“شيبس” بنكهة وطعم “الصراصير” في الجزائر

IMG_87461-1300x866

فجّرت المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك، فضيحة من العيار الثقيل عندما قامت بنشر فيديو خطير و مثير أفادت أنه من داخل أحد الورشات المحلية المتواجدة بإحدى الولايات الجزائرية لصناعة رقائق “الشيسبس”.

و يُظهر الفيديو المعني بوضوح كيف أن أسرابًا من الصراصير-أو القرلوات- تصول و تجول بكل حرية و دون إزعاج بين آلات صنع “الشيبس”،في مشاهد مقززة و مثيرة للإشمئزاز و الإستفزاز.

الفيديو الصادم،الأكيد أنه سيتسبب في إثارة الكثير من الجدل لدى الجزائريين خاصة الأولياء منهم الذين يشترون كميات كثيرة من رقائق “الشيبس” لأبناءهم الأطفال…و هم غافلون أنها بذوق “الصراصير”….!!!

 


اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. Koléra

    غير تشوف الصراصير و الكوليرا تعرف أن الجزائريين في حالة مزرية لا حاجة لمزيد من الكلام

  2. Serghini

    الصراصير و الخماج و الأزبال والبطالة و انتشار الجريمة و التقوقع في المقاهي والناس غادية راجعة النهار كامل هذه كلها علامات الدول المقودة على شعوبها باستثناء دول الخليج بسبب البترول و أوروبا الغربية و أمريكا بسبب تقدمها لكن هناك دولة واحدة بالرغم من بترولها و غازها محسوبة على الدول التي تعشعش فيها الصراصير و الخنز هي الجزائير

  3. محمد الجزائري

    بخصوص هذا الوضع الخطير وهي الهرولة وراء المال فقط والكل لا يبالي بصحة الجزائريين والدور هنا على لجان المراقبة الصحية بالولايات ومصالح المرابة الجودة والغش لهم مسؤولية كبيرة على صحتنا وعلى كل هذه الخلايا النائمة تماما اي في سبات امام غش فاضح من طرف بعض المستثمرين في المجال الغذائي لا ضمير عندهم الهرولة وراء المال الذي يدخلهم جهنم

  4. بالتاكيد مغربي

    الصراصير أصبح لها الآن شئنا كبيرا لقد أدت مناسك العمرة . كولو هنيئا لكم ببركة الصراصير.

  5. فوزي

    هذه هي حكومة الإنقلاب والتزوير التي يقودها اليهود ويحميها الجيش المسلم مخدر بالخمر والمخدرات ويقوده حركى خنازير كانوا متطوعين في جيش الإستعمار ضد جيش التحرير وسلتهم فرنسا الزمام وتركتهم حكام يحاربون الإسلام وينهبون الثروات وحتى أموال الزكاة ومن المزابل مستحقها يقتات من قمامة الفضلات وفي المصانع والمستشفيات والسجون أوكار الصراصير.

  6. . Dr. Ali says?

    الشعب العربي الذي رفض تطبيق الإسلام الذي هو دين النضافة يعني الإسلام يامر بالنضاافة خمس مرات ف ياليوم والعربي الفايح رفض هذا ورجع الى تحكيم الدستور.وجعل المراة والمخنثين والحلاقات والأميين هم من يشرعوا للشعب فاصبح الشعب العربي لايعرف حتى كيف يركب على الحمار واصبح الشعب العربي في تخلف كبير مثال : الشخث الذي أمامه بئر للماء ......وهو ذاهب الى الصحراء ليبحث على الماء هذا هو حال الشعوب الإسلامية ..... ---------------------------------------- المنطقى العربية الآن كارثة بسبب التخلي عن الإسلام الذي هو منقذ للبشرية فاخذ به الغرب به ف يالعدالة والعلم والأخلاق والسلوكات .وبقي العربي ف يالمزبلة ف يالتفكير والتخلف لايعرف العرقب الا القتل والرشوة والظلم والعنصرية العرب من غير الإسلام لايساوون حتى قيمة الحمار او الخنزيل هذا هو السبب في نجاسة العرب ألا وهو رفضهم لحكم الإسلام الإسلام دين كامل من جوانب الحياة وحتى العالم الأخر .......

الجزائر تايمز فيسبوك