عريضة دولية تطالب الأمم المتحدة بإنقاذ الزفزافي من “التعذيب” في المغرب

IMG_87461-1300x866

في أعْقاب تطوّر الوضع الصّحي لقائد الاحتجاجات في الريف، ناصر الزفزافي، الذي يقْضي عُقوبة سجنية تبلغُ 20 سنة بسجن "عكاشة" بالدار البيضاء، أطلق ناشطُون مغاربة عريضة إلكترونيَّة على موقع "آفازْ"، مُوجّهة إلى مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ومقرر الأمم المتحدة المعني بالتعذيب، مُلتمسين "التدخل لرفْع التعذيب والانتهاك الخطير لحق ناصر في الصّحة".

العريضة التي جمعتْ أزيد من 1811 توقيعا، أوردت أنَّ "ناصر الزفزافي، القيادي الميداني للحراك الشعبي السلمي بالريف، شمال المغرب، المعتقل بسِجن عين السبع بالدار البيضاء، والمحكومِ ابتدائياً بعشرين سنة بعد محاكمة جائرة وغير عادلة، سبقَ أنْ تعرَّض للتعذيب من طرفِ ستة عناصر من الشرطة عند إلقاء القبضِ عليه ونقلهِ، إذ قاموا بضرْبه بأداةٍ حادةٍ تسبَّبتْ لهُ في جروح على مستوى الرأس، ورضوض في مختلف أنحاء الجسم".

و تضيفُ العريضة الدولية أنَّ زعيم الحراك الحُسيمي "احتُجز في زنزانة انفرادية لمدة طويلة تجاوزت 400 يوم، وكنتيجة لذلك، تعرَّضَ لمضاعفات صحية نُقل إثرها خمس مرات إلى المستشفى، كان آخرها يوم 26 يناير 2019، فتبين أنه يعاني من تقلص في شرايين الدماغ، ما يؤدي إلى إصابته بأعراض الشلل النصفي وأعراض الجلطة الدماغية، وهذا يجعل حياته في خطر حقيقي".

وعابتْ ديباجة العريضة على إدارة سجن "عكاشة" "إخفاء التفاصيل المتعلقة بحالة الزفزافي الصحية، وكذلك الملف الطبي المتضمن للفحوصات الطبية؛ كما أنها لا تخضعه لأي علاج طبي يتناسبُ مع حالته الصحية، مكتفيةً بتزويده بمسكنات بشكل يتنافى مع المواثيق الدولية، خاصة المادة 12 من العهد الدولي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، والمواد 22/23/25 من القواعد النموذجية الدنيا لمعاملة المعتقلين والسجناء".

الأكثر من ذلك، تؤكد العريضة أنَّ "الصحة الجسمية والعقلية والنفسية لناصر الزفزافي وحياته ككل أصبحت مهددة نتيجة لذلك، ونتيجة حرمانه من حقه في العلاج اللازم والكافي والمناسب لحالته الصحية، ما يعتبر تعذيبا وانتهاكا صارخا لحقوقه من شأن أن يعرض حياته لخطر حقيقي".

ولكلِّ هذا تطالبُ العريضة مُفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، ومقرر الأمم المتحدة المعني بالتعذيب وغيره من العقوبة أو المعاملة القاسية والإنسانية أو المهينة، بـ"التدخل بشكلٍ عاجل لرفع هذا التعذيب وهذا الانتهاك الخطير لأهم حق من حقوق الإنسان بالنسبة لناصر، وهو الحق في الصحة".

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. ابن الجزائر

    الزفزافي خرج ليطالب بحقوق اجتماعية ومطالب خبزية مع سكان جرادة فتمت محاكمتهم ب20 سنة حبس بالخيانة والانفصال والصحفي المهداوي يسجن لانه تلقى اتصال من شخص قال له سادخل المغرب على دبدابة ههههههههه مسرحيات مخزنية لاستحمار شعب المداويخ عبيد المخزن من قرون بات كل همهم الجزائر والبوليزاريو ونسوا كوارث نظامهم المستبد حتى انهم عاجزون عن تغيير مقدم او باشا او حتى حكومة المحكومة التي يعينها من حكم المغرب من 21 سنة ولم يتغير فيه شيء ويحاسب الوزراء ولا يحاسب من عينهم ثم يخرج لك عبد المخزن ويحشر انفه في النظام الجزائري اخرج يا ايسكلاف وغير فقط الحكومة ببلدك ان استطعت غير فقط مقدم او باشا وبعدها افتح فمك القذر على الجزائر

  2. ALLAL TAZI

    L'AFFAIRE DU TRAÎTRE ZAFZAFI QUI CHERCHAIT AVEC SES COMPLICES A DÉSTABILISER S  PROPRE PAYS POUR LE COMPTE DES ENNEMIS DU MAROC QUI OEUVRENT DANS CE SENS DEPUIS L 'ÉTRANGER D T DRS ALGERIEN ,CETTE AFFAIRE EST MAROCAINE NE C CERNE QUE LE,PEUPLE MAROCAIN. UNE CHOSE EST CERTAINE,SI ZAFZAFI LE TRAÎTRE DE SA PROPRE NATI  ET SES ACOLYTES DE CRIMINELS ÉTAIENT MIS A NOTRE DISPOSITI  A SAVOIR LE PEUPLE MAROCAIN QU'IL A TRAHI,IL SERAIT LYNCHÉ DANS QUELQUES MINUTES AU PLUS TELLE SERAIT LE DESTIN DE QUELQU UN QUE LE PEUPLE MAROCAIN AVAIT APPLAUDI QUANT I  AVAIT CRU QUE CE TRAÎTRE DE ZAFZAFI ÉTAIT SINCÈRE ET SANS ARRIÉRÉS PENSÉES DANS S  ATTITUDE QU '  CROYAIT QU' IL SE BATTAIT POUR L 'AMÉLI ORATI  DES C DITI S DE VIE DES POPULATI S DU RIF AVANT DE C STATER QU'IL S 'AGISSAIT PLUTÔT D'UN COMPLOT DESTINÉ POUR DÉSTABILISER LE PAYS. LA PRIS  A VIE POUR LE TRAÎTRE ZAFZAFI ET SES CRIMINELS DE SÉPARATISTES QUI S T LES ENNEMIS DE LEUR PRO[PRE NATI .

  3. Mohammed-Ali

    Si la pétition a été signé par ces quelques traîtres de la Nation, nous sommes plus de trente millions de Marocains qui demandons qu'il soit maintenu en prison et même en isolement. Nous demandons à ce que tous ses complices en liberté soient jugé pour haute trahison.

  4. الشريف الماحي برمضان  (مغربي مقيم )

    يا أيها العياشة المعلقين هنا : أتخونون رجلا طالب بالحرية والكرامة ورغيف الخبز والعيش الكريم؟؟ ويحكم ألا تخشون الله في عدم نصرة المظلوم وهذا أحدهم؟ كيف تضحكون على الجزائريين وهو رجال عليكم على الأقل لا يساندون الباطل ويدخلون السجون دفاعا عن الحق  (حاشى أحرار المغرب الشقيق ) والجزائريين مهما كان الوضع أحسن حالا منكم معيشيا وتخونون مواطنيكم لأنهم طالبوا بالحرية والكرامة وعدم تكميم الأفواه؟ تبا للذباب الإلكتروني ماسح ولاحس أحذية المخنز وسيأتي يوم تحاسبون فيه على دعمكم للظلم والاستبداد وأخذ مال الغير كاحتلال الصحراء الغربية التي اقتسمتموها مع موريتانيا لمدة 5 سنوات  (1975/1979 ) قبل ان تنسحب موريتانيا بنية تسليمها لأهلها بعد اتفاقية أمضتها معهم ولكن اجتياحكم حال دون ذلك وصارت كلها تحت احتلالكم والغريب المضحك المبكي أنكم تتكلمون عن قدسية وحدتكم الترابية فأين كانت هذه القدسية يوم كان وادي الذهب موريتانيا ولمدة 5 سنين؟ العالم ضحك يومها من بلادتكم وعملكم الصبياني باجتياح كامل الصحراء الغربية بعد انسحاب موريتانيا من "حقها" في قسمة مدريد نفس العالم يضحك الآن لترشح العاجز المقعد المريض المتهالك بوتفليقة، لأن الغرب عنده المنطق والحكمة وحكام العرب وبطانتهم عندهم القوة الظالمة وأكل حق الآخرين ولكن الله جعل سننه تحق الحق وتبطل الباطل ولو بعد حين وصدق تعالى إذ يقول {وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ} ...

الجزائر تايمز فيسبوك