لعنة عياش تعجل اقالة الوالي حاج مقداد من ولاية المسيلة

IMG_87461-1300x866

أنهى رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة مهام السيد حاج مقداد بصفته واليا لولاية المسيلة وفق بيان لرئاسة الجمهورية. 
وأوضح البيان أنه وفقا لأحكام المادة 92 من الدستور أنهى فخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة مهام السيد حاج مقداد بصفته واليا لولاية المسيلة .
ولم يذكر بيان الرئاسة أسباب تنحية والي المسيلة غير أن متتبعين ربطوها بسوء إدارته لقضية الشاب عياش محجوبي رحمه الله الذي توفي داخل أنبوب في بئر ارتوازية بقرية أم الشمل وسط اتهامات للسلطات الولائية بعد التحرك السريع وتوفير ما ينبغي توفيره بهدف

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. إبراهيم

    بالتأكيد سيرقونه إلى رتبة سفير لأن السفراء لا يعرفهم هذا الشعب المغلوب المنهوب المنكوب وأذكر في سابق المرات إذا احتج الموظفون أو المواطنون على مسئول فإن الدولة ستخفيه وترقيه وعلى سبيل المثال قبل ما يقرب من ربع قرن احتج سكان ولاية البرج على ضد والي الولاية وفي نفس الوقت احتج سكان ولاية تبسة ضد الوالي فكان الرد السريع : ترقية الواليين، وكما احتج عمال التربية على مدير التربية السكران عدو أهل القرآن في ولاية سطيف فنقلوه إلى ولاية المسيلة ولما رفضه أيضا أهل المسيلة ، نقلوه إلى ولاية البرج رفضوه أيضا لشدة فساده فما كان من الحكومة إلا رقته إلى مدير الشرق الجزائري، لأنه بفساده أثبت جدارته كما أثبتها الأبكم المشلول الذي في الحفاظات يتغوط ويبول ويخاطبنا بلغة سيده ديغول وفيقول: https://www.youtube.com/watch?v=t835QKOiKds

الجزائر تايمز فيسبوك