في مفارقة صادمة موريتانيا ستحقق أعلى نموا مغاربيا في 2019 حسب تقرير البنك الدولي

IMG_87461-1300x866

كشف تقرير البنك الدولي عن توقعات الاقتصاد العالمي لسنة 2019، عن مفارقة صادمة تجلت في ريادة موريتانيا نمو الاقتصاد في المنطقة المغاربية، رغم أنها تصنف أفقر بلاد المنطقة متبوعة بتونس التي تعيش على وقع هزات وأزمات سياسية.

التقرير الذي أصدره البنك الدولي تحت عنوان “توقعات الاقتصاد العالمي 2019 ـ سماء مظلمة”، اعتبر أن هذه السنة ستعرف تباطؤا اقتصاديا كبيرا يخيم على العالم.

وقال التقرير ان  أن موريتانيا ستتربع على عرض النمو الاقتصادي في المنطقة المغاربية، بنسبة نمو تقترب من 5 بالمائة في السنة الجارية.

وستواصل نموها وستحقق نسبة نمو تصل إلى 4.9 بالمائة في سنة 2019، بعدما حققت نسبة نمو  بلغت 3 بالمائة في سنة 2018.

وتوقع البنك الدولي أن تحقق موريتانيا في سنة 2020 نسبة نمو تصل إلى 6.9 بالمائة، لتستقر عند هذه النسبة في سنة 2021.

وسجل تقرير البنك العالمي أن تونس ستحقق نسبة نمو تصل 2.9 بالمائة في سنة 2019، بعدما حققت نسبة نمو وصلت 2.6 في المائة بالنسبة للسنة الماضية. 

وأفاد التقرير الصادر عن البنك الدولي الثلاثاء 8 يناير الجاري، أن تونس ستحقق وفق توقعاته نسبة نمو تصل 3.4 بالمائة في سنة 2020، كما توقع أن تحقق تونس نسبة نمو تصل 3.6 في سنة 2021.

وجاء في التقرير ان المغرب وبحسب توقعات البنك سيصل معدل النمو خلال 2019 إلى 2.9 في المائة، متراجعا بـ 0.6 بالمائة عن نسبة النمو التي تم تحقيقها في السنة الماضية.

وأوضح البنك أن المغرب شهد تراجعا طفيفا في نسبة البطالة سنة 2018، وارتفاعا في نسبة النمو إلى 3.2 بالمائة في نفس السنة بسبب جودة السنة الفلاحية، والظروف السياحية المواتية، لكن معدل النمو سيتراجع في 2019.

وستعود نسبة النمو إلى الارتفاع مجددا في سنة 2020 لتحقق 3.5 في المائة حسب أرقام البنك.

 

بن موسى للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. صالح

    إذا حققت موريطانيا الدولة التي لا اقتصاد لها أعلى نمو  ! !؟ وتبعتها تونس الدولة التي اقتصادها في الحضيض بالمرتبة الثانية  ! !؟ فهذا يعني بأن البنك الدولي أصبح يُخرف بما لا يعرف وبمثل هذه التقارير الغريبة سيفقد مصداقيته أمام العالم لا محالة

الجزائر تايمز فيسبوك