في برقية تهنئة بوتفليقة يؤكد أن الجزائر لن تتوقف عن دعم فلسطين ظالمة او مظلومة

IMG_87461-1300x866

بعث رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة برقية تهنئة إلى رئيس دولة فلسطين رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية محمود عباس بمناسبة الذكرى الـ54 لاندلاع ثورة أول جانفي حيا فيها صمود وصبر الشعب الفلسطيني في سبيل استكمال مسيرة الكفاح والنضال بإنهاء الاحتلال وأكد الرئيس أن الجزائر لن تتوقف عن دعم فلسطين وذلك إلى غاية استقلالها وعاصمتها القدس الشريف..
وجاء في برقية رئيس الجمهورية: يسعدني بمناسبة الذكرى الرابعة والخمسين لاندلاع ثورة أول جانفي المباركة أن أتوجه إليكم باسم الجزائر شعبا وحكومة وأصالة عن نفسي بأحر التهاني وأصدق التمنيات سائلا الله العلي القدير أن يعيد عليكم هذه المناسبة وأنتم تنعمون بموفور الصحة والعافية وعلى الشعب الفلسطيني الصامد وقد تحققت تطلعاته إلى الحرية والاستقلال . 
وقال الرئيس بوتفليقة: وبمناسبة هذه الذكرى المجيدة لذلكم الحدث الذي أكد إصرار الشعب الفلسطيني على رفض الاحتلال وايمانه بحقه في الكفاح لاسترداد وطنه المغتصب أرفع تحية إجلال وإكبار لقوافل الشهداء الأبرار الذين قضوا نحبهم في سبيل أن تعيش فلسطين حرة مستقلة وأحيي صمود وصبر الشعب الفلسطيني تحت قيادتكم الرشيدة في سبيل استكمال مسيرة الكفاح والنضال بإنهاء الاحتلال . 
وأضاف رئيس الجمهورية: ولا يفوتني أن أؤكد لكم موقف الجزائر الثابت الداعم للقضية الفلسطينية وإصرارها على مواصلة دعم كفاح الشعب الفلسطيني وتمسكه بثوابته الوطنية وذلك إلى غاية إقامة دولته المستقلة على أرضه وعاصمتها القدس . 
للإشارة كان سفير دولة فلسطين بالجزائر لؤي عيسى قد أشاد يوم الاثنين الماضي خلال استقباله من طرف وزير العلاقات مع البرلمان محجوب بدة بدعم الجزائر الكبير واللامشروط للقضية الفلسطينية. 
 وخلال هذا اللقاء قدم السفير الفلسطيني --حسب ما أفاد به بيان لوزارة العلاقات مع البرلمان-- خالص تشكراته للجزائر حكومة وشعبا وشرح واقع وحالة الوضع الفلسطيني مشيدا بدعم الجزائر الكبير واللامشروط للقضية الفلسطينية . 
كما أعرب أيضا عن سعادته لطبيعة علاقات الأخوة التي تربط بين الشعبين الشقيقين وقيادتيهما . 
بدوره جدد السيد محجوب بدة مشاعر المحبة والإخلاص والوفاء لكل الفلسطينيين واعتبر أن القضية الفلسطينية هي قضية جزائرية . 
ودعا السيد بدة بالمناسبة إلى ضرورة الوحدة والتلاحم بين كافة الشعوب العربية والإسلامية نصرة لهذه القضية الجوهرية التي يوليها رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة كل الاهتمام والعناية مذكرا في نفس الوقت بـ الجانب التاريخي والاستلهام من تجربة الثورة الجزائرية .

 

بن موسى للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. HAMID

    برقيات تاع حكايات الخرطي والجزائر مع طرد اللاجئين الفلسطينيين و السوريين ظالمين أو مظلومين ههههه

  2. عسكر المرادية

    ومتى كانت فلسطين ظالمة هههههههه كلام غير طبيعي من عسكر المرادية العالم كله يعرف أن فلسطين مظلومة حتى هتلر دافع عن فلسطين الحركة تريد الشهرة فقط بل الجزائر لم تشارك في حرب العربية الإسرائيلية فط هههههه

الجزائر تايمز فيسبوك