة، مؤكدة على انها ستستمر في الدعاية لعام كامل، من أجل فضح ممارسات النظام السعودي ضد ناشطي حقوق الإنسان في المملكة، ودعت للمشاركة في الحملة على الهاشتاغ (#StandWithSaudiHeroes).

 وشنت السعودية حملة اعتقالات في مايو الماضي بحق نشطاء وناشطات حقوقيات، بعد حملة على رجال الدين والمثقفين العام الماضي، في مسعى في ما يبدو لإسكات المعارضين المحتملين للحاكم الفعلي للمملكة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

ومن جهتها أصدرت هيئة تحقيق برلمانية في بريطانيا، تقريرا قبل أيام عن معتقلات الرأي في السعودية، وأن السلطات السعودية في أعلى مستوياتها تمارس انتهاكات واسعة بحق المعتقلات في السجون، وصلت إلى درجة التعذيب، الأمر الذي يضع المسؤولين في المملكة تحت طائلة القضاء الدولي، كما قالت “هيومن رايتس ووتس” إن المعتقلات يتعرضن للتعذيب، وبعضهن يتعرضن للتحرش الجنسي.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. ابو منشار الذي سرق ولاية العهد من ابن عمه الذي كان هو ولي العهد الشرعي حسب توارث العرش السعودي من اخ الى اخ رغم ان ابو منشار لم يكن مهيأ لمثل هذه المسؤولية ومع الاسف لما اعطيت له هاهو يدفع السعودية الى المجهول بقراراته المضرة لمصالح بلده وسمعتها كانت البداية بحرب اليمن وانتهت باغتيال الصحافي السعودي في تركيا والقادم يعلمه الله

  2. سامي

    إن الناشطات هن الكاسيات العاريات والسكرانات المتبرجات الائي لا يقمن الصلاة اللواتي يطالبن بالمساواة ويرفضن تعدد الزوجات المتشبهات بالكافرات

  3. ALLAL TAZI

    UN CRIMINEL ET ASSASSIN ATTITRÉ DE BENSALMANE, PRINCE HÉRITIER ILLÉGITIME DIT ABU MANSHAR QUI SE PERMET DE FAIRE ASSASSINER PAR SES 15 BARBOUZES LE JOURNALISTE JAMAL KHASHOKGI A ISTANBUL LE 2 OCTOBRE PASSÉ ET D T LE C ORPS A ÉTÉ DÉMEMBRÉ SAUVAGEMENT AVEC UNE SCIE ELECTRIQUE  (MANSHAR EN ARABE ) ET DISSOUS DANS UN BAIN D 'ACIDE DANS L' ENCEINTE MÊME DU C SULAT DE S  PAYS EN TURQUIE,CET ÉNERGUMÈNE D' ASSASSIN SANS FOI NI LOI DE ABU MANSHAR ,FAUTE D 'UNE COMPAGNE INTERNATI ALE POUR DÉN CER CE M STRE POUR CE CRIME CRAPULEUX QU' IL AURAIT COMMIS EN TURQUIE ,CET ASSASSIN SE PERMET SANS SCRUPULE D'ARRÊTER . LES HOMMES DE LETTRES,DES JOURNALISTES,DES ÉRUDITS IMAMS DE LA GR ANDE MOSQUÉE DE LA MECQUE ET DES NO S QU'IL FAIT ARRÊTER ET JETER EN PRIS  PAR LES SBIRES DE CE DINGUE ET DÉTRAQUÉ MENTAL ,DES SAOUDIENNES COURAGE USES EGALEMENT QUI AVAIENT OSÉ DÉN CER LE N  RESPECT FLAGRANT DES DROITS DE L 'HOMME ET DE .LA FEMME DANS LEUR PAYS,CES MALHEURE USES  T SUBI LE MÊME TRISTE S ORT SUBI PAR TOUS CEUX QUI REPRÉSENTERAIENT AUX YEUX DE CET ALIGNÉ MENTAL QUI DIRIGE L 'ARABIE,UN MINIMUM DE DANGER POUR LE RÉGIME FÉODAL RÉTROGRADE DES AL SAOUD. ABU MANSHAR, QUI SE CROIT H ORS DE P ORTÉE DE LA JUSTICE INTERNATI ALE CAR PROTÉGÉ PAR TRUMP S  MAÎTRE ET SEIGNEUR, PAYÉ A COUP DE CENTAINES DE MILLIARDS DE DOLLARS,CE M STRE D' ABU MANSHAR SERAIT AB AND NÉ A S  TRISTE S ORT BIENTÔT PAR S  PROTECTEUR TRUMP QUI LUI SUBIT SANS CESSE DES PRESSI S F ORTES DE LA PART DU C GRESS DE S  PAYS POUR ENQUÊTER AFIN DE DÉTERMINER LA RESP SABILITÉ DE CE SINISTRE DE BENSALMANE DANS L’ASSASSINAT DE FEU KHASHOKGI. L'AVENIR POLITIQUE DE ABU MANSHAR,D T LA RÉPUTATI  DANS LE M DE EST SOUILLÉE DE SANG DE KHASHOKGI ET CELUI DES POPULATI S CIVILES DU YÉMEN EST ANÉANTI A .JAMAIS LE M STRE ABU MANSHAR ,FINIRA PAR SE FAIRE RATTRAPER PAR SES CRIMES COMMIS A ISTANBUL ET AU YEMEN ,MALGRÉ LES MILLIARDS DE DOLLARS QU'IL EMPLOIERAIT POUR TENTER DE SE S ORTIR D 'AFFAIRE IL NE RÉUSSIRA PAS A ÉCHAPPER A S  TRISTE DESTIN QUI L ATTEND... WAIT  AND SEE !

  4. بلقاسم

    لا بواكي على الطاهرات العفيفات اللائي يقمن الصلاة في سجون آل سعود اليهود الطغاة وفي ميانمار مآسي تتجدد..باستمرار لأن المسلمين لا بواكي لهم الخوف من التطرف البوذي واليهودي والنصراني والسعيهودي والرافضي المجوسي يطارد المسلمين في كل مكان مسلمو "أراكان" يناشدون زعماء العالم الإسلامي زيارتهم حقوق الانسان النيابية تطالب المجتمع الدولي بالتدخل الفوري لايقاف الجرائم بحق مسلمي بورما مفتي عمان :الأمة مسؤولة عما يحدث للروهنجيا وأما الحكام المشاركون في هذا الإجرام بسكوتهم فلا لوم عليهم اللهم خلصنا من حكمهم وجورهم وظلمهم.

الجزائر تايمز فيسبوك