نواكشوط تؤكد زيارة الرئيس الموريتاني سوريا الشهر المقبل

IMG_87461-1300x866

أكدت مصادر رسمية موريتانية اليوم الأحد أن الزيارة التي سيقوم بها الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز لدمشق تأتي تتويجا للعلاقات الأخوية التي تربط البلدين والتي لم تنقطع رغم ما مرت به سوريا من أوضاع في السنوات الماضية.
وكان مفترضا أن يكون الرئيس الموريتاني أول رئيس عربي يزور سوريا لكن دخوله في إجازته السنوية حال دون ذلك، لكنه سيقوم بزيارته الرسمية إلى دمشق في العاشر من يناير القادم.
وستكون هذه الزيارة الأولى للرئيس ولد عبد العزيز لسوريا منذ توليه مقاليد السلطة في أغسطس .2008
يذكر أن موريتانيا من البلدان العربية القليلة التي لم تصدر أي بيان يدين نظام الرئيس السوري بشار الأسد أو يدعم “الثورة” السورية. كما امتنعت عن التصويت في جامعة الدول العربية لقطع العلاقات مع دمشق ومنح مقعد سورية لائتلاف المعارضة السورية .
وظلت السفارة الموريتانية في دمشق تعمل بطاقمها الذي يقوده سفير بينما بقيت السفارة السورية في موريتانيا مفتوحة رغم بعض الاحتجاجات المتقطعة التي نظمها نشطاء من تيار الإخوان المسلمين في موريتانيا ضد النظام السوري وللمطالبة بإغلاق السفارة السورية في نواكشوط .

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك