الحكومة الجزائرية تقرر تجميد منح السجل التجاري لبيع المواد التبغية في المكتبات، المحلات والفنادق

IMG_87461-1300x866

قررت الحكومة تجميد منح السجل التجاري لبيع المواد التبغية للمكتبات والمحلات التجارية الموجهة لبيع المواد الغذائية والمشروبات ومحلات مواد التنظيف والتجميل وكذا الفنادق والمطاعم والمقاهي إلى غاية تعديل المدونة الوطنية للسجل التجاري التي تفصل بين ممارسة نشاط بيع المواد التبغية والنشاطات التجارية الأخرى.

وأمرت وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، الولاة والولاة المنتدبين، إلى تنفيذ فحوى التعليمة الوزارية المشتركة المتعلقة بمنع بيع المواد التغية للقصر واستعمالها في الأماكن العمومية وكذا الاشهار المتعلق بها، مشيرة إلى أن ذلك يندرج في إطار تطبيق الإستراتيجية الوطنية لمكافحة التدخين والإجراءات المنبثقة عنها.

وقالت مصالح نور الدين بدوي، في نص التعليمة التي وقعها الأمين العام لوزارة الداخلية، صلاح الدين دحمون بتاريخ 6 جانفي، إن الهدف من التعليمة الوزارية المشتركة، يكمن في الحد من إمكانية وصول الشباب والقصر للمواد التبغية، وهذا من خلال عدة إجراءات.

وتشمل الإجراءات، تعديل كيفيات إصدار السحب التجاري لبيع المنتجات التبغية والإشهار ذات الصلة وكذا مراجعة المدونة الوطنية للأنشطة التجارية، كما تضمنت التعليمة منح السجل التجاري لبيع المواد التبغية للمكتبات والمحلات التجارية الموجه لبيع المواد الغذائية المشروبات ومحلات مواد التنظيف والتجميل وكذا الفنادق والمطاعم والمقاهي وهذا إلى غاية تعديل المدونة الوطنية للسجل التجاري التي تفصل بين ممارسة نشاط بيع المواد التبغية والنشاطات التجارية الأخرى.

وشددت وزارة الداخلية على ضرورة منع التدخين داخل الإدارة العمومية سواء تعلق الأمر بمراكز التكوين أو المنشآت التربوية أو التعليمية على وجه الخصوص تلك التي تستقبل القصر والشباب.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. تمام

    لما ذا تكتفون يا طغاة بترويج المسكرات والمخدرات ؟ ألا تعلمون أن الدخان والشمة والموسيقى والغناء هي من عائلة المخدرات وليست صلاة؟

الجزائر تايمز فيسبوك