عائلة "هواري منار" ستلجأ الى القضاء لمحاسبة العيادة على الخطأ الطبي

IMG_87461-1300x866

بعد رحيل الفنان الجزائري ومغني الراب ​هواري منار​، أكدت عائلته أنها ستلجأ الى القضاء لمحاسبة العيادة التي توفي فيها.
الجدير بذكره أعلنت عائلة مغني الراي الجزائري الهواري مدني، المعروف بـ”هواري منار”، مقاضاة العيادة الخاصة التي توفي فيها الراحل.
وتحتج عائلة هواري منار بشدة حول ملابسات موت ابنها الذي تمّ إخضاع جثته للتشريح، بعد رحيله إثر تخدير تسبب له في سكتة قلبية، قبل بدء الجراحة.
ووفق متابعين، فإن المثير للاستفهام هو الصمت الذي لا تزال تلوذ به إدارة العيادة التي توفي داخلها أثناء خضوعه لعملية تجميل، حيث لم تصدر أي بيان حول المأساة، مع أنّ المتعارف عليه هو تقديم الجهة الطبية المختصة تقريرا حول ما انتاب جراحة انتهت بوفاة.
وأكدت العائلة أن سبب وفاة هواري كان نسبة المخدّر التي وُضعت له قبل بدأ العملية التجميلية التي خضع لها وهذا المخدر سبّب له سكتة قلبيّة، وتبيّن ذلك بعد تشريح الجثة في حين أن العيادة المعنية لم تصدر أي بيان توضّح فيه حقيقة ما حصل.
يذكر ان الراحل هواري منار يبلغ من العمر 35 عاماً وتأثر بوالدته التي كانت من بين أشهر "المدّاحات" في مدينة وهران غرب الجزائر حيث كان يرافقها في الحفلات والمناسبات العائلية.

 

ح.سطايفي للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك