بمناسبة يناير نشاطات ثقافية وترفيهية عبر الوطن

IMG_87461-1300x866

الجزائر أول دولة في شمال إفريقيا تجعله عطلة رسمية مدفوعة الأجر نشاطات ثقافية وترفيهية بمناسبة يناير عبر الوطن
يتميزالاحتفال برأس السنة الأمازيغية الجديدة يناير 2969 بتنظيم العديد من النشاطات والفعاليات الثقافية والترفيهية عبرالولايات والتي ستستمرإلى غاية الـ22 من الشهر الجاري.
تحتفي الجزائررسميا في 2019 وللعام الثاني على التوالي برأس السنة الأمازيغية الجديدة بعد ترسيمه عيدا وطنيا في 12يناير 2018 من طرف رئيس الجمهورية عبد العزيزبوتفليقة وهو الحدث الهام الذي جعل المحافظة السامية للأمازيغية تبرمج فعاليات ثقافية متنوعة ستنطلق من الأغواط في 8 ينايرلتختتم بتلمسان في 16 من الشهرنفسه ستشمل محاضرات وعروض أفلام ومسرح وطبخ وأزياء وورشات وغيرها كماخصصت من جهتها وزارة الثقافة فعاليات مختلفة عبر الولايات ستحتضنها مديريات الثقافة والمؤسسات العمومية تحت الوصاية والفضاءات التابعة لها حيث ستتنوع بين معارض وندوات ومسابقات وسهرات فنية وقوافل استعراضية فلكلورية وستستمرإلى غاية ال22 من الشهر الجاري. 
وسينظم في هذا الإطار بولاية تمنراست أسبوع للتراث الأمازيغي من 10 إلى 14 يناير بمشاركة ولايات أخرى كسعيدة وعين الدفلى وخنشلة سيميزه خصوصا ملتقى دولي حول تثمين التراث اللامادي كما برمج الديوان الوطني للثقافة والإعلام حفلات ومعارض للصناعات الحرفية والفنون التشكيلية بالإضافة إلى نشاطات أدبية ومحاضرات بكل من الجزائر ووهران وبجاية وبومرداس وتيبازة وقسنطينة فيما برمجت من جهتها الوكالة الوطنية للإشعاع الثقافي حفلا فنيا ومعرضا تشكيليا وعروض أفلام بالعاصمة بينما سينظم ديوان رياض الفتح بالعاصمة حفلات فنية في حين سيعرف قصر الثقافة بالعاصمة أيضا إحياء حفل آخر في 11 يناير. 
وبمركز الفنون الثقافية لقصررياس البحر (حصن 23) بالعاصمة تستمر الطبعة الثانية لأسبوع التراث والمنتوجات التقليدية الأمازيغية -التي افتتحت يوم الأحد المنصرم وهذا بالتنسيق بين المركز ومديرية الثقافة لولاية الجزائر أما مؤسسة فنون وثقافة التابعة أيضا لولاية الجزائر فستنظم انطلاقا من ال8 يناير وإلى غاية ال20 من نفس الشهرالعديد من العروض حول التراث الأمازيغي كما خصصت من جهتها وزارة الشباب والرياضة برنامجا ثقافيا ورياضيا احتفالا بالسنة الأمازيغية الجديدة 2969.

حضور قوي لعنصر الشباب 
وتتميزاحتفالات هذا العام بـإشراك عنصر الشباب من خلال فعاليات عبر مختلف الولايات وفق بيان للوزارة كما ستشمل الفعاليات -التي انطلق بعضها الثلاثاء الماضي وتستمر إلى غاية ال17 من الشهر الجاري تنظيم أسابيع ثقافية ستشمل محاضرات حول الثقافة الأمازيغية وعروض أفلام ومسرح وكذا ورشات لتدريس الأمازيغية التي تم ترسيمها في 2016. 
وتبرزالاحتفالات المنظمة مختلف العادات والتقاليدالمتوارثة عبرالقطرالجزائري كالطبخ والأزياء والفلكلور كما في سطيف والبليدة والأوراس ومنطقة القبائل وتلمسان. 
وتعتبرالجزائر أول دولة في شمال إفريقيا تحتفل رسميا برأس السنة الأمازيغية بجعله عطلة رسمية مدفوعة الأجر.

ورشة لتعليم الأطفال المبادئ الأولية للخط الأمازيغي بقسنطينة
 تم بعد ظهر أول أمس تنظيم ورشة لتعليم الأطفال المبادئ الأولية للخط الأمازيغي بالمكتبة العمومية الرئيسية مصطفى نطور بقسنطينة بمناسبة الاحتفال برأسالسنة الأمازيغية الجديدة 2969 المصادف ل12 يناير من كل سنة في أجواء من البهجة والفرح. 
وبكل اهتمام وفضول تجمع عديد الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 9 و14 سنة والذين كان من بينهم أحمد وأمينة وياسمين ودلال ونائلة حول منشط الورشة من أجل كتابة أولى حروف اللغة الأمازيغية وذلك حتى وإن اختلفت أداة الكتابة إلا أن الأطفال تجاوبوا مع الورشة وحاول كل واحد منهم خط أفضل الحروف بغية تحسين الأداء والتميز. 
و استنادا للمنشط الثقافي بلال بوطبة المكلف بورشة الخط الأمازيغي فإن هذه المبادرة تستهدف على وجه الخصوص الاحتفال بيناير في أحسن الأجواء وإثارة فضول الأطفال حول يناير معترفا بأن الورشة تشكل دعوة لاكتشاف أحد الأعياد ونوع من الكتابة قد يكون غيرمعروف لديهم بل وحتى ثقافة بأكملها مضيفا بأنه من شأن هذا النوع من الأنشطة تحريك فضول الأطفال من أجل القراءة واستكشاف الثقافة الأمازيغية وخصوصياتها مع التاكيد بان تنظيم هذه الورشة يندرج في إطار برنامج ثري للاحتفال برأس السنة الأمازيغية 2969 تحت شعار الأمازيغية هوية وثقافة وتاريخ .
تتضمن رزنامة الاحتفال بهذا الحدث تنظيم بالمكتبة العمومية الرئيسية صالون للكتاب الأمازيغي ومحاضرة حول أصول يناير في التقويم السنوي الأمازيغي سيقدمها يوم غد الخميس الباحث في المركز الوطني للبحوث في عصور ما قبل التاريخ وعلم الإنسان والتاريخ حسين طاوطاو.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. زعطوط

    لا وجود لسنة أمازيغية. انه فقط التقويم الجولياني  (نسبة الى جول سيزار )، كان متداولا عند الرومان لما كانوا يسيطرون على أوروبا والشرق الأوسط وشمال افريقيا. وبقي متداولا الى أن نقص منه الكاثوليك 13 يوما في القرن 15 ليصبح ما يسمونه بالتقويم الكريكوري لكن الأورثودوكس بقوا على التقويم الجولياني الى يومنا هدا.

  2. مسعود

    لا وجود لسنة أمازيغية. انه فقط التقويم الجولياني  (نسبة الى جول سيزار )، كان متداولا عند الرومان لما كانوا يسيطرون على أوروبا والشرق الأوسط وشمال افريقيا. وبقي متداولا الى أن نقص منه الكاثوليك 13 يوما في القرن 15 ليصبح ما يسمونه بالتقويم الكريكوري لكن الأورثودوكس بقوا على التقويم الجولياني الى يومنا هدا.

  3. علي

    ما يحصل بالجزائر شئ غريب جداا؟؟ ! ! فتقريبا منذ أسبوعين وكلما فتحت التلفزة لأتصفح القنوات إلا ووقعت صدفة بالقنوات الجزائرية ووجدتها تُهلل وتمجد الأمازيغية وعيدها وتُحضر للإحتفال بها لدرجة أن احتفالاتهم تجاوزت بكثير كل الاحتفالات بالأعياد الدينية الإسلامية فهل أصبحت الأمازيغية أهم عند الجزائريين من الأعياد الدينية ؟؟ أم أنهم يحاولون صنع تاريخ لهم من خلال القصص الوهمية عن الامازيغ والامازيغية بعدما لم يجدو تاريخ لبلادهم ؟؟؟ أظن الإحتمال الثاني هو الأقرب لأن احتفالاتهم مُبالغ فيها جداا في الوقت الذي نرى دول شمال افريقيا التي يوجد بها أمازيغ من المغرب لمصر يتعاملون مع الأمر عادي ولا يوجد أي شئ من هذا الضجيج والبهرجة الموجودة بالجزائر

الجزائر تايمز فيسبوك